أردنيتان تشغلان أهم منصبين دوليين للمساواة بين الجنسين
سيما بحوث & ريم السالم

وكالات محلية أردنية- تاريخ 10/9/2021، أعلن الأمين العام للأمم المتحدة عن تعيين الدكتورة سيما بحوث مديرة تنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة (UNWomen). وأضاف الأمين العام بأن تعيين بحوث في هذا المنصب جاء نظراً لخبرتها الدولية والإقليمية والوطنية الواسعة في الدفاع عن قضايا النساء، وقدرتها في القيادة الإستراتيجية وبناء التوافقات والنهج التعاوني الذي يقدر إشراك أصحاب المصلحة المتعددين، الى جانب قدرتها على الإدارة اليومية لأعمال المنظمة. علماً بأن بحوث شغلت مناصب عديدة على المستويات الدولية والإقليمية والمحلية، كان آخرها السفيرة السابقة والممثلة الدائمة للأردن في الأمم المتحدة.

وفي بيانٍ لها، جمعية معهد تضامن النساء الأردني “تضامن”، أوضحت أنه بالإضافة للدكتورة بحوث فإن مجلس حقوق الإنسان كان قد عيّن في دورته رقم 47، الأردنية ريم السالم بمنصب المقررة الأممية الخاصة المعنية بمسألة العنف ضد المرأة وأسبابه وعواقبه، إعتباراً من الأول من آب 2021 ولمدة ثلاث سنوات. وتمكنت ريم التي لديها خبرات علمية وعملية وتتقن أربع لغات أجنبية (الاسبانية، الفرنسية، الألمانية والإنكليزية) إلى جانب اللغة العربية، من التقدّم على 26 مرشحاً ومرشحة لهذا المنصب الأممي الهام. 

كما رحبت جمعية معهد تضامن النساء الأردني “تضامن” وباركت للسيدة ريم السالم والدكتورة سيما بحوث تبؤهما هذين المنصبين الأممين الهامين، الأمر الذي يمثل إعترافاً دولياً بمكانة الأردن وسعيه الدائم لإحترام وحماية حقوق الإنسان بشكل عام وحقوق النساء بشكل خاص، كما ويمثل دافعاً حقيقياً للحكومة الأردنية لتأكيد التزامها بالمعايير والمواثيق والإتفاقيات الدولية، ويستدعي إعتبار التوصيات الدولية التي أيدها الأردن ذات أولوية، لا سيما في مجال العنف ضد النساء والفتيات.

وذكّرت “تضامن” بتوصيات مجلس حقوق الإنسان واللجنة المعنية بالقضاء على التمييز ضد المرأة، والتي قدمت للحكومة الأردنية، وتدعو الى تنفيذ تلك التوصيات وعلى وجه الخصوص المتعلقة بحقوق النساء والفتيات لتكون على رأس الأولويات خاصة وأن تنفيذها سيمكنهن سياسياً وإجتماعياُ وإقتصادياً وثقافياً وسينعكس إيجاباً على حياتهن وحياة أسرهن ومجتمعاتهن المحلية ، وسيعزز مكانة الأردن الدولية.

هيئة الأمم المتحدة للمرأة، هي منظمة الأمم المتحدة المعنية بالمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة. والهيئة هي النصير العالمي الرئيسي لقضايا المرأة والفتاة، حيث نشأت بغرض التعجيل بإحراز تقدم فيما يتصل بتلبية احتياجاتهن على الصعيد العالمي.

تدعم هيئة الأمم المتحدة للمرأة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في وضع معايير عالمية لتحقيق المساواة بين الجنسين، وتعمل مع الحكومات والمجتمع المدني لتصميم القوانين والسياسات والبرامج والخدمات اللازمة لضمان تنفيذ تلك المعايير بشكل فعال لتعود بالفائدة بحق على النساء والفتيات في مختلف أنحاء العالم.

سيما بحوث & ريم السالم

*جميع الآراء الواردة في هذا المقال تعبّر فقط عن رأي كاتبتها/كاتبها، ولا تعبّر بالضرورة عن رأي “تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية”.

2 تعليقان في “أردنيتان تشغلان أهم منصبين دوليين للمساواة بين الجنسين”

  1. يقول Reem Alsalem:

    Thank you very much for this article. I just wanted to clarify that I speak five languages. So four in addition to Arabic: Spanish, French, German and English. best. Reem Alsalem

أترك تعليق

مقالات
ديما الكاتب/raseef22- يحرص مؤرخو الفنون، على الفصل بين الفن الإيروتيكي، والفنون الإباحية، مستندين إلى القول: “إن الفن متعدد الطبقات بالضرورة، في حين أن المواد الإباحية أحادية البعد؛ لديها وظيفة واحدة فقط للقيام بها، وهي الإثارة الجنسية، وبالتالي فهي تفتقر إلى التعقيد الرسمي ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015