أميرة سويدية تنضم للطواقم الطبية لمكافحة كورونا بالبلاد
الأميرة السويدية صوفيا

السويد/ arabi21- انضمت الأميرة السويدية صوفيا إلى صفوف طواقم الرعاية الصحية في السويد بعد تدريب مكثف من ثلاثة أيام في خضم أزمة فيروس كورونا المستجد على ما أفاد به القصر الملكي.

وباتت الأميرة البالغة 35 عاما وهي زوجة نجل الملك غوستاف، منذ الخميس الماضي تعمل مساعدة متطوعة في مجال الرعاية الصحية في مستشفى صوفيا هيمينت في ستوكهولم.

وقالت مارغاريتا ثورغرين الناطقة باسم القصر الملكي: “بصفتها رئيسة فخرية للمستشفى، فقد أرادت أن تساعد في الأزمة التي تمر بها السويد”.

وأصبحت الأميرة صوفيا عضوا في العائلة الملكية السويدية بزواجها العام 2015 من الأمير كارل فيليب. وهي تابعت تدريبا مكثفا على مدى ثلاثة أيام لتتمكن من مساعدة طواقم المستشفى.

ويأتي هذا التدريب في إطار مبادرة تهدف إلى تدريب عاملين في قطاع الفنادق والمطاعم باتوا عاطلين عن العمل بسبب الجائحة، ليتمكنوا من مساعدة المستشفيات ومراكز رعاية المسنين في البلاد.

وقد اتبعت السويد نهجا مختلفا عن بقية دول أوروبا باختيارها عدم عزل السكان في منازلهم. كما دعت السلطات الصحية الجميع إلى “التحلّي بحسّ المسؤولية” مع اعتماد التباعد الاجتماعي والتطبيق الصارم لقواعد النظافة والحجر في حال ظهور أعراض. لكنها منعت التجمّعات التي تزيد على خمسين شخصا والزيارات إلى دور العجزة.

الأميرة السويدية صوفيا
الأميرة السويدية صوفيا 

*جميع الآراء الواردة في هذا المقال تعبّر فقط عن رأي كاتبها/كاتبتها، ولا تعبّر بالضرورة عن رأي “تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية”.

أترك تعليق

مقالات
نظرًا لما تراءى للنسويات من تأثير أخلاقيات البيولوجيا على حيوات النساء تأثيراً كبيراً ومباشراً، وارتباط أخلاقيات البيولوجيا بموضوعات عديدة هي نسوية بالأساس؛ فإنّ الاهتمام البحثي في مجال أخلاقيات البيولوجيا من جانبهنّ أمرٌ طبيعي وضروري. وبالبحث والتحرّي النسويين، وبالمنهجية النسوية ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015