أهمية تعليم المرأة ودورها في المجتمع
حق المرأة في التعليم

موقع (وزي وزي)- للمرأة دورٌ جوهري في مجتمعها ككل، وفي أسرتها بشكل خاص، بل إن دورها يعتبر دوراً رئيسياً وهاماً، لأنها الركيزة الأساسية داخل الأسرة، فهي من تنجب وتربي، وهي من تزرع في نفوس الأبناء كل مبادئ الحياة، سواء كانت مبادئ صحيحة أم خاطئة، لذلك يجب الاهتمام بتعليم المرأة وتوعيتها، لأن المسؤولية التي تقع على عاتقها كبيرة جداً، وتحتاج إلى دراية ومعرفة، ولا يمكن بأي حالس من الأحوال الاستغناء عن دورها داخل الأسرة والمجتمع، فهي إن لم تكن الأم فهي الأخت والزوجة والعمة والخالة، لذلك تملك المرأة دوراً رائداَ لا يستطيع أحدٌ المساس به أبداً، وفي هذا المقال سنذكر أهمية تعليم المرأة ودورها في المجتمع. 

أهمية تعليم المرأة 

يعتبر تعليم المرأة وأهمية دورها في المجتمع من الأمور التكاملية التي تكمل بعضها بعضاً، ويعتبر تعليم المرأة أولوية من الأولويات التي يجب أن لا يغفل عنها أحد، وأهم النقاط التي تبين هذه الأهمية ما يلي:

  • الارتقاء بعقل المرأة وزيادة الوعي لديها، وتفتيح مداركها.
  • تغيير أسلوب تفكير المرأة إلى الأفضل.
  • تعريف المرأة بما يدور من حولها من أمور مختلفة.
  • يساعدها في معرفة الكون وفهم متغيراته وقوانينه.
  • ينوّر عقلها ويدعم تفكيرها، ويحفز أفكارها على الظهور والانطلاق.
  • يساعدها على التحليل والإبداع، وهذا يشدد كثيراص على أهمية تعليم المرأة ودورها في المجتمع كعنصر فاعل ومبدع.
  • يزيد من معارف المرأة ومخزونها الفكري.
  • ينوع من أساليب تفكيرها.
  • يساعد المرأة على النهوض بالمجتمع، لتكون سنداً للرجل وعوناً له.
  • يساعد المرأة على أن تكون ذات دور تكاملي في مجتمعها وإلى جانب الرجل، بحيث تقوم بالأعمال التي تتوافق مع قدراتها الجسدية، ويساعدها التعليم على أن تقوم بهذه الأعمال على أكمل وجه.
  • يساعد المرأة على تنشئة جيل قوي، قادر على أداء رسالة مهمة في حياته.
  • يُساعد المرأة على إيجاد وظيفة مناسبة توفر لها دخلاً مادياً يُساعدها في الإنفاق كي تكون عوناً للرجل.
  • يُشعر المرأة بقيمتها، ويزيد من ثقتها بنفسها، ويزيد من استقرارها النفسي والعاطفي، ويساعدها في حل المشكلات.

دور المرأة في المجتمع

إن أهمية تعليم المرأة لا تقتصر على الأهمية الشخصية بالنسبة لها، بل إنه يجعل لها دوراً فاعلاً في مجتامعها، لا يمكن حصر دور المرأة في المجتمع بنقاطٍ قليلة، لكن بشكل عام يمكن تلخيصه بعدة نقاط مهمة، أهمها ما يلي:

  • تساهم في تربية أبناء المجتمع جميعاً، بل إنها العنصر الأهم في التربية لأنها الأم التي تحمل وتنجب وتربي، وتتصرف مع أبنائها بغريزة الأمومة التي تعلمهم كل شيء.
  • تشارك في حمل رسالة الحياة مع زوجها وأبنائها، وتعتبر مصدر العاطفة والحنان والحب الكبير، الذي يخفف عن الآخرين المحن والشدائد.
  • تساهم في رفعة المجتمع وتطوره ورفعة أخلاق أبنائه.
  • تلعب دوراً مهماً وفاعلاً في بناء المجتمع وتطوره من ناحية العلم والثقافة والصحة والصناعة، وفي جميع المجالات المختلفة.
حق المرأة في التعليم

حق المرأة في التعليم

أترك تعليق

مقالات
الخبير السوري- ارتفاع نسبة الإناث إلى الذكور في المجتمع السوري بات أمراً سهل الملاحظة، تستطيع ومن خلال مسحٍ مصغّر تقوم به في مكان عملك، أو حتى في وسيلة نقلٍ عامّة، أن تلاحظ وبشكل واضح أن نسبة الإناث باتت متفوقةً على نسبة الذكور، ربما تكون هذه الملاحظة دقيقة وتعبّر عن اختلاف النسبة ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015