احتجاجاً على التحرّش الجنسي في هوليوود والعنف المنزلي.. نجومٌ يرتدون الأسود
الأسود يسيطر على حفل توزيع جوائز "بافتا"

وكالات- غزت مجموعةٌ من الناشطات النسويات حفل توزيع جوائز الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتليفزيون (بافتا)، تنديداً بالعنف الجنسي ضدّ المرأة في أعقاب فضائح التحرّش الجنسي في هوليوود، وما تتعرض له المرأة من عنف عائلي في المنزل. ارتدت المحتجات قمصاناً سوداء، ونجحن في التنسيق مع نجوم السينما والتليفزيون عالمياً للتضامن مع حملتهن، واستجابت أنجيلينا جولي وكريستين سكوت، وأندريا ريسبورو.

وردّدت المحتجات شعارات “الأخوات متحدات، ولن نهزم أبدا”، وينتمين لحركة نسوية تطالب بالمساواة، وأطلقت على نفسها اسم “Time’s Up”.

كما شهدت قاعة ألبرت الملكية في لندن استجابة العديد من النجوم لدعوة الحركات النسوية في احتفال الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتليفزيون (بافتا)، وارتدوا الملابس السوداء تضمامناً مع الدعوة لوضع حدٍّ للتحرّش الجنسي وبلطجة المجتمع على المرأة.

وأطلقت المجوعة النسوية على نفسها اسم الراهبات، ووصفت نفسها بأنها مجموعة نسوية تحاول اتخاذ إجراءات مباشرة، لخدمة المرأة في مواجهة العنف المنزلي الذي تتعرّض له باستمرار.

وقالت “آنا كاور” إحدي أعضاء الحركة: “إن العنف يحدث في كلّ مكان، والكشف عن سوء المعاملة الذي تتعرّض له المرأة يحتاج دعماً”.

وأوضحت الحركة في بيانٍ أصدرته: أنهن اقتحمن السجادة الحمراء لحفل توزيع الجوائز احتجاجا علي مشروع قانون العنف المنزلي وإساءة المعاملة المرتقب أن تصدره رئيس الوزراء البريطانية، واصفاتٍ القانون بأنه سيضاعف من مأساة الناجيات.

وهدفت الحملة إلي إضافة أصوات أخرى تتضامن معها في حملةٍ عالمية ضد العنف القائم علي نوع الجنس من خلال مطالبة الحكومة بالوفاء بالتزاماتها بدعم جميع الناجيات من العنف المنزلي.

ودعت الحركة رئيسة الوزراء البريطانية “تيريزا ماري ماي”، لبذل المزيد من الجهود في تشريعات ترسّخ المساواة بين الرجل والمرأة وتحدّ من العنف العائلي ضدّ المرأة في المنزل، ووضع حد لعدم المساواة والتحرّش الجنسي.

وقد أوضحت تيريزا ماي رئيس الوزراء البريطانية في وقتٍ سابق أن قانوناً في طور المناقشة سيصدر من البرلمان لإقرار عقوباتٍ أكثر صرامةً وتقديم المزيد من الإدانات للعنف المنزلي، لكن الحركة اعتبرت بنود القانون هروباً للحكومة من مسؤوليتها تجاه الناجيات ودعمهن.

وتضامن مع الحملة العديد من النجوم خلال حفل توزيع الجوائز، مثل الممثلة الإنجليزية كريستين سكوت، التي قالت إن للفن مهمة أكبر من العملية الترفيهية. وقد حضرت من نجوم هوليوود أنجيلينا جولي ومارجوت روبي وجينيفر لورانس، بفساتين سوداء.

وأظهرت نجمة الأوسكار أنجيلينا جولي دعمها للحركة التي وصفتها بـ”جديرة بالاهتمام” بفستاٍن أسود طويل، ووصلت إلي السجاة الحمراء مع صديقها “كيم لونغ لونغ” الناشط الحقوقي، ووقعت للمعجبين علي صور تذكارية والتقطت معهم الصور.

الأسود يسيطر على حفل توزيع جوائز "بافتا"

الأسود يسيطر على حفل توزيع جوائز “بافتا”

أترك تعليق

مقالات
دمشق/ جريدة (الثورة) الرسمية- زواج الصغيرات ليست قضية عابرة، ولا هي بمنأى عن الاختراق، بترغيبٍ هنا، أو ترهيبٍ هناك، حالاتٌ قد حكمتها وتحكمها ظروفٌ قسرية وأخرى كانت بمفعول العادات والتقاليد وقصور بعض القوانين، والنتيجة وجعٌ اجتماعي واقتصادي ونفسي. في السنوات السبع الماضية ثمّة تجاوزات ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015