احتفالية حملة المحفظة الوردية تحت شعار “حياتك غالية”
صندوق الأمم المتحدة للسكان

القاهرة/ ArabStates.UNFPA- أطلق قطاع الشؤون الاجتماعية–إدارة المرأة والأسرة والطفولة- بالتعاون والتنسيق مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، مكتب الدول العربية، احتفاليةً في إطار “حملة المحفظة الوردية” تحت شعار “حياتك غالية” يوم الاثنين 9 تشرين الثاني/نوفمبر 2020 ، عبر المنصة الرقمية.

“المحفظة  الوردية” هي مبادرة إقليمية لصحة المرأة العربية أطلقتها الأمانة العامة في 21 أكتوبر من العام الماضي بالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، بعد أن تمّ اعتمادها على مستوى القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية في دورتها العادية الرابعة (يناير2019-بيروت). وقد قام بإطلاقها حينها من مقرّ الأمانة العامة كلٌّ من السيدة السفيرة/ د. هيفاء أبو غزالة- الأمين العام المساعد-رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية لجامعة الدول العربية، وسعادة الدكتور/ لؤي شبانة-المدير الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان- مكتب الدول العربي، بمشاركة ممثلي عن الدول الأعضاء و المنظمات الإقليمية وناجيات من مرض سرطان الثدي.

وتضمّنت الأنشطة التي قامت بها الأمانة العامة في إطار مبادرة “المحفظة الوردية” العام الماضي تنظيم يوم مخصص للفحص المجاني للراغبات، وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة بجمهورية مصر العربية. 

هذا وتدعم مبادرة “المحفظة الوردية” تنفيذ أهداف التنمية المستدامة 2030، لاسيما الهدف الخامس المعني بتحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين كل النساء والفتيات، والهدف الثالث المعني بضمان تمتّع الجميع بأنماط عيش صحية وبالرفاهية في جميع الأعمار، وتساهم في تحقيق الوصول الشامل لخدمات الصحة الانجابية تماشياً مع برنامج عمل المؤتمر الدولي حول السكان والتنمية. 

وتكتسب الحملة أهمية إضافية في ظلّ تفشّي جائحة فيروس كوفيد19، حيث حرصت جامعة الدول العربية وصندوق الأمم المتحدة للسكان على التركيز على أوضاع النساء اللاتي يعانين من سرطان الثدي خلال الجائحة، وكيف أثّر انتشار الوباء على وضعهنّ الصحي وعلى فرص حصولهنّ على العلاج، إدراكاً من الشريكين أنّ واقع عدم المساواة بين الجنسين في المجتمعات، غالباً ما يؤدّي إلى عدم اعتبار احتياجات النساء أولوية خلال انتشار الأوبئة، وحيث تُحوَّلُ الموارد المالية إلى مجالات أخرى. مما يؤثّر سلباً على إمكانية حصول النساء على الخدمات الصحية الخاصة بهنّ ومن بينها الكشف المبكر عن سرطان الثدي. 

وتُعَدُّ الفعالية فرصة هامة لتبادل المعلومات حول سبل الوقاية من سرطان الثدي، وذلك من خلال عرض فيلم توعوي بعنوان “المحفظة الوردية”، وعرض تجربة حيّة لإحدى الناجيات من هذا المرض. كذلك تُعَدُّ الفعالية فرصة لتبادل أفضل الممارسات في المنطقة العربية، ورصد لجهود الدول الأعضاء حول ما يتم في مجال التوعية بسرطان الثدي، وتأثير انتشار فيروس كوفيد-19 على وضع السيدات المصابات بهذا المرض. وفي هذا الإطار أيضاً، تعمل الأمانة العامة بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، مكتب الدول العربية، على إعداد كتيّب سيضم الجهود الوطنية للدول العربية في هذا الشأن. 

يعمل صندوق الأمم المتحدة للسكان من أجل عالم يكون فيه كلّ حمل مرغوباً فيه، وكلّ ولادة آمنة، ويحقّق فيه كلّ شاب وشابة ما لديهم من إمكانيات

صندوق الأمم المتحدة للسكان

صندوق الأمم المتحدة للسكان 

*جميع الآراء الواردة في هذا المقال تعبّر فقط عن رأي كاتبها/كاتبتها، ولا تعبّر بالضرورة عن رأي “تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية”.

أترك تعليق

مقالات
نظرًا لما تراءى للنسويات من تأثير أخلاقيات البيولوجيا على حيوات النساء تأثيراً كبيراً ومباشراً، وارتباط أخلاقيات البيولوجيا بموضوعات عديدة هي نسوية بالأساس؛ فإنّ الاهتمام البحثي في مجال أخلاقيات البيولوجيا من جانبهنّ أمرٌ طبيعي وضروري. وبالبحث والتحرّي النسويين، وبالمنهجية النسوية ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015