اختتام إجتماعات الدورة الثانية والستين للجنة الأمم المتحدة المعنية بوضع المرأة
الدورة الثانية والستين للجنة الأمم المتحدة المعنية بوضع المرأة

نيويورك/ الأمم المتحدة- اختتمت لجنة ​الأمم المتحدة​ المعنية بوضع ​المرأة​ إجتماعات ​الدورة​ الثانية والستين التي انعقدت في ​نيويورك​ بمشاركة وفود من أنحاء العالم، وقد بحثت في الموضوع الذي اختارته اللجنة لهذا العام تحت عنوان: “التحديات والفرص في مجال تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات الريفيات”، علمًا أن لجنة الأمم المتحدة المعنية بوضع المرأة هي لجنة فنية تابعة للمجلس الإقتصادي والإجتماعي للأمم المتحدة.

وخلص اجتماع اللجنة والذي استمر لمدة اسبوعين، بتوصيات اعتمدتها الدول الأعضاء، حيث أكدت على اتخاذ تدابير ومعايير للحد من الفقر ورفع مستوى معيشة النساء والفتيات الريفيات وضمان حقوقهن ورفاههن وقدرتهن على الصمود. وتشمل هذه المعايير ضمان مستويات معيشتهم الملائمة والمساواة في الحصول على الأراضي والأصول الإنتاجية، وإنهاء الفقر، وتعزيز أمنهم الغذائي، والعمل اللائق، البنى التحتية والتكنولوجيا، والتعليم والصحة، بما في ذلك الصحة الجنسية والإنجابية، وإنهاء جميع أشكال العنف القائم على النوع الاجتماعي. وتعتبر هذه التوصيات بمثابة خارطة طريق التي يمكن للحكومات والمجتمع المدني والجمعيات النسائية والأهلية اتخاذها لتنفيذ وتحقيق الحقوق الكاملة للمرأة الريفية.

ومن القضايا الهامة الأخرى والتي تمّت مناقشتها: ضمان مستويات معيشية مناسبة، والأمن الغذائي والتغذوي، والتكنولوجيا، والتعليم، والصحة، وإنهاء جميع أشكال العنف والممارسات الضارة.

وكانت وزيرة شؤون المرأة والأسرة والطفولة في تونس نزيهة العبيدي قد ألقت في افتتاح لجنة الأمم المتحدة المعنية بوضع المرأة بياناً، نيابة عن المجموعة العربية، أشارت فيه إلى الظروف غير المسبوقة التي تمر بها المنطقة العربية لأسباب منها “الاحتلال والاستيطان الإسرائيلي والحروب والإرهاب وتداعيات اللجوء والنزوح.”

هذا ويجتمع سنوياً ممثلو الدول الأعضاء وهيئات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية ذات الصفة الاستشارية لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي في مقر الأمم المتحدة لاستعراض التقدم الذي تمّ إنجازه نحو تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، ولتحديد التحديات ووضع الضوابط والمعايير العالمية، وصياغة السياسات لتعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في جميع أنحاء العالم.

وتمثل الدورة أيضاً فرصة أساسية لصناع السياسات والمناصرين والباحثين والنشطاء للتواصل، ووضع الاستراتيجيات، والتعبئة، والتخطيط لمبادرات وإجراءات جديدة لتعزيز قضية المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.

الدورة الثانية والستين للجنة الأمم المتحدة المعنية بوضع المرأة

الدورة الثانية والستين للجنة الأمم المتحدة المعنية بوضع المرأة

أترك تعليق

مقالات
alarab- لا تزال المرأة العربية تناضل من أجل مكانة عادلة في المجتمع الذي تنقسم فيه الآراء حول مفهوم النسوية لأن المصطلح حسب البعض مثال غربي في الأساس. وبدلاً من اعتبار الحراك النسوي الذي ينتزع حقوق المرأة “نضالاً” يصبّ في تقدّم المجتمعات العربية الاجتماعي والحضاري، اتجهت هذه المجتمعات ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015