الاستعداد لعقد أول ملتقى حواري لنساء سوريا
رسم رواند عيسى/ المفكرة القانونية

موقع (روناهي)- يستعد “مجلس المرأة السورية” لعقد ملتقى حواري على مستوى سوريا، لمناقشة وضع المرأة السورية والمطالبة بحقوقها الدستورية والقانونية، وحقوقها في المشاركة بصياغة دستور سوريا الجديد.

يستعد “مجلس المرأة السورية” لعقد ملتقى حواري في الخامس من شهر تشرين الأول من العام الجاري، في مدينة كوباني على مستوى سوريا، وبحضور نساء من معظم المناطق السورية؛ بهدف مناقشة أهم الحقوق التي تطالب بها المرأة السورية، والمشاكل التي تعاني منها قبل الأزمة وبعدها، بالإضافة للمطالبة بحقوقهن في المشاركة في صياغة دستور سوريا الجديد وإيصال أصواتهن للجنة صياغة الدستور السوري الجديد.

وعن التحضيرات لعقد الملتقى الحواري؛ قالت الناطقة باسم مجلس المرأة السورية لينا بركات، في تصريح لوكالة (هاوار): “بعد مرور ما يقارب ثمانية أعوام من الأزمة السورية والمتاهات التي حلّت بالبلاد من صراعاتٍ دولية وإقليمية من أجل حلّ هذه الأزمة، لم تتمكن تلك القوى من الوصول لحلٍّ مفيد أو سلمي يُنقذ الشعب السوري من هذه الازمة”.

وبيّنت بركات أنّ المرأة كانت الضحية الأكبر من خلال ما تعرّضت له من النزوح، والتهجير والعنف. كما أكّدت لينا بركات أنهُنّ في “مجلس المرأة السورية” يدافِعن ويطالِبن بحقوق المرأة في سوريا، ويسعَين من أجل بناء مجتمعٍ حرّ وديمقراطي، يكون فيه الرجل والمرأة متساويين، وأن تصل المرأة فيه إلى دورها الريادي، ويكون لها دورٌ في حلّ الأزمة السورية وفي المفاوضات التي تُجرى بصدد إيجاد حلٍّ للأزمة.

وعن الملتقى الحواري، قالت لينا بركات: “نحن بصدد التحضير لملتقى للحقوقيات والناشطات السوريات هو الأول على مستوى سوريا، لمناقشة أهم الحقوق التي تطالب بها المرأة السورية وأهم المشاكل التي تعاني منها”.

وبيّنت بركات أنّ الملتقى سيتضمّن أربع محاور:

المحور الأول يتضمّن النقاش حول الاتفاقيات الدولية والقرارات الأممية المتعلّقة بحقوق المرأة؛ وبشكلٍ خاص القرار (1325) المتعلّق بدور المرأة في حفظ الأمن والسلام.

والمحور الثاني سيتضمّن نقاشاتٍ حول قوانين الأحوال الشخصية السورية، وقوانين عامة وقانون العقوبات السورية، والخلل الموجود ضمن هذا القانون.

والمحور الثالث سيُخصّص لمناقشة قانون المرأة في الإدارة الذاتية الديمقراطية وفي العقد الاجتماعي، وما أنجزته المرأة في منطقة شمال سوريا وما تعاني منه المرأة في باقي المناطق السورية.

وسيضمّن المحور الرابع مناقشة أهمّ مطالب المرأة في سوريا ضمن إطار الدستور السوري الجديد؛ بهدف تثبيت حقوقها دستورياً وقانونياً.

وأوضحت لينا بركات أنّ “مجلس المرأة السورية” وجّه دعواتٍ لأكثر من 200 ناشطة وحقوقية ضمن سوريا؛ وقالت: “من المقرّر أن يحضر الملتقى نساءٌ من الساحل السوري ودمشق ودرعا والسويداء وحمص وحلب وحماه، ونساءٌ في مناطق شمال وشرق سوريا”.

ونوّهت بركات بأنّ انعقاد هذا الملتقى على الأرض السورية له دورٌ كبير؛ كونهنّ كنساء لم يتركن بلدانهنّ ولم يهاجرن للدول الخارجية، وعانين الأمرّين في ظلّ الصراع السوري، وقالت: “لذلك نحن مُطالَبات بحمل المسؤولية، وأن نكون على قدر الوعي لهذه المرحلة ومسؤولياتنا تجاه النساء النازحات والمُهجّرات والمُغتَصَبات؛ بسبب الأزمة والحرب في سوريا”.

رسم رواند عيسى/ المفكرة القانونية

رسم رواند عيسى/ المفكرة القانونية

أترك تعليق

مقالات
وئام مختار/ رصيف22- عندما نسمع كلمة النسويّة، في سياق عربي ومصري، نتخيّل نمطاً واحداً: سيدة تتشبّه بالرجال!.. وربما كانت هذه الصورة هي السائدة منذ خمسين عاماً أو أكثر، ولكن النسوية الآن، تحمل في طيّاتها تنوعاً وأطيافاً عديدة. كنسوية مبتدئة، واجهت نماذج كثيرة لنسويات يتصرّفن في حياتهن ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015