الجمعية السورية لأمراض الثدي: 5000 إصابة بمرض سرطان الثدي منذ عام 2017
الجمعية السورية لأمراض الثدي/ حملة الكشف المبكر

دمشق/ جريدة (تشرين) الرسمية- أكّد رئيس الجمعية السورية لأمراض الثدي الدكتور نوري المدرس أنه سيتم قريباً في أوائل شهر تشرين المقبل الإعلان عن حملة الكشف المبكر المجاني لمرض سرطان الثدي على مستوى سورية لمدة شهر كامل بدلاً من أسبوع واحد فقط، منوهاً بأنّ هذه الجمعية تقوم في كلّ عام مرتين بحملات توعية بالإضافة إلى التصوير المجاني، المرّة الأولى في عيد الأم والمرّة الثانية في شهر تشرين الأول الذي يتزامن مع الشهر العالمي لمكافحة سرطان الثدي.

ولفت المدرس إلى أنه منذ عام 2017 لغاية تاريخه؛ تمّ تسجيل 5000 حالة مرض سرطان الثدي في مشفى البيروني بدمشق، وعالمياً تعتبر أستراليا في مقدمة الدول التي يسجّل فيها إصابات بمرض السرطان لتصل إلى 468 حالة لكل 100 ألف نسمة، وفي نيوزلندا 438 حالة لكل 100 ألف نسمة، وفي لبنان تزداد كثيراً الإصابة بالمرض، وحالياً الإحصائيات تقول إن هنالك 240 حالة لكل 100 ألف شخص وهذا يعتبر رقماً كبيراً، وإن هنالك إحصائيات عالمية تقول إنه كلّ واحدة من 8 نساء في العالم قد تُصاب بسرطان الثدي وأغلب النساء المصابات أعمارهنّ بين الـ35 و الـ 60 عاماً، وعالمياً هنالك إحصائيات تقول إنه في كلّ 13 دقيقة تموت امرأة بسبب سرطان الثدي، وعالمياً خلال عام 2017 حوالي مليون امرأة أُصِبنَ بمرض سرطان الثدي.

وأشار المدرس إلى أنّ سرطان الثدي في حال تمّ كشفه في بداياته، وكانت الكتلة أقل من 1 سنتمتر، ولا يوجد أي انتقالات للعُقد أو الرئة أو الكبد؛ تصبح درجة الشفاء منه 98%. بينما إذا كُشِف متأخّراً وأصبحت الكتلة أكثر من 3 سم، مع انتقالات عقدية ورئوية؛ تصبح نسبة الشفاء منه 40%، مؤكّداً على ضرورة إجراء المرأة للفحوصات اللازمة بالكشف المبكر عن السرطان بشكل دوري.

ولفت المدرس إلى أنّ سرطان الثدي جزءٌ منه وراثي وجيني وجزء منه بيئي، الوراثي يمكن فحصه من خلال فحوص “البرَكا” والتي تعطي نتائج في حال كان هنالك احتمال لإصابة السيدة بسرطان الثدي، منوّهاً بأن البيئة يمكن أن تؤدي لزيادة احتمال الإصابة بسرطان الثدي؛ مثل زيادة تناول الأدوية الهرمونية أو حبوب منع الحمل، وأنه يزداد أيضاً عند السيدات اللواتي ينجبن من خلال طفل الأنبوب، لأنه يكون نتيجة إغراقٍ بالهرمونات لإطلاق بويضاتٍ أكثر من الحالة العادية، وكثرة تناول اللحومات والمأكولات المشبعة بالدسم يُضاعف من احتمال الإصابة به.

وأشار المدرس إلى أنّه من الضروري الاعتماد على الخضراوات الموسمية في الغذاء، والتخفيف من اللحوم والاعتماد على الحبوب الكاملة في الغذاء وزيت الزيتون.

الجمعية السورية لأمراض الثدي/ حملة الكشف المبكر

الجمعية السورية لأمراض الثدي/ حملة الكشف المبكر

أترك تعليق

مقالات
الأمم المتحدة- أطلقت منظمة الصحة العالمية ومجلة لانسيت العلمية دراسة جديدة حول الصحة العقلية في المناطق المتأثرة بالنزاعات. وعن أهم نتائج الدراسة قال الدكتور فهمي حنا المسؤول الفني في إدارة الصحة العقلية وإساءة استخدام العقاقير بمنظمة الصحة العالمية، إن شخصاً واحداً من بين كل خمسة ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015