الدورة الثانية لمنتدى المرأة الصينية – العربية
منتدى المرأة العربية- الصينية 2015/ أرشيف

بكين/ وكالات- افتتحت في العاصمة الصينية بكين، يوم الثلاثاء، الدورة الثانية لمنتدى المرأة الصينية العربية، والذي يعقد في إطار منتدى التعاون الصيني العربي.

وانطلقت فعاليات الدورة التي تستمر على مدار أربعة أيام، تحت شعار “حشد قوى المرأة و إحياء طريق الحرير”، بكلمة “لشن يويه يويه” نائبة رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني ورئيسة اتحاد النساء لعموم الصين.

وقالت شن إن التبادل والتعاون بين المرأة الصينية والعربية يظل جزءا مهما من التبادلات الثقافية الصينية والعربية، معربة عن أملها في أن يكون المنتدى بمثابة منصة فعالة لدفع التفاهم وتبادل الخبرات وأن يعمل كقوة دافعة جديدة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية الصينية والعربية ولقضايا شئون المرأة أيضا.

من جانبه، قال تشانغ مينغ نائب وزير الخارجية الصيني، إن المرأة قوة عظيمة لدفع تنمية وتطوير الحضارتين الصينية والعربية، مشيرا إلى أنه في عام 1954 في الوقت الذي لم تكن فيه العلاقات الدبلوماسية بين الصين والدول العربية قد تأسست بعد، قام وفد من السيدات اللبنانيات بزيارة إلى الصين، ما فتح صفحة جديدة للتبادلات النسائية الودية بين الصين والدول العربية.

كما ألقى وزير الدولة اللبناني لشئون المرأة جان أوغاسابيان الكلمة الافتتاحية عن الجانب العربي، وأشاد بدور المنتدى كنموذج للتعاون الدولي في مجال تمكين المرأة وحماية حقوقها، لافتا إلى التوقيت الهام الذي يعقد فيه المنتدى، حيث تشهد المنطقة العربية الكثير من التحديات التي تؤثر على وضع المرأة وحقوقها.

وتحدث مندوبون من عدة دول عربية حول الدور الذي تقوم به بلادهم لدعم المرأة وتمكينها وتحقيق المساواة بينها وبين الرجل.
وبحسب وكالة أنباء شينخوا الصينية الرسمية، يعد منتدى المرأة الصينية العربية إحدى فعاليات التبادل الهامة المنضوية فى إطار منتدى التعاون الصيني العربي.

كانت الدورة الأولى لمنتدى المرأة الصينية العربية عقدت في أبوظبي، بالإمارات في شهر أبريل 2015، برعاية الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام بالإمارات.

منتدى المرأة العربية- الصينية 2015/ أرشيف

منتدى المرأة العربية- الصينية 2015/ أرشيف

أترك تعليق

مقالات
wilpf- إن التحديات والمعاناة التي تواجه النساء السوريات منذ اندلاع النزاع قبل عقد من الزمن باتت واضحة وضوح الشمس. لقد فقدت النساء بشكل مطرد الأمن والسكن وسبل العيش وأفراد من أسرهن ومكانتهن الاجتماعية، بالإضافة إلى تعرضهن للعنف الأسري والتحرش الجنسي والتمييز المؤسسي الممنهج في كل جانب ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015