«المرأة» تدفع كندا إلى تعديل نشيدها الوطني
كنديات يحملن علم بلدهن (أ.ب)

الشرق الأوسط- أقر مجلس الشيوخ الكندي موافقته على مشروع قانون يطرح تعديلا على النشيد الوطني للبلاد، وذلك بهدف تحقيق «الحياد والمساواة بين الرجل والمرأة».
وأفادت شبكة «سي بي سي» التلفزيونية الكندية على موقعها اليوم (الخميس)، بأنّ التعديل ينص على استبدال كلمة «أبناء» بلفظ «جميعاً»، في مقطع من نشيد «يا كندا».
ووفقاً للقانون الجديد، الذي لا يزال ينتظر تصديقه من قبل الحاكم العام الكندي، ستضاف جملة «الوطنية الحقيقية في قلوبنا جميعاً» مكان «الوطنية الحقيقية في قلوب الأبناء».
وجاء قرار مجلس الشيوخ، أمس، لمحو اللفظ القائم على النوع الاجتماعي (الجندري) من النشيد الوطني، وذلك رغم معارضة عدد من النواب المحافظين، وفق المصدر ذاته.
والنشيد، الذي كتبه روبرت ستانلي وير عام 1908، أصبح رسميا النشيد الوطني للبلاد عام 1980.
ومنذ ذلك الحين، تم تقديم 12 مشروع قانون لمجلس الشيوخ لاستبدال كلمة «أبناء»، والتي يرى البعض أنها تمييزية.
وكان رئيس الوزراء الكندي الحالي جوستين ترودو، الذي جعل المساواة بين الجنسين على رأس أولويات إدارته، من بين أولئك الذين أثنوا على قرار مجلس الشيوخ.
وفي عام 2015، أصبح ترودو أول رئيس وزراء في البلاد يعين عددا متساويا من الرجال والنساء في حكومته.

كنديات يحملن علم بلدهن (أ.ب)

كنديات يحملن علم بلدهن (أ.ب)

أترك تعليق

مقالات
سناء عبد العزيز/ ضفة ثالثة- ظلّت قضية التحرّش الجنسي القضية الأكثر جدلاً في ما يتعلّق بردود الفعل تجاهها. فما بين معارضة وتأييد واستهجان وتجاهل تام، تضيع بين الأرجل، فتبهت معالمها، وتخفت جذوتها تدريجياً، إلى أن يطويها النسيان بالنسبة للجميع، عدا ضحيتها التي تختزنها في صندوق أسود، لا ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015