المطربة السورية فايا يونان تدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية
المطربة السورية «فايا يونان»

وكالات- أعلنت المطربة السورية فايا يونان، عبر صفحتها على “فيس بوك”، دخولها موسوعة “جينيس” للأرقام القياسية، بأغنيتها “أحب يديك”. وعلّقت يونان عبر صفحتها قائلةً: “أحبّ يديك؛ في كتاب غينيس للأرقام القياسية”، وتابعت بأنّه منذ فبراير 2015، حينما عرض عليها مديرها الفني حسام عبدالخالق، مفهوم التمويل الجماعي لأغنيتها الأولى “أحبّ يديك”، لم تكن تدرك المعنى آنذاك.

والتمويل الجماهيري أو “الكراود فاندينج”، هو مناشدة الجمهور نفسه للمشاركة في تمويل إنتاج الكليب والأغنية ماليًا، وذلك عبر المساهمة أونلاين فى موقع التمويل الفني “زومال”، بحسب ما ذكرته “سبوتينك”.

وتداولت مواقع فنية أولاين نهار الجمعة أن المطربة السورية «فايا يونان» حقّقت إنجازاً لها، حيث حفرت اسمها فى موسوعة جينيس للأرقام القياسية، لتدخل بأغنيتها الأولى والأشهر «أحب يديك»، لتكون بذلك أول مطربة عربية تدخل الموسوعة العالمية من باب التمويل الجماعي.

بداية المطربة فايا

الحكاية بدأت في أبريل عام 2015، عندما قرّرت فايا أخذ أولى خطواتها الاحترافية في عالم الغناء بتسجيل أولى أغانيها “أحبّ يديك”، والتى خاضت خلالها تجربة التمويل الجماهيري أو الكراود فاندينج، حيث ناشدت الجمهور نفسه للمشاركة في تمويل إنتاج الكليب والأغنية ماليّاً، عبر المساهمة أونلاين فى موقع التمويل الفني زومال.

وتمكّنت من تحقيق أكثر من 25 ألف دولار لإنتاجها، وما يتخطّى الثلاثة ملايين بالعملة السورية، وظهرت بالفعل الأغنية المصوّرة للنور وتمكّنت من تخطي حاجز الـ12 مليون مشاهدة، وأصبحت من أكثر أغاني فايا استماعاً وشهرةً.

وذلك ما اعتبرته “غينيس” سابقةً لم تحدث من قبل على الأقل على المستوى العربي، حيث تعتبر أغنية “أحبّ يديك” أغنية الانطلاقة الرسمية لمشوار فايا الغنائي، وأطلقتها بالاتكال كليّاً على التمويل الجماهيري، ونجحت فى خوض التجربة وحقّقت نجاحاً جماهيرياً واسع المدى بالأغنية المنفردة، والتى أتبعتها فيما بعد بإطلاق أول ألبوماتها الذى حمل اسم “بيناتنا فى بحر”، وضمّ فى جعبته 8 أغنيات، منها “يا ليته يعلم” و”فى الطريق إليك”، كما أطلّت مؤخراً بآخر كليباتها المصوّرة المنفردة “حبّ الأقوياء”.

المطربة السورية «فايا يونان»

المطربة السورية «فايا يونان»

أترك تعليق

مقالات
لمى علي/ جريدة (تشرين)- لا يمكن التفكير بأن المرأة في المجتمع السوري معزولة عن اتخاذ القرارات في أسرتها، وأن الرجل هو المسيطر وفي يده القرار النهائي في كل ما يتعلق بشؤون المنزل والأولاد.. ولا يمكن التأكيد أيضاً أنها صاحبة تلك القرارات مثلها مثل الرجل، وأنها تتشارك معه في اتخاذ أي قرار ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015