النساء في مجال صناعة الألعاب…
ما الذي قدمته المرأة في عالم الألعاب؟

موقع أراجيك تك- في حين لا يزال الرجال يهيمنون على صناعة ألعاب الفيديو، فإن عدد النساء الموجودات في مراكز السلطة في شركات ألعاب الفيديو يستمر في الازدياد. في المقابل، وجدت شركة الأبحاث Newzoo أنه من بين 1.2 مليار نسمة حول العالم تلعب ألعاب الفيديو، فإن 46%، أو 570 مليون، هم من الإناث، مع أعلى نسبة من النساء اللاتي يلعبن ألعاب الفيديو موجودات في أمريكا اللاتينية (49%) وأدناها في آسيا والمحيط الهادئ المنطقة (43%). وتقول Newzoo إن أكثر المنصات شعبية في ممارسة الألعاب هي الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية. تلعب ثلاث من أصل أربع لاعبات أميركيات، أو 61.7 مليون امرأة، الألعاب على أجهزتهن النقالة.

وعلى الجانب الآخر، جانب صناعة ألعاب الفيديو، وجد أن عدد النساء اللاتي يعملن في صناعة ألعاب غير رسمية أعلى من أعداد الرجال. وينصبّ تركيز معظم النساء على الألعاب غير الترفيهية أو غير التقليدية. تميل النساء أيضًا إلى أن يكنّ أكثر مهارة في متابعة سير الإنتاج والإدارة التنفيذية حيث يمكن الإشراف على العمليات بصورة شخصية. ولكن يتفوق الرجال (عدديًا وليس عقليًا) في قدرات البرمجة التقنية والتصميم الصوتي والسمعي. هذه المعلومات تم دراستها من قبل واندا ميلوني، مؤسسة شركةM2 Research. تتبع M2 اتجاهات السوق والتكنولوجيا، وتوفر تطوير الأعمال واستراتيجيات تحديد المواقع وخبرة النظام البيئي. تركز M2 على التقنيات الناشئة في VR ،AR، والتكنولوجيا، والألعاب، ومشاريع ال3D، والترفيه. وتقول Meloni:

“بالإضافة إلى جعل المزيد من النساء يشاهدن الألعاب كخيار مهني إيجابي لهن، نحتاج إلى دعمهن في جميع مجالات الإنتاج والتصميم والتطوير. بالإضافة إلى ذلك، نحن بحاجة إلى العمل على المساواة في الأجور والعمل على المزيد من التوجيه الإيجابي للنساء في مختلف الأماكن والمراكز”.

أطلق Facebook مبادرة جميلة في وقت قريب بهدف واضح يتمثل في إشراك المزيد من النساء في تطوير ألعاب الفيديو. يريد الموقع، عملاق مواقع التواصل الاجتماعي، تشجيع النساء في هذا المجال من خلال تعزيز العلاقات المجتمعية وتسليط الضوء على قصص النجاح. وتسعى الشركة إلى معالجة حقيقة أن النساء لا يتم الكلام عن دورهن المهم وتعزيز مهارتهن بصورة كافية في عالم صناعة الألعاب، ويرغب في دعم النساء المهتمات بالسير في هذا المجال. جزء من هذه المبادرة عبارة عن سلسلة من مقاطع الفيديو من منشئي محتوى في هذه الصناعة باستخدام هاشتاج #SheTalksGames.

حتى الآن، تم إصدار 20 مقطع فيديو، وتتم إضافة المزيد يوميًا على الموقع. الفيديوهات عبارة عن سلسلة مقابلات مع النساء في أدوار مختلفة في صناعة الألعاب، بما في ذلك التنفيذيين، والموارد البشرية، والفن، والبرمجة، والتصميم، وأكثر من ذلك. كما يتشارك موقع Facebook مع منظمات أخرى مثل Women in Games ومؤتمر النساء الأوروبيات في الألعاب لمساعدة النساء في الصناعة في مؤتمرات ومناسبات ألعاب الفيديو من خلال توفير دعم السفر والإقامة، بالإضافة إلى توفير الموارد لإجراء المحادثات والبحث.

وإذا لم تكن مقتنعًا بعد بأهمية النساء في عالم صناعة الألعاب، والوزن الحقيقي لهن والذي أصبح لا يمكن تجاهله بعد الآن، فإنني أنصحك بقراءة هذا الكتاب (Women in Gaming: 100 Pioneers of Play) وهي نظرة تكريمية للنساء الناجحات في صناعة ألعاب الفيديو، بدءًا من المدراء التنفيذيين رفيعي المستوى إلى المبرمجين و حتى الـ Cosplayers الذين يرتدون أزياء شخصيات الألعاب. يسلّط هذا الكتاب الثاقب والاحتفالي الضوء على النساء اللواتي ساعدن في تأسيس هذه الصناعة، والنساء اللواتي أثرن مشاكل فيها، والنساء اللواتي يناضلن من أجل نشر ثقافة التنوع بين النساء والرجال، والنساء الشابات اللواتي سيقُدن هذه الصناعة في يوم من الأيام. كما يحتوي أيضًا على بعض أسماء الأفراد والأبطال المجهولين، لأن كل فرد في هذه الصناعة هو شخصية رائدة في حدّ ذاتها.

هؤلاء النساء أيضًا لديهن حفلات التكريم الخاصة بهنّ. Women In Gaming Diversity هو حفل خاص يقام كل سنة لتكريم النساء اللاتي كان لهن تأثير قوي على عالم الألعاب في تلك السنة. تساعد جوائز التنوع الخاصة ب WIG في خلق ساحة تقدمية وإيجابية، وسدّ الفجوة بين الجنسين، وإلهام أجيال المستقبل من الفتيات في قطاعي الألعاب والتكنولوجيا.

ما الذي قدمته المرأة في عالم الألعاب؟

ما الذي قدمته المرأة في عالم الألعاب؟

أترك تعليق

مقالات
تخلص سعاد العنزي إلى أن حكايات النساء اليوم مهمة لأنها تقول أشياء لم تقل في الماضي، لأنها تستدعي ذكريات تفاصيل ليل المرأة الطويل، وتنسج تفاصيل نشيج أبدي صامت، قمعته الظروف والعادات والتقاليد. وتستحضر صورة نساء لم يكن مرئيات في يوم من الأيام، إلا كصور بهية في دواوين الشعر، وجلسات ندماء ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015