“النسوية العربية”.. محور العدد الجديد من مجلة “الفيصل”
"النسوية العربية" مجلة "الفيصل"

البوابةنيوز- صدر مؤخراً العدد الجديد من مجلة “الفيصل” السعودية، والذي يحمل عنوان “النسوية العربية: ما هو أبعد من المساواة”، في تعريف القارئ بملامح الخطاب النسوي العربي، والتحديات التي تواجه رموزه والمشتغلين فيه، وكذلك الأسباب التي تحول دون تحقق مبادئ النظرية النسوية في كثير من المجتمعات العربية.

ويتضمن الملف الرئيس للعدد شهادات ودراسات تتأمل تجلّي النسوية في الرواية والسينما والنقد والفكر، وكذلك مواجهة الأسئلة التي تثار حول المصطلح نفسه، ومساءلةً للوعي النسوي وتشظياته.

ومن المواضيع التي تضمّنها ملف العدد “المرأة والنساء في ضوء دراسات الجندر أو العرب والبحث عن الأنثى المفقودة” لفتحي المسكيني، و”المرأة العربية والكتابة الروائية” لمحمد براده، “الإبداع النسوي والنقد” للطيفة الدليمي، “نحو حلف فضول نسوي” لعنورة الدعيجي، “كتابة المرأة: عصيان مدني غير معلن” لإيمان حميدان، “المقاربة النسوية للسرد” لروبين وارهول وترجمة ربيع درمان، “ضدّ النسوية.. موقف من داخل الثقافة الغربية” لأحمد صبرة، “فكر لم يتمكن من التغلغل” لشيرين أبو النجا، “النسوية أو صورة المرأة ككائن استفزازي” لسعدية مفرح، “أفلام تحذّر من الصمت على قهر المرأة” لأمل الجمل، “غير الجميلات تمامًا.. المدهشات تمامًا” لحزامة حبايب، و”التسليع لم يعد قاصرًا على النساء” لمنال الشيخ.

ويضم العدد أيضًا حوارًا مع المفكر مراد وهبة أجراه الكاتب صبحي موسى، ودراسة عن الشعر الكردي لنوزاد جعدان، ومقال عن “الطائفية والمثقف في لبنان” كتبه أحمد بزون؛ وفي باب “ثقافات” كتبت الروائية الكندية مارجريت أتوود “رثاء جديد لراي برادبيري.. رحلة إلى العالم الآخر” وترجمه أحمد شافعي، وترجمة ياسر عبداللطيف لرسائل فان جوخ، ومقال لمتعب القرني عن الروائي البريطاني/ الياباني كازو إيشجيروا الفائز بجائزة نوبل للآداب 2017.

وفي باب “كتب” جاءت قراءات لعدد من المؤلفات الصادرة حديثًا مثل “مدن متمردة” لديفيد هارفي وكتبها المهدي مستقيم، ورواية “البيت الأزرق” لعبده وازن وقرأتها سارة ضاهر، و”قصيدة الرفض: قراءة في شعر أمل دنقل” لجابر عصفور كتبها محمود قرني، و”سبايا سنجار” لسليم بركات كتبها منذر مصري.

"النسوية العربية" مجلة "الفيصل"

“النسوية العربية” مجلة “الفيصل”

أترك تعليق

مقالات
الخبير السوري- ارتفاع نسبة الإناث إلى الذكور في المجتمع السوري بات أمراً سهل الملاحظة، تستطيع ومن خلال مسحٍ مصغّر تقوم به في مكان عملك، أو حتى في وسيلة نقلٍ عامّة، أن تلاحظ وبشكل واضح أن نسبة الإناث باتت متفوقةً على نسبة الذكور، ربما تكون هذه الملاحظة دقيقة وتعبّر عن اختلاف النسبة ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015