باسم كل نساء العالم.. اوقفوا الحرب في سوريا
افتتاح أعمال الدورة ال 60 للجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة

نيويورك/وكالات- أصدرت منظمة المرأة العربية وهيئة الأمم المتحدة للمراة بيان مشترك ورسالة للعالم على هامش أعمال الدورة ال 60 للجنة وضع المراة بالامم المتحدة يطالبون بوقف الحرب فى سوريا “. وجاء فى الرسالة والبيان المشترك “نحن نساء العالم تحت مظلة الأمم المتحدة نعلن عن رسالة إلى العالم .. “أوقفوا الحرب في سوريا”، وباسم كل نساء العالم احموا نساء وأطفال سوريا وانشروا السلام من أجل الإنسانية والحرية واحترام حقوق الإنسان وخاصة المرأة ..نحن نطالب كافة الدول بالعمل على وقف القتال والنزاع على الأرض السورية، لتحقيق التنمية المستدامة التي اتفقت عليها دول العالم ويجب تهيئة المناخ والبيئة اللازمة لوقف مزيد من الدمار والهلاك… معا لوقف الحرب في سوريا”. تبنت منظمة المرأة العربية الدعوة الي اصدار هذا البيان لوقف الحرب في سوريا وإيجاد حلول عملية لمواجهة هذه الكارثة الانسانية .

وطالب البيان بوقف الحرب في سوريا، بعد 5 سنوات أسفرت عن مقتل وإصابة وتشريد الملايين.

وفيما يلي نص البيان:

نساء العالم: أوقفوا الحرب في سوريا

نحن نساء العالم تحت مظلة الأمم المتحدة نعلن عن رسالة إلى العالم

 “أوقفوا الحرب في سوريا

باسم كل نساء العالم …

احموا نساء وأطفال سوريا …

انشروا السلام …

من أجل الإنسانية والحرية واحترام حقوق الإنسان وخاصة المرأة ….

نحن نطالب كافة الدول بالعمل على وقف القتال والنزاع على الأرض السورية، لتحقيق التنمية المستدامة التي اتفقت عليها دول العالم …

يجب تهيئة المناخ والبيئة اللازمة لوقف مزيد من الدمار والهلاك.

معا لوقف الحرب في سوريا ..

افتتاح أعمال الدورة ال 60 للجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة

افتتاح أعمال الدورة ال 60 للجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة

أترك تعليق

مقالات
الخبير السوري- ارتفاع نسبة الإناث إلى الذكور في المجتمع السوري بات أمراً سهل الملاحظة، تستطيع ومن خلال مسحٍ مصغّر تقوم به في مكان عملك، أو حتى في وسيلة نقلٍ عامّة، أن تلاحظ وبشكل واضح أن نسبة الإناث باتت متفوقةً على نسبة الذكور، ربما تكون هذه الملاحظة دقيقة وتعبّر عن اختلاف النسبة ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015