تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية » بعد الولادة.. رئيسة وزراء نيوزيلندا تعود بمولودتها للعمل
بعد الولادة.. رئيسة وزراء نيوزيلندا تعود بمولودتها للعمل
جاسيندا أرديرن مع مولودتها

وكالات- استأنفت رئيسة وزراء نيوزيلندا “جاسيندا أرديرن” عملها بعد توقفٍ استمر 6 أسابيع فقط لوضعها مولودتها الأولى “نيفي تي أروها”. حيث عادت لمكتبها برفقة مولودتها الصغيرة.

وفي حديثٍ خاص للتلفزيون المحلي أعربت “جاسيندا” (38 عامًا) عن قلقها بشأن الرضاعة والنوم والحفاضات، مشيرة الى أن طفلتها سترافقها في هذه الفترة بسبب الرضاعة، كما ستسافر معها إلى نيويورك من أجل اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر القادم.

وأضافت “ربما أكون من أوائل النساء اللاتي يفعلن شيئاً لم يحدث كثيراً، لكن الأمر سيصبح عادياً يوماً ما”.

وستغادر “جاسيندا” مسقط رأسها في أوكلاند لتعود إلى العاصمة ولنغتون، وسيعتني رفيقها  “كلارك جايفورد” بالطفلة عندما تشارك “جاسيندا” في جلسة البرلمان يوم  الثلاثاء القادم.

ورأى كثيرون في حمل رئيسة الوزراء رمزاً لتقدّم النساء في الأدوار القيادية بعدما أصبحت ثاني زعيمة منتخبة تضع مولوداً وهي في المنصب، بعد رئيسة وزراء باكستان الراحلة “بانازير بوتو” التي وضعت مولودةً في عام 1990.

يُذكر أن برلمان نيوزيلندا عمل خلال الشهور الماضية، على أن يكون أكثر مواءمةً للأطفال، إذ سيكون مسموحًا لأرديرن باصطحاب ابنتها “نيف” خلال الجلسات، ويمكن للطفلة أن تستخدم المسبح مع أطفال النائبات.

وكانت رئيسة وزراء نيوزيلندا قد أعلنت أنها أطلقت على ابنتها المولودة اسم “نيفي تي أروها”، وشرحت معنى “نيفي” قائلةً إنه يعني “المُشرِقة والمتألّقة” كما يعني أيضًا “الثلج”.

ويعكس الاسم أنّ الطفلة وُلِدَت في منتصف فصل الشتاء في البلاد وفي أقصر يومٍ في العام، ويعني الاسم الثاني تي أروها “الحب” بإحدى لغات نيوزيلندا في إشارةٍ إلى عددٍ من القبائل في البلاد التي عرضت أسماءً كهديةٍ على “أرديرن” بينما كانت حامل.

وظهرت “جاسيندا” أمام عشرات الصحفيين والكاميرات في مستشفى أوكلاند سيتي في أول ظهورٍ لها منذ أن وضعت مولودتها، وشكرت الناس على دعمهم، بينما كانت ابنتها التي وُلِدَت منذ ثلاثة أيامٍ فقط تنام على ذراعها.

جاسيندا أرديرن مع مولودتها

جاسيندا أرديرن مع مولودتها

أترك تعليق

مقالات
وحدة الرصد والمتابعة في مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الإعلامي “مينا”- ساهمت المرأة السورية إعلامياً بفاعلية كبيرة مع اندلاع الانتفاضة وفي مراحلها السلمية برز دورها بشكل أكبر ولكن انتقال الانتفاضة إلى العمل المسلح أدى إلى غياب المرأة عن الساحة الإعلامية بعض الشيء واقتصر ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015