جردة حسابات تظهر أبرز مشاكل المرأة

المغرب اليوم- في يوم المرأة العالمي قامت الكاتبة المغربية كاتيا حداد بما يسمى جردة حسابات تظهر أبرز المشاكلات التي تعانيها المرأة والتهميش الذي يمارس بحقها وكتبت أن نساء العالم تحتاج إلى الانتظار نحو 118 عامًا لسدّ الفجوة مع الرجل، فلا يزلن يحظين بالقليل من حقوقهن، عكس ما يتمتع به الرجل في جميع القطاعات والمهن، إذ يتقلدن خُمس مقاعد البرلمان في العالم فقط، كما يعانين من العنف الجسدي والأمية والفقر وغيرها من التحديات.

العنف الجسدي جاء ضمن أبرز التحديات التي تواجهها المرأة، فأكثر من ثلث النساء في جميع أنحاء العالم تعرضن للعنف الجسدي أو الجنسي في مرحلة ما من حياتهن وحذرت “اليونيسيف” من أن الحجم الحقيقي للعنف الجنسي يبقي غير معلن بسبب طبيعته الحساسة وغير المشروعة .

وتأتي الأميّة أيضًا ضمن المشاكل البارزة التي تواجه المرأة، فظلت نسبة الأميات والتي تبلغ تقريبًا ثلثي البالغات ثابتة لم تتغير منذ عقدين من الزمن .

 أما بشأن التمثيل السياسي فتحظى النساء في جميع أنحاء العالم بنحو الخمس فقط من المقاعد البرلمانية، بينما كانت هناك فقط 19 رئيسة للدولة أو الحكومة العام 2014، أي بزيادة قدرها سبعة مقاعد فقط مقارنةً بالعام 1995، ووفقاً للأمم المتحدة، فإن نسبة من الوزيرات في العالم تضاعفت ثلاث مرات تقريبًا خلال الفترة ما بين العامين 1994 و 2014،  إلا أن النسبة لا تزال منخفضة عند 17%.

في قطاع الإدارة المرأة تمثل في القطاع الخاص أقل من 4% من المديرين التنفيذيين الذين يديرون 500 شركة كبرى في العالم، وتظل المرأة ممثلة تمثيلاً ناقصاً بشدة في المناصب العليا وصنع القرار في الدول المتقدمة.

ومن قائمة مجلة فوربس للمليارديرات تشكل الثروة تحديًّا كبيرًا للنساء، اللواتي  يشكلن فقط 55 مرتبة من أغنى 500 شخص في العالم.

وبشأن الفجوة بين الجنسين تقلصت الفجوة العالمية بينهما في الصحة والتعليم والفرص الاقتصادية والسياسة بنسبة 4% فقط في الأعوام العشرة الماضية، مع تقليص الفجوة الاقتصادية بنحو 3% فقط، ويعتقد المنتدى الاقتصادي العالمي أن إغلاق الفجوة تمامًا سيستغرق 118 عامًا أخرى  أو حتى العام 2133، وأنه لم يتم إحراز أي تقدم في الأعوام الأخيرة على الرغم من دخول مزيد من النساء في نطاق العمل.

تظاهرة نسوية في يوم المرأة

تظاهرة نسوية في يوم المرأة

أترك تعليق

مقالات
نظرًا لما تراءى للنسويات من تأثير أخلاقيات البيولوجيا على حيوات النساء تأثيراً كبيراً ومباشراً، وارتباط أخلاقيات البيولوجيا بموضوعات عديدة هي نسوية بالأساس؛ فإنّ الاهتمام البحثي في مجال أخلاقيات البيولوجيا من جانبهنّ أمرٌ طبيعي وضروري. وبالبحث والتحرّي النسويين، وبالمنهجية النسوية ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015