رشيدة طليب تُحقق إنجازًا في أميركا بدخولها الكونغرس
رشيدة طليب

واشطن/ المغرب اليوم- فازت الأميركية رشيدة طليب، لأبوين فلسطينيين مهاجرين، بترشيح الحزب الديمقراطي لمقعد في الكونغرس عن الدائرة 13 في ولاية ميشيغن، لتنافس من سيفوز بترشيح الجمهوريين للمقعد نفسه في انتخابات موعودة بعد شهرين.

وفوز رشيدة طليب، الأم لابنين آدم ويوسف، من زوجها فايز طليب، كان مفاجأة كبرى، لأنها هزمت 5 منافسين، أهمهم من كانت الاستطلاعات تضعها دائمًا بالمقدمة، وهي Brenda Jones رئيسة مجلس مدينة ديترويت البالغة 59 سنة، فإذا فازت حين يتوجه الناخبون الأميركيون إلى صناديق الاقتراع لاختيار أعضاء الكونغرس وحكام الولايات في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، فستصبح أول مسلمة وأول عربية تحتل مقعداً فيه لأول مرةٍ في التاريخ.

وولدت رشيدة طليب ونشأت في مدينة ديترويت، حيث تعمل “محامية متخصّصة بالدفاع عن قضايا مجتمعها المحلي، وناشطة في مكافحة التلوّث البيئي، إلى جانب نشاطها في تعزيز التعليم”، بحسب ما ورد عنها في تقرير بمجلة Forbes الأميركية، وفيه أنها مدعومة من المعلمين والممرضين وتجار التجزئة بالولاية، لاهتمامها ببرامج المرأة والطفل والرعاية الصحية.

أما عن اسمها الغريب للأميركيين، فقالت لإذاعة “صوت أميركا” خلال جولةٍ لها بأحد الأحياء لتعريف سكانه بنفسها وبرنامجها، إن “الناس قد يجدون صعوبةً بنطقه، لكنهم يتذكرون أني زرتهم في منازلهم”، وفق تعبير صحيفة “واشنطن بوست” التي وصفتها بأنها معارضة شديدة لسياسات الرئيس الأميركي دونالد ترامب. كما لها علاقة قوية بالناشطة الحقوقية الأميركية من أصل فلسطيني، ليندا سرور، والمعروف عنها بأنها تعتبر من أكبر داعميها.

والداها من بيت حنينا وقرية بيت عور

رشيدة طليب، العضو من 2008 إلى 2014 في كونغرس ميشيغن، والمتخرّجة أيضاً بدرجة في القانون حصلت عليها في 2014 من كلية Thomas Cooley Law School الشهيرة، هي كبرى 14 ابناً لأمها التي هاجرت إلى الولايات المتحدة من قرية “بيت عور الفوقا” قرب رام الله بالضفة الغربية، ولأبيها الذي هاجر من بلدة “بيت حنينا” قرب القدس المحتلة، وفقاً للوارد بسيرتها المتوافرة في الإنترنت، وهي واحدة من 5 أميركيات مسلمات سعين بالانتخابات الأولية والمرحلية الثلاثاء لدخول الكونغرس.

أما الساعيات الأخريات، فهنّ:

اللبنانية الأصل فيروز سعد، ونافست على الدائرة 11 بولاية ميشيغن،

والصومالية الأصل إلهان عمر، على الدائرة 5 بولاية مينيسوتا،

ديدرا عبود، وهي محامية أميركية اعتنقت الإسلام منذ 20 عامًا، وقبل أن تتعرّف إلى من أصبح زوجها فيما بعد، وهو العراقي علي عاصم عبود،

طاهرة أمة الودود، الأفريقية الأصل والأم لسبعة أبناء.

رشيدة طليب

رشيدة طليب

أترك تعليق

مقالات
هبة الصغير/ منشور.كوم- «وجدت عددًا من الرسائل تتوافد عليَّ، مئات الرسائل. تصل الرسالة الواحدة إلى 12 و14 صفحة. جميعها من نساء يحكين آلامهن ويصفن قهر الرجال والأزواج لهن. وقتها أحسست بالضيق، لم أشعر بالفخر مطلقًا، بل بالضيق» هكذا سردت الروائية الأمريكية «مارلين فرنش»، في فيلم ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015