سيّدات سوريّات رائدات في العلوم
4 سيدات سوريات رائدات في العلوم

taifpost- نجحت المرأة السورية بتحقيق العديد من الإنجازات والنجاحات على مستوى العالم خلال السنوات الماضية، وذلك على الرغم من الظروف التي تمرّ بها سوريا. وتمكّنت عدّة سيّدات سوريّات من الحصول على اهتمامٍ دولي، بالإضافة إلى حصولهنّ على عدّة جوائز عالمية بفضل قدراتهنّ وجهودهنّ.

سنسلّط الضوء في السطور القادمة على إنجازات 4 سيّدات سوريّات رائدات في مجال العلوم، تمكّنّ من التفوّق والنجاح في مجال عملهنّ.

سيرين حمشو

تمكّنت الشابة السورية “سيرين حمشو” في شهر سبتمبر/ أيلول من عام 2015 من الحصول على براءة اختراع في مجال “الطاقة المتجددة”.

وأوضحت “حمشو” في تصريحاتٍ لوسائل إعلام، أنّ الاختراع الذي قامت بتطويره يتعلّق بكيفية استثمار “الطاقة البديلة” أو “طاقة الرياح”.

تنحــدر “حمشو” من مدينة “حماة”، وتقيم حالياً في بلدة “‏ميلتون” في الولايات المتحدة الأمريكية، وتحمل الجنسيتين الفرنسية والسورية.

“سيرين حمشو” خريجة هندسة الكترون من جامعة “القلمون” في سوريا، حيث تخرّجت منها عام 2008، ونالت بعدها درجة الماجستير في مجال الطاقة البديلة من “جامعة فيرساي” الفرنسية.

لين صـائب

نالت المهندسة السورية “لين صـائب” في شهر مايو/ أيار عام 2019، جائزة أفضل نساء أوروبا في مجال الهندسة والإنشاءات خلال ذلك العام عن فئة “التنمية الاقتصادية”.

ونجحت “لين” بالتفوّق على 450 سيدة في مسابقة جائزة المرأة الأوروبية في العمارة والهندسة، إذ وصلت 9 سيدات فقط للمرحلة النهائية من كل فئة.

وبحسب عدّة مواقع غربية، فإن “لين” تعتبر أول سيدة سوريّة تصل إلى قائمة الترشيحات، ونالت المرتبة الأولى في المسابقة السنوية على مستوى القارة الأوروبية.

وتنحـدر “لين” من مدينة “دير الزور”، وهي خريجة كلية الهندسة المدنية في جامعة دمشق (هندسة مياه)، وقد نالت درجة الماجستير خلال السنوات الماضية عن أبحاثها حول استخدام الذكاء الصناعي في معـالجة المياه وتوفيرها.

مايا غزال

نالت “مايا غزال” جائزة إرث “الأميرة ديانا” في عام 2017، وذلك عن فئة “حمـلات من أجل التغيير”، وذلك تقديراً لجهودها في مساعدة اللاجئين الذين وصلوا إلى “لندن”.

كما قامت برحلة جوية منفردة لأول مرة في مطار لندن، وتعتبر أول سيّدة سوريّة تقود طائرة بمفردها في المملكة المتحدة.

وقد قامت “مايا” بذلك من أجل الحصول على رخصة طيران عبر التحـليق بطائرة صغيرة الحجم، حيث نالت تجربتها تلك إعجاب معظم وسائل الإعلام الغربية.

تنحــدر “مايا” من مدينة دمشق، وقد وصلت إلى بريطانية سنة 2015 مع عائلتها، وتتابع دراستها في مجال هندسة الطيران بجامعة “برونيل” البريطانية.

رانيا كعدان

“رانيا كعدان” مهندسة سورية (هندسة معمارية)، تمكّنت من الحصول على جائزة أفضل امرأة شابة في مجال البناء ضمن حفل توزيع جوائز المرأة الأوروبية في الإعمار والهندسة في لندن في مايو/ أيار سنة 2019.

“كعدان” مختصّة في مجال التصميم المعماري المتطوّر، وهي خريجة جامعة حلب في سوريا، وقد عملت في العديد من الشركات المعمارية الرائدة في الشرق الأوسط. ومن ثم انتقلت إلى بريطانيا من أجل الحصول على شهادة الماجستير، وتعمل في شركة “إنفينت” للاستشارات الهندسية هناك.

4 سيدات سوريات رائدات في العلوم

*جميع الآراء الواردة في هذا المقال تعبّر فقط عن رأي كاتبتها/كاتبها، ولا تعبّر بالضرورة عن رأي “تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية”.

أترك تعليق

مقالات
زينب حسني عزالدين – باحثة ماجستير في العلوم السياسية/ المركز الديمقراطي العربي- يعتبر الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي شكل في القرن الماضي أفضل نص من ناحية قوة تأثيره في هذا المجال، وتعد حقوق المرأة أكبر تحد في هذا المجال؛ فلا يمكن إنكار إنجازات الحركة النسوية على المستوى العالمي ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015