عربيّات تصدّرن قائمة “فوربس الشرق الأوسط” لأغنى سيدات الأعمال
سيدات صنعن علامات تجارية شرق أوسطية

وكالات- أطلقت مجلة “فوربس الشرق الأوسط” نسختها السنوية الثانية من قائمة سيدات الأعمال (Women Behind Middle Eastern Brands)، التي ضمّت رائدات الأعمال اللاتي أسّسن علامات تجارية وشركات ناشئة في المنطقة، وتمكّنّ من جذب انتباه المستهلكين والمستثمرين على الصعيدين المحلي والإقليمي، وتحويل مؤسساتهنّ إلى شركات مستدامة قادرة على تحقيق الأرباح، فضلاً عن المنافسة عالمياً، و اللاتي تمكّنّ كذلك من الحفاظ على مؤسساتهنّ الناجحة، وتحدّي العقبات ومواكبة التطوّرات الطارئة.

تضمّنت القائمة نساءً جذورهنّ في الشرق الأوسط، أو أسّسن علامات تجارية في المنطقة. حيث تصدّرت مصرية وعراقية ولبنانية قائمة مجلة “فوربس الشرق الأوسط” لأغنى سيدات الأعمال.

فقد تصدّرت العراقية الأميركية هدى قطان، قائمة العام الحالي بعلامتها التجارية (Huda Beauty)، التي حظيت بدعم أكثر من 46 مليون متابع على منصة انستغرام، كما قدّرت فوربس ثروتها في العام الماضي بحوالي 610 ملايين دولار.

فيما يمثّل قطاع الموضة والأزياء %42 من القائمة بواقع 17 سيدة أعمال، بقيادة مصممة الأزياء الأشهر في الشرق الأوسط، ريم عكرة، التي ارتدى مشاهير هوليوود تصاميمها، مثل بيونسيه وهالي بيري.

وكذلك حلّ قطاع المجوهرات في المرتبة الثانية، بواقع 9 علامات تجارية تقودها سيدات من المنطقة بقيادة المصرية عزة فهمي، وابنتيها أمينة وفاطمة غالي، عبر تصميم مجوهرات لشخصيات شهيرة في موسم الجوائز مثل: جوليا روبرتس ونعومي واتس وكيري واشنطن، وفانيسا ويليامز وشايلين وودلي.

وحصلت رائدات الأعمال من أصل لبناني على أكبر حصة بين الجنسيات الأخرى في القائمتين ، مع 14 سيدة ، تليها النساء السعوديّات بعشر نساء، ثم مصر بعشر نساء، و 5 سيدات أعمال من أصل أردني.

كما حققت بعض رائدات الأعمال في القائمة، إنجازات مهمة خلال العام الماضي، مثل: تعاون أروى البنوي مع شركة بيبسي، وتعاون أمينة معادي مع ريهانا، لإطلاق خط الأحذية للعلامة التجارية الشهيرة (Fenty)، في حين أطلقت جيهان علامة خط جديد (J.Rock) وتمكّنت العلامة التجارية (Mumzworld) من جمع تمويلات بقيمة 10 ملايين دولار، كذلك ارتدت عارضة الأزياء الشهيرة كيندال جينر، تصاميم للأردنية جود بن حليم.

سيدات صنعن علامات تجارية شرق أوسطية

سيدات صنعن علامات تجارية شرق أوسطية

*جميع الآراء الواردة في هذا المقال تعبّر فقط عن رأي كاتبها/كاتبتها، ولا تعبّر بالضرورة عن رأي “تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية”.

أترك تعليق

مقالات
نظرًا لما تراءى للنسويات من تأثير أخلاقيات البيولوجيا على حيوات النساء تأثيراً كبيراً ومباشراً، وارتباط أخلاقيات البيولوجيا بموضوعات عديدة هي نسوية بالأساس؛ فإنّ الاهتمام البحثي في مجال أخلاقيات البيولوجيا من جانبهنّ أمرٌ طبيعي وضروري. وبالبحث والتحرّي النسويين، وبالمنهجية النسوية ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015