على طريقتها.. فرقة “التخت الشرقي النسائي السوري” تكرّم الأطباء والممرضين
فرقة "التخت الشرقي النسائي" السوريّة

دمشق/ وكالات محلية- تكريماً لجهود الكادر الطبي السوري؛ وضمن مهرجان “الثقافة في بيتك” الذي تقيمه وزارة الثقافة، تشارك يوم غدٍ الجمعة فرقة التخت الشرقي النسائي السوري بحفل موسيقي بقيادة الموسيقية ديمة موازيني. سيكون الحفل من دون جمهور على أن يتم بثّه عبر الوسائل الإعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي والبثّ المباشر عبر الصفحات التابعة للوزارة.

وتقيم وزارة الثقافة السورية مهرجاناً من دون جمهور بعنوان “الثقافة في بيتك” في الفترة ما بين 4 ولغاية 8 حزيران 2020. وسيتم بثّ عروض المهرجان عبر الوسائل الإعلامية، وكذلك أونلاين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وعبر البث المباشر عبر الصفحات التابعة للوزارة. يأتي ذلك تنفيذاً للإجراءات الحكومية المقرّرة على صعيد الوقاية من فيروس كورونا واتخاذ الاحتياطات اللازمة للتعامل معه، وحرصاً على السلامة العامة.

ضمن الفعاليات حفلة  هي الأولى من نوعها لفرقة “التخت الشرقي النسائي السوري” مساء يوم غدٍ الجمعة، عند الساعة السادسة والنصف مساءً – في حديقة مشفى الأسد الجامعي، وسيكون الحفل من دون جمهور. وستعزف الفرقة للكادر الطبي والتمريضي بمشفى الأسد الجامعي تقديراً للدور الذي أدّاه خلال التصدّي لفيروس كورونا. وستشارك الفرقة في الحفل الموسيقي بقيادة الموسيقية ديمة موازيني.

وتوجّهت موازيني مع عازفات فرقة التخت النسائي السوري بالشكر والامتنان والتقدير لجهود الكادر الطبي السوري الذي كان ومازال على أهبة الاستعداد لاحتواء وباء كورونا وأن الحفل ما هو إلا رسالة توَجَّه إليهم بصوت المرأة السورية الفعّال والقوي وهو تحية للكادر الطبي عبر الموسيقا ببرنامج وإحساس نسائي، منوهة إلى أن برنامج الحفل هو عبارة عن موسيقا آلية فقط دون غناء لخصوصية المكان وهو مشفى الأسد الجامعي، حيث ستقوم الفرقة بعزف مقطوعات سوريّة ليكون الحفل رسالة سوريّة أولاً وموسيقيّة ثانياً نؤكد من خلاله أن بلدنا ما زال جميلاً برجاله ونسائه وأطفاله، يداً بيد للخروج من كل أزماتنا.

وذكرت الفرقة في منشور على صفحتها عبر الفيسبوك “تابعونا من المنزل بانتظار تشجيعكم وكل الامنيات بالصحة للجميع وكل الاحترام لجهود الجميع في حماية أهلنا وبلدنا”.

يفتتح المهرجان اليوم الخميس بحفل للفرقة الوطنية السورية للموسيقى بقيادة عدنان فتح الله في دار الأسد للثقافة والفنون.

وفي خان أسعد باشا يقام حفل للفرقة الوطنية السيمفونية السورية بالتعاون مع كورال الحجرة بقيادة ميساك باغبودريان (8 مساءً)، وحفل آخر لدلامة شهاب وفرقته الموسيقية في مستشفى المواساة (6.30 مساءً)، وكليهما يوم السبت 6 حزيران.

ويقام يوم الأحد 7 حزيران حفل واحد في مستشفى البيروني لأنس ناشد وفرقته الموسيقية (6.30 مساءً).

ويختتم المهرجان بحفلين يوم الاثنين المقبل، الأول لكورال غاردينيا بقيادة غادة حرب في مستشفى الأطفال (6.30 مساءً)، والثاني لأوركسترا أورفيوس الموسيقية بقيادة أندريه معلولي في قصر العظم (8 مساءً).

تأسست فرقة “التخت الشرقي النسائي” السوريّة في التاسع من نيسان عام 2003، عندما التقت مجموعة من الموسيقيات الأكاديميات من خريجات وطالبات المعهد العالي للموسيقا وتوافقن على تقديم القوالب الموسيقية الكلاسيكية سواء الآلية أو الغنائية وبإحياء التراث الموسيقي السوري والعربي بمختلف أشكاله وقوالبه وإعادة صياغته بإحساس أنثوي.

تحاول الفرقة أن تجمع عبر مشروعها البراعة والتطلع المستمر نحو الأفضل بأمل إضاءة نجمة جديدة تسهم في ترصيع سماء الفن الراقي كما أنها تشكل دعوة للسيدات الطموحات للعمل على التغيير نحو الأفضل لأنهن بالتأكيد قادرات على إنشاء عالم أجمل.

قدّمت الفرقة العديد من الحفلات على أهم المسارح السورية كدار الأوبرا ومكتبة الأسد وقصر المؤتمرات ومسرح كلية الفنون الجميلة ومسرح الحمراء وعدد من المراكز الثقافية كالمركز الثقافي العربي والفرنسي والفلسطيني ومكتب عنبر وبيت السباعي والقاعة الشامية في المتحف الوطني بدمشق.

كما كان للفرقة العديد من المشاركات الموسيقية ضمن مناسبات متنوعة في الخارج حيث مثلت سورية في العديد من التظاهرات والأسابيع الثقافية السورية والمؤتمرات في هولندا مؤتمر أمستردام لموسيقا الشرق الأوسط تحت رعاية الملكة الهولندية وفي اليونان وفي الصين مسرح بكين الكبير وألمانيا والإمارات وإيطاليا والأردن مهرجان فوانيس ولبنان مسرح بابل والبحرين مهرجان الموسيقي الدولي وبغداد وسلطنة عمان.

فرقة "التخت الشرقي النسائي" السوريّة

فرقة “التخت الشرقي النسائي” السوريّة 

*جميع الآراء الواردة في هذا المقال تعبّر فقط عن رأي كاتبها/كاتبتها، ولا تعبّر بالضرورة عن رأي “تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية”.

أترك تعليق

مقالات
نظرًا لما تراءى للنسويات من تأثير أخلاقيات البيولوجيا على حيوات النساء تأثيراً كبيراً ومباشراً، وارتباط أخلاقيات البيولوجيا بموضوعات عديدة هي نسوية بالأساس؛ فإنّ الاهتمام البحثي في مجال أخلاقيات البيولوجيا من جانبهنّ أمرٌ طبيعي وضروري. وبالبحث والتحرّي النسويين، وبالمنهجية النسوية ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015