فناناتٌ مصاباتٌ بسرطان الثدي يعملن على تشجيع الاكتشاف المبكر له
فنانات و إعلاميات عربيات حاربن سرطان الثدي

انترنت- تحفل مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً بالعديد من الحملات التي تقوم بها فناناتٌ صرّحن بإصابتهن بسرطان الثدي، وقُمن بالسعي لرفع سقف الدعاية والتشجيع على الاكتشاف المبكر لباقي النساء.

حيث قامت الفنانة إليسا الشهر مطلع هذا الشهر، بإطلاق أحدث كليباتها والذي حمل عنوان “إلى كل اللي بيحبوني” لإحدى أغنياتها الخاصة في الألبوم الجديد، والتى حكت من خلالها عن رحلتها مع سرطان الثدي بعد تمام شفائها منه.

الكليب الأخير للفنانة اللبنانية إليسا من إخراج المخرجة اللبنانية إنجي جمال، التي استعانت بمقاطع صوتية لإليسا وهي تروي حكاياتها مع المرض. وقامت من خلاله بتوجيه رسالةٍ إلى كلّ إنسانٍ على الأرض حول أهمية الكشف المبكر للتغلّب على السرطان قبل أن يُسيطر هو علينا.

وغرّدت إليسا على حسابها الشخصي عبر (تويتر) قائلةً: “لا تبكوا من أجل الكليب، إنه سببٌ لتبتسموا وتكونوا سعداء، يمكننا محاربة السرطان إذا اكتشفناه مبكراً، أحبكم جميعا”.

وبعد سماع خبر مرض الفنانة اللبنانية إليسا؛ غرّدت الفنانة السورية كندة علّوش على حسابها الشخصي عبر (تويتر) قائلةً: “كل التحية لإليسا الشجاعة القوية الي طلعت من محنتا من غير استعراض او ابتزاز.. ومن غير ماتوقّف لحظة عن العطاء والشغل.. تحية لكلّ امرأة هزمت المرض بشجاعة وانتصرت عليه والله يشفي يلي لسه على هالدرب!”.

واحدة من كلّ ثماني سيدات في العالم يُصبن بمرض سرطان الثدي وفقاً لكثيرٍ من الدراسات. ولكن بعض هذه الدراسات أشار أيضاً إلى انخفاض معدّلات الإصابة بسرطان الثدي بمقدار النصف أو أكثر، بين ثمانينيات القرن الماضي والعشر سنوات الأولى من القرن الحالي، وذلك بفضل تحسّن أساليب العلاج وزيادة الفحوص والكشف المبكر.

ولم تكن إليسا الفنانة الأولى التي تقوم بإعلان إصابتها بسرطان الثدي، ولكن هناك كثيراتٍ سبقنها واشتركن فى حملاتٍ لتوعية النساء من هذا الخطر قبل استفحاله داخل الجسم..

أنجلينا جولي

بعد أن شاهدت رحلة مرض والدتها وخالتها بسبب هذا المرض، قرّرت أن تقوم بالفحص المبكر، حيث صارحها الأطباء بأنها عرضة للإصابة بنسبة 87%، لذلك قرّرت القيام بعملية استئصال الثديين مبكراً حتى لا يكون للمرض طريقٌ للظهور لها، وأعلنت ذلك بكلّ الطرق عبر وسائل التواصل الاجتماعي والصحف والمواقع الاعلامية، لإعطاء نصائح لكلّ النساء من خلال تجربتها.

ريم البنا

اعتيادها على محاربة الاحتلال جعلها تحارب السرطان بشراسةٍ شديدة، فكانت ترغب فى هزيمته قبل أن يهزمها، حتى أصبحت أيقونةً للسيدات الفلسطينيات فى محاربة السرطان. وكان إعلاناً واضحاً عن الإصابة منذ بداية الحالة، وعن ضرورة تكاتف الجميع لمحاربة السرطان الذي يهاجم الصغير والكبير.

ديمة الجندي

فجأةً وبدون سابق انذار، اكتشفت الممثلة السورية “ديما الجندي” إصابتها بمرض سرطان الثدي. وبعد رحلتها مع العلاج كانت تظهر فى عدّة لقاءاتٍ تليفزيونية وصحفية لحثّ كافة السيدات على الخضوع إلى الفحص الدوري للثدي؛ من أجل لكشف المبكر عنه بهدف زيادة فرصة النجاة منه.

شادية

أطلّت الفنانة شادية على جمهورها لآخر مرة عام 1984 لتُعلِن اعتزالها، ولتبدأ مسيرة العلاج، ونظراً لضعف وسائل التكنولوجيا والتواصل وقتها، لم تتمكّن أن تُعلِن بصورةٍ واضحة عن إصابتها بسرطان الثدي.. ولكنها أعلنت عن ذلك عبر الصحافة بعد خضوعها للعملية الأولى لاستئصال إصابتها بسرطان الثدي، وشُفيَت تماماً بعدها، حتى رحلت عام 2017.

هالة فؤاد

بعد اعتزالها التمثيل بفترةٍ قصيرة، اكتشفت إصابتها بسرطان الثدي، وبدأت رحلة علاجٍ طويلة فى فرنسا. ورغم تغلّبها عليه في المرة الأولى، إلا أنه داهمها مرّةً أخرى وكان أشرس من المرة السابقة له. لكنها واجهت المرض بشجاعة حتى وفاتها 1993.
ارتفاع فرص النجاة من سرطان الثدي

ارتفاع فرص النجاة من سرطان الثدي

أترك تعليق

مقالات
وئام مختار/ رصيف22- عندما نسمع كلمة النسويّة، في سياق عربي ومصري، نتخيّل نمطاً واحداً: سيدة تتشبّه بالرجال!.. وربما كانت هذه الصورة هي السائدة منذ خمسين عاماً أو أكثر، ولكن النسوية الآن، تحمل في طيّاتها تنوعاً وأطيافاً عديدة. كنسوية مبتدئة، واجهت نماذج كثيرة لنسويات يتصرّفن في حياتهن ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015