“في التمرد: سردية المرأة العربية” .. معرض فني
مشهد من "أفق خفيف"، رندا مداح/ سورية

مدريد/ العربي الجديد- تحت عنوان “في التمرد: سردية المرأة في العالم العربي” يتواصل المعرض الجماعي الذي يضمّ أعمال فنانات وفنانين من العالم العربي في “معهد فالنسيانو للفن الحديث” في مدينة فالنسيا الإسبانية حتى 28 كانون الثاني/ يناير المقبل.

يستكشف المعرض واقعيات المنطقة العربية منذ التسعينيات من منظور المرأة، لا سيما وأنه العقد الذي شهد عدّة حروب وموجات من التشدّد وتغيّر في اتجاهات الفن وصعود العنف، وهي العشرية التي عاشت التحوّلات التكنولوجية التي سبقت الانفجار الرقمي في الألفية الثالثة.

كما أن الأعمال تُظهر الأنوثة كما يتصوّرها الرجل، إلى جانب تسليط الضوء على قدرة السياسة على الدفع باتجاه تحوّلات في المنظومة الاجتماعية وكيفية تفكيرها في المرأة، أو الدفع باتجاه تجميد هذه المنظومة والإبقاء عليها.

أعمال المعرض تدور حول عدّة محاور، هي المساحات الخاصة، والمناطق الشخصية، والجسد، والرغبة، والجنسوية، والأماكن والرموز العامة، والتاريخ ثم الصراع حول هذه المحاور كلّها.

تعدّدت أنواع الأعمال بين تجهيزات ورسم وفيديو وفوتوغراف، ويحضر مشاركون من داخل العالم العربي والمهجر، حيث تتضمّن المشاركات مصر ولبنان وفلسطين والمغرب والجزائر وسورية.

كما تحضر أعمال فنانات معاصرات راحلات مثل المصرية أمل قناوي والمغربية ليلى العلوي. ومن الأسماء الحاضرة نادية بنشلال ومنى حاطوم وغادة عامر ونرمين همام وزهرة بن سمرة وديانا الجرودي وفريدة حماك وتمارا عبد الهادي وزينب سيديرا ورضا سعدة وأحلام شبلي ومحمد سويد وأكرم الزعتري ورنا النمر ورولا حلواني ورندة مداح ونداء بدوان.

يمكن القول إن معظم مواضيع الأعمال تتقاطع بين السياسي والاجتماعي، فنجد مثلاً أعمال الفلسطينية حاطوم التي تتناول الاغتراب والمنفى والحرية، بينما تقوم سيديرا بتقديم أعمال سياسية بامتياز موضوعها الهجرة واللغة.

أما الراحلة قناوي فتجهيزاتها معروفة بمفاهيميتها، وانتقادها الساخر للمنظومة الاجتماعية والبنى التي تتحرّك فيها أدوار المرأة، وكذلك هي صور الراحلة العلوي، التي حاولت تغيير الصورة النمطية للمجتمعات المهمّشة، وقدّمت مشاريع فوتوغرافية عن المخيمات السورية، ولديها مجموعة أخرى عن العنف في الحرب.

يشار إلى أن المعرض يتيح فرصة للاطلاع على مجموعة من صور أرشيف “المؤسسة العربية للصورة” و”الجامعة الأميركية” في القاهرة.

مشهد من "أفق خفيف"، رندا مداح/ سورية

مشهد من “أفق خفيف”، رندا مداح/ سورية

أترك تعليق

مقالات
جريدة (العرب) اللندنية- ما قيمة الوطن بلا ميزات المواطنة، إنه بمثابة سير في طابورٍ طويل من المصفّقين والمهلّلين للحاكم الأعظم مع انتفاءٍ لكلّ الحقوق. لذلك أصبح الجميع يبحثون عن الخلاص بأيّ شكل متمثّلاً في الحصول على جنسية بلادٍ أخرى يتمتّعون فيها بمواطنة غائبة في بلادهم. تأمل هند ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015