قمة عالمية في الإمارات لتمكين المرأة اقتصاديا
القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة

الشارقة/ جريدة العرب- تجمع مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة خلال الدورة الأولى من “القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة” المقررة مطلع الشهر المقبل نخبة من الخبراء من الإمارات ودول العالم لاستعراض سبل تمكين المرأة اقتصاديا وتعزيز مكانتها كعنصر فاعل في التنمية المستدامة.

وقالت ريم بن كرم مديرة مؤسسة نماء إن القمة “تؤكد مركزية الدور الذي تلعبه دولة الإمارات للنهوض بواقع المرأة عربيا وعالميا، فمن خلال التعاون الوثيق سنعمل على ترسيخ أطر ومعالم واضحة ننطلق منها في مسيرة دعم المرأة إلى آفاق أرحب”.

وأضافت “لقد اخترنا مواضيع جلسات القمة لتغطي المحاور الأساسية الرامية إلى النهوض بالمرأة والارتقاء بها”.

وأوضحت أن المجتمعين في القمة سيحاولون من خلال الجلسات السبع مناقشة التحديات التي تواجه المرأة في الجانب الاقتصادي مع تسليط الضوء على أفضل الحلول”.

وتنظم مؤسسة نماء بالشراكة مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة في مركز إكسبو الشارقة في فعاليات الدورة سبع جلسات نقاشية بشأن التمكين الاقتصادي للمرأة بحلول 2030 التي تبنتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر 2015.

وتعكس هذه القمة حجم التعاون الكبير لتمكين المرأة اقتصاديا في إطار دعم المؤسسة للبرنامج العالمي “تكافؤ الفرص لرائدات الأعمال” الذي يهدف تطبيقه محليا إلى ضمان تكافؤ الفرص بين الرجل والمرأة في مجال ريادة الأعمال في الشارقة والإمارات.

ويقول المسؤولون الإماراتيون إن التمكين الاقتصادي للمرأة يعد محورا مهمّا من محاور التنمية المستدامة وباعثا على استقرار الأسر والمجتمعات ومعززا للرفاهية، كما أنه أحد أعمدة المساواة بين المرأة والرجل في شتى المجالات.

ووفقا لتقرير شركة “ماكينزي” الصادر عام 2015، فإن تحقيق المساواة بين المرأة والرجل في سوق العمل والاقتصاد قد يضيف 28 تريليون دولار إلى الناتج الإجمالي العالمي بحلول عام 2025.

وتعتبر بن كرم أن هذا الرقم يؤكد مدى أهمية هذه القمة في رسم خارطة طريق لتمكين المرأة في المؤسسات والهيئات الحكومية ومختلف بيئات العمل.

وستضم القمة جلسات وورش عمل جانبية تناقش دور المرأة في الاقتصاد في عدة مجالات في مقدمتها الطاقة والاستدامة البيئية وتخطيط المدن والبنية التحتية والتخطيط العمراني والنقل والخدمات اللوجيستية والسفر والصحة.

كما تركز القمة على مجالات العلوم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والأمن المعلوماتي والإعلام والتسويق وإدارة الفعاليات.

ويشهد اليوم الأول للقمة تنظيم ثلاث جلسات تتعلق بدور الحكومات في تعزيز الدور الاقتصادي للمرأة وأهمية تعزيز الشركات مشترياتها من المشاريع التي تديرها النساء أو تشرف عليها، بالإضافة إلى ضرورة توفير حلول تمويلية مبتكرة لرائدات الأعمال.

أما اليوم الثاني فتعقد خلاله أربع جلسات تتناول قراءة متكاملة لمسيرة المرأة الإماراتية وأهمية التعليم الافتراضي لتطوير مهارات رائدات وسيدات الأعمال وصقلها، كما تتطرق إلى تأثير العنف ضد المرأة على مكانتها الاقتصادية ودورها في التنمية.

وسيناقش المشاركون في أولى جلسات القمة بعنوان “التشريعات ومسؤولية القطاع الخاص في تفعيل الدور الاقتصادي للمرأة” أهمية توجّه الحكومات نحو ترسيخ المساواة بين المرأة والرجل وتشجيع بيئات الأعمال والشركات والمؤسسات على تبني أفضل الممارسات في هذا الجانب.

كما يتحدث المشاركون عن ضرورة تخصيص الشركات الخاصة والهيئات الحكومية نسبة معيّنة من مشترياتها لمشاريع سيّدات الأعمال بما يضمن لهن عوائد مستمرة.

ويتناول الخبراء المشاركون في القمة كذلك أهم التحديات التي تواجه رائدات الأعمال في الحصول على التمويل المصرفي كما يستعرضون أهمية تحفيز الابتكار في إيجاد حلول مالية.

وستكون استراتيجية وضع الخطط والأهداف الرامية إلى تمكين المرأة من خلال عملية التنفيذ موضع متابعة بهدف الوصول إلى حالة حقيقية تجعل من المرأة والرجل شريكين في بناء المستقبل.

القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة

القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة

أترك تعليق

مقالات
ينظّم قانون الأحوال الشخصية في سوريا قضايا: الزواج والطلاق والنسب والحضانة والوصايا والميراث، وتشهد محاكم الأحوال الشخصية السورية تقسيماً تبعاً للطوائف الدينية، حيث لكلّ طائفة محاكمها المذهبية وتشريعاتها الخاصة ـ ينتج عن  ذلك واقع  تعدّد القوانين تبعاً للانتماء الطائفي، وما لذلك من ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015