“كير العالمية” تشيد بمبادرات المجالس القيادية النسائية
مشاريع منظمة كير العالمية في الأردن

الأردن/ موقع (الغد الأردني)- قالت منظمة كير العالمية في الأردن إنّ المجالس القياديّة النسائية التي تمّ تشكيلها ضمن برامج المنظمة الهادفة إلى دعم المرأة، ناجحةٌ واستطاعت تحقيق الغاية التي وُجدت لأجلها.

وأكّدت المنظمة في بيانٍ لها أمس الاثنين، أنّها عملت على تشكيل أربعة مجالس قياديّة نسائية في العاصمة عمان وفي محافظات الزرقاء وإربد والمفرق، بهدف دعم نشاط النساء والفتيات السوريّات نحو تحقيق المشاركة الفاعلة داخل مجتمعاتهم المحليّة في الأردن بالإضافة إلى محاربة التحدّيات والصعوبات التي تواجه النساء السوريّات في المجتمع مثل الزواج المبكر وما يترتب عليه والعنف القائم على النوع الاجتماعي بشكلٍ عام، وأيضاً لحمايتهنّ من العمل بشكلٍ غير رسمي في بيئة عملٍ قد لا تضمن الحماية الكافية لهنّ.

وأوضحت المنظمة أنّ هذه المجالس جاءت بناءاً على تقييم احتياجات النساء والفتيات اللاجئات السوريّات بحيث ستكون هذه المجالس عاملاً مساعداً في تلمّس احتياجات النساء والفتيات السوريّات، ولمساعدتهنّ على التغلّب على الصعوبات والتحدّيات التي تواجههنّ.

وعن آلية تشكيل المجالس أكّدت المنظمة أنه تمّ اختيار 48 امرأة وفتاة سوريّة، بواقع 12 في كلّ مجلس للقيادة النسائية، بحيث تكون العضوات مؤهّلات وقادرات على تحقيق أهداف المجالس القياديّة. وقالت إنّها أجرت ورشات عملٍ تدريبيّة متعدّدة ومكثّفة للمجالس القيادية الأربع خلال العامين 2017 و 2018 حول مهارات القيادة والاتصال والتواصل وحقوق الإنسان والنوع الاجتماعي وحلّ النزاعات وسبل تمكين المرأة.

ووصفت المنظمة إنجازات المجالس القياديّة النسائية بأنّها إنجازاتٌ كبيرة في وقتٍ قصير، حيث أكّدت أن اعضاء المجالس تمكّنوا من تدريب ما يزيد عن 400 سيدة على حقوق الانسان والنوع الاجتماعي وتنفيذ 8 مبادرات مجتمعيّة نوعيّة وهادفة بمجموع مبادرتين في كلّ محافظة. وأشارت المنظمة إلى أنّ المبادرات ارتكزت على مضامين هادفة مثل: محاربة الزواج المبكر وتعزيز دور المرأة وتثقيف المستفيدين بمعايير السلامة العامة والاسعاف، إضافةً إلى تعليم اللغة الإنكليزية والعربية، وتعزيز النظرة الإيجابيّة للمستقبل.

مشاريع منظمة كير العالمية في الأردن

مشاريع منظمة كير العالمية في الأردن

أترك تعليق

مقالات
مريم ياغي/sharikawalaken- تعميم إلى كل ذوات “الضلع القاصر” في العالم العربي: “نرجو التفضّل بابتلاع ألسنتكن لئلا تُصبن أرباب الأسرة بالامتعاض. باسم الأب والأخ والابن وروح الشرع، وباسم الله الرحمن الرحيم محكوم عليكن بالجحيم”. بتصديقٍ من القوانين! آمين! أهلاً بكنّ في مملكة الذكر العربي. ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015