لأول مرة، مقاهي مخصصة للمرأة في ليبيا
مقاهي مخصصة للمرأة في ليبيا

بنغازي/ مجلة ميم- في مدينة بنغازي، التي ارتبط اسمها خلال السنوات الأخيرة بالدمار والقتال المسلّح، انتشرت مجموعة من المقاهي، حملت أسماءً جديدة أجنبية مثل “آت هوم” و “كوفي فاكتوري”، زيّنت فضاءاتها بالكراسي والطاولات التي تضفي طابعاً جذاباً على المكان مع وفرة خدمات جاهزة.

تُقدّم هنا أشهى الأكلات السريعة والأطباق الشرقية، كالشكشوكة والفول، وأصناف شتى من الحلويات والفطائر والبسكويت. مع تقديم القهوة بأنواعها، من العربية إلى الأمريكية والايطالية.

هذه المقاهي التي تعد متنفساً للمرأة الليبية في ظل الصراع السياسي الخانق، تستقطب العائلات والنساء وترفض استقبال الرجال. ولا يتم هذا لاعتبار المحافظة فحسب، بل لأسباب يقول مالكوها أنها عملية وبراغمتية أيضا، فالرجال كما يقولون أكثر صخبا ًأما النساء والأسر فأقل صداعاً. كما أنهن يقبلن على تناول الطعام بأصنافه المختلفة، فيما يكتفي الرجال باحتساء القهوة والتدخين والنقاش مطولاً ثم الانصراف. وهو مايعكس دور المرأة الليبية في تدوير العجلة الاقتصادية للبلاد.

أكثر من 20 مقهى أسرياً، انتشر على ضفاف البحر، يقدم خدمات سريعة ومتطورة للزبائن والزبونات. جذبت هذه الظاهرة الجديدة أنظار المتابعين للشأن الليبي الذين رأووا فيه تغييراً لنسق الحياة المعهود ومؤشراً على تشكل مناخ أكثر استقراراً وهدوءاً.

فيما اعتبر آخرون، خروج المرأة للمشهد العام ومشاركتها في الفضاءات الترفيهية، مؤشراً على مسار من الانفتاح الاجتماعي ورغبةً في الخروج من الفضاءات الضيقة في مجتمعٍ عُرِف بطابعه الذكوري.

مقاهي مخصصة للمرأة في ليبيا

مقاهي مخصصة للمرأة في ليبيا

أترك تعليق

مقالات
جريدة (العرب) اللندنية- ما قيمة الوطن بلا ميزات المواطنة، إنه بمثابة سير في طابورٍ طويل من المصفّقين والمهلّلين للحاكم الأعظم مع انتفاءٍ لكلّ الحقوق. لذلك أصبح الجميع يبحثون عن الخلاص بأيّ شكل متمثّلاً في الحصول على جنسية بلادٍ أخرى يتمتّعون فيها بمواطنة غائبة في بلادهم. تأمل هند ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015