لأول مرة ..المرأة تتبوأ مناصب هامة فى السعودية
المرأة تتبوأ مناصب هامة فى السعودية

السعودية/ أخبار العالم- أعلن مسؤولون سعوديون يوم السبت تعيين امرأتين في منصبين لم تشغلهما نساءٌ قط من قبل في البلاد، حيث عُيّنت إحداهما رئيساً تنفيذياً للاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة، والأخرى ملحقاً تجارياً في الملحقية التجارية السعودية في العاصمة اليابانية طوكيو.

أعلن المستشار في الديوان الملكي رئيس الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة سعود القحطاني، عن تعيين نوف بنت عبدالله الراكان “رئيساً تنفيذياً” للاتحاد. كما أصدر وزير التجارة والاستثمار السعودي ماجد بن عبدالله القصبي قراراً بتعيين سمر بنت مازن صالح ملحقاً تجارياً في الملحقية التجارية السعودية في العاصمة اليابانية طوكيو.

وتمتلك نوف سجلاً حافلاً في الدراسة والعمل يبدأ منذ تخرجها من برنامج جامعة جورج واشنطن – زمالة إدارة المشاريع، خريجة برنامج وندسور للقيادات الدولية الشابة في بريطانيا، بحسب ما نشره موقع “مال” السعودي المتخصص.

كما تتمتع نوف أيضاً بخبرةٍ تزيد على 14 عاماً في قطاع الأعمال وإدارة المشاريع، وهي مختصة بتطوير وبناء الشراكات وتمكين القيادات والكفاءات الوطنية الشابة، وسبق أن تمّ تكريمها أكثر من مرة في المملكة.

وجاء في بيانٍ رسمي وُزّع في الرياض أنّ سمر حصلت على شهادة الماجستير في الصحافة والإعلام الدولي من جامعة سيتي في لندن. وانهت برنامج القيادات التنفيذية من جامعة هارفرد الامريكية، وحصلت على شهادة البكالوريوس في الصحافة والاعلام تخصص الدراسات الدولية والحكومية من الجامعة الأمريكية في الشارقة.

وعملت سمر قبل تعيينها ملحقاً تجارياً، مسؤولةً بالملحقية التجارية السعودية في إيطاليا عن تنمية التبادل التجاري.

المرأة تتبوأ مناصب هامة فى السعودية

المرأة تتبوأ مناصب هامة فى السعودية

أترك تعليق

مقالات
المحامي حسن رفاعة/ صفحة (مركز المواطنة المتساوية) عالفيسبوك- منذ بدأ اﻻنسان يعي نفسه.. بدأ اﻻجتماع البشري يفتّش عن أسلوب حياة.. ينتقل به من الوحشيّة.. والحياة البدائيّة.. إلى حياةٍ تنتظم في أطرٍ ومحدّدات.. تُلزِمُه ببعض القيود.. تلك التي تحدّ من حريّته.. وتحمي حقوقه وحريّته من جانبٍ ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015