لاكروا يحث على زيادة النساء في شرطة الأمم المتحدة
جون بيير لاكروا، رئيس إدارة الأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام /الأمم المتحدة

الأمم المتحدة- قال جون بيير لاكروا، رئيس إدارة الأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام، إن الأمين العام أنطونيو غوتيريش يريد جعل بعثات السلام أكثر كفاءة وفعالية من حيث التكلفة، عبر اتباع نهج يركز على الأمن والسلم والتنمية وحقوق الإنسان بشكل أكثر تماسكاً.

وفي الإحاطة السنوية التي يقدمها مفوضو الشرطة لمجلس الأمن، أضاف وكيل الأمين العام لاكروا أن شرطة الأمم المتحدة تلعب دورا حيويا في سد الفجوات في عمل المنظمة الأممية في مجالات الوقاية وبناء السلم والحفاظ عليه والتنمية.

كما حثّ لاكروا على زيادة تمثيل العنصر النسوي في الشرطة لجعلها أكثر كفاءة، قائلاً: “تؤدي ضابطات الشرطة جميع المهام التي يؤديها زملاؤهن الذكور. وبالإضافة إلى ذلك، فإنهن يرشدن ويلهمن قادة الشرطة النسائية في المستقبل، ويزدن فرص وصول النساء والأطفال المعرضين للخطر إلى العدالة، ويحسن جمع المعلومات وتحليلها عن طريق الوصول إلى الفئات الضعيفة. ولسوء الحظ، فإن النساء يشغلن نسبة قليلة من مناصبنا القيادية في الشرطة. نحن بحاجة إلى المزيد من الترشيحات من النساء المؤهلات للشرطة من الدول الأعضاء.”

هذا وقد طالب وكيل الأمين العام بتزويد عناصر الشرطة بأحدث المعدات والتكنولوجيا بما يسهم في أدائها لواجبها على أكمل وجه، وكذلك معالجة أوجه التفاوت في شروط الخدمة بين مختلف أنواع أفراد الشرطة مما يؤثر سلباً على الروح المعنوية.

وكان مجلس الأمن قد اعتمد بالإجماع القرار رقم 2382 الذي أكد على الدور المهم الذي يمكن أن يقوم به عمل الأمم المتحدة الشُرطي في بعثات حفظ السلام والبعثات السياسية الخاصة في جميع مراحل الصراعات.

وأكّد القرار على أن أسبقية الحلول السياسية يجب أن تكون السمة المميزة لنهج الأمم المتحدة في تسوية النزاعات. وقرّر أن يدرج “العمل الشرطي” في عمليات حفظ السلام والبعثات السياسية الخاصة التابعة للأمم المتحدة باعتباره جزءاً لا يتجزأ من ولاياتها وهياكل اتخاذ القرارات فيها.

وشدّد على الأهمية الحاسمة لتحسين المساءلة والشفافية والكفاءة والفعالية في أداء عمليات حفظ السلام والبعثات السياسية الخاصة التابعة للأمم المتحدة. وأكّد من جديد أن الدول تتحمل المسؤولية الرئيسية عن حماية المدنيين، وسلّم بالدور المهم الذي يمكن أن تضطلع به عناصر شرطة الأمم المتحدة عند وجود تكليف بذلك في مجال حماية المدنيين.

وحثّ أيضاً الدول المساهـِمة بقوات شرطة، على التأكّد من خضوع جميع أفرادها لتدريبٍ شامل، بما في ذلك تدريب محدد على حماية المدنيين ومنع العنف الجنسي والقائم على نوع الجنس.

جون بيير لاكروا، رئيس إدارة الأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام /الأمم المتحدة

جون بيير لاكروا، رئيس إدارة الأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام /الأمم المتحدة

أترك تعليق

مقالات
الخبير السوري- ارتفاع نسبة الإناث إلى الذكور في المجتمع السوري بات أمراً سهل الملاحظة، تستطيع ومن خلال مسحٍ مصغّر تقوم به في مكان عملك، أو حتى في وسيلة نقلٍ عامّة، أن تلاحظ وبشكل واضح أن نسبة الإناث باتت متفوقةً على نسبة الذكور، ربما تكون هذه الملاحظة دقيقة وتعبّر عن اختلاف النسبة ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015