ليبيات يطلقن حملة “‫‏لا لمنع سفر المرأة دون محرم”
حملة "‫‏لا لمنع سفر المرأة دون محرم"

الجزيرة- لم يكن قرار منع المرأة الليبية من السفر من غير محرم ليمر دون أن يأخذ نصيبه من السخرية العامة والرفض المطلق، خصوصا من قبل النساء الليبيات.

وقد أطلقت ناشطات ليبيات -ومعهن ناشطون- وسم ‫#‏لا_لمنع_سفر_المرأة_دون_محرم، احتجاجا على القرار الذي أصدره قبل أيام عبد الرزاق الناظوري الحاكم العسكري لمنطقة درنة-بن جواد في شمال شرق ليبيا، ويمنع سفر النساء الليبيات دون سن الستين خارج البلاد من غير محرم.

وقد أثار القرار استهجانا وموجة غضب لدى الليبيين بشكل عام -وعند النساء خاصة- ووصفوه بالمقيد للحريات والمخالف للنظام والقانون الليبي، واعتبرت النساء أن هذا القرار يستهدف حقهن في الحياة.

وعبّرت ناشطات عربيات عن تضامنهن مع الليبيات ضد القرار الذي يسلبهنّ حقهنّ في حرية السفر، وطالبن بالإسراع في إلغائه ومحاسبة من أصدره وعزله عن منصبه.

وكتبت مروة “قرارات لم يصدرها الأزهر الشريف في مصر العظيمة، لكن في ليبيا أصدرها أسامة العتيبي برعاية الناظوري”.

وقالت إيمان “أنا امرأة ليبيا، تحت 60 سنة، متعلمة، قيادية، طورت نفسي، خدمت مجتمعي، عاملة، محترمة. القرار ينتقص من حقوقي”.

وغرّد عمر “القوى الفاعلة في المجتمع تطفئ الأنوار واحدا تلو الأخر، النتيجة أن الأمة الليبية مهددة في وجودها”.

أما رويدة فسخرت من تعليق الحظر والانشغال به على حساب الأمن والاستقرار، قائلة “مسموح بتهديد الأمن القومي والتجسس حتى إشعار آخر”، وقالت زينب “لن نسكت عن محاولات تكبيل المرأة أيا من كان وراءها”.

ونبهت مريم من العودة للماضي قائلة “هذه البداية فقط، جس نبض سيليه الكثير من القرارات، وبداية كلها ستكون تجاه المراة، وبعدها تبدأ القرارات الأخرى من مستوى الأرض لا تدور. راجعوا تاريخ إمارات التطرّف هكذا بدأت”.

وغردت فيناس “خطف عادي، قتل عادي، أما سفر لا مشاكل وحرام أكيد الحاجة خدت الكريدت كارد ودارت شوبينغ بروحها”، وقارنت منى بين مصر وليبيا “مصر حطت قوانين تمنع بيهن اختراق منظمات المجتمع المدني، مش منعت سفر المرأة. صدق اللي وصفكم بالعبط والله..”.

حملة "‫‏لا لمنع سفر المرأة دون محرم"

حملة “‫‏لا لمنع سفر المرأة دون محرم”

أترك تعليق

مقالات
جريدة (العرب) اللندنية- ما قيمة الوطن بلا ميزات المواطنة، إنه بمثابة سير في طابورٍ طويل من المصفّقين والمهلّلين للحاكم الأعظم مع انتفاءٍ لكلّ الحقوق. لذلك أصبح الجميع يبحثون عن الخلاص بأيّ شكل متمثّلاً في الحصول على جنسية بلادٍ أخرى يتمتّعون فيها بمواطنة غائبة في بلادهم. تأمل هند ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015