ليبيا تمنع سفر النساء دون الستين بدون مِحرم
قرار منع سفر الليبيات دون محرم

وكالات أنباء- أصدر الحاكم العسكري لمنطقة درنة-بن جواد، في شمال شرق ليبيا، عبد الرزاق الناظوري، قرارا بمنع سفر النساء الليبيات دون سن الستين سنة من السفر إلى الخارج من غير محرم (من غير رجل قريب لها داخل عائلتها).

ونشرت القوات المسلحة الليبية، التي يشرف عليها خليفة حفتر، نسخة من هذا القرار على صفحتها الرسمية بفيسيوك، وقد صدر القرار يوم الخميس 16 فبراير/شباط 2016، إلّا أنه لم يقع تعميمه إلّا يوم امس السبت.

وقال رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الليبية اللواء عبدالرزاق الناظورى، ” إن أسباب صدور منع سفر النساء الليبيات دون سن الستين سنة إلى الخارج من غير محرم، للحفاظ على الأمن القومى الليبي”. حسب قوله.

وأضاف الناظورى، بصفته الحاكم العسكرى “درنة – بن جواد”، “إن الأجهزة الأمنية والإستخبارتية الليبية لديها معلومات تفيد بقيام عدد من النساء بنقل معلومات وتقارير عن قوات الجيش الليبى تحت غطاء الاجتماعات التى تعقد للمرأة فى تونس أو سويسرا وغيرها“.
وأشار الحاكم العسكرى ، أن هناك عددا من النساء الليبيات خاصة الناشطات والسياسيات مخترقات من قبل منظمات دولية ، ويعملن ضد أمن واستقرار البلاد، وأن ما يتم تداوله من قبل الكثيرين على مواقع التواصل الاجتماعى الفيسبوك والتوتير من رفض للقرار، مؤامرة ضد البلاد تقف ورائها جهات معينة ، وختم حديثه قائلا: عندما تزول الأسباب سيتم إلغاء القرار.

فى المقابل أصدر عدد من النساء الليبيات وناشطات المجتمع المدنى والحقوقيات بيان ، بعدم الموافقة على قرار منع سفر النساء الليبيات للخارج دون محرم.
كما أطلق عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى الفيسبوك والتوتير وسم بعنوان (#هذه_ليبيا_لا_لمنع_سفر_المرأة_دون_محرم )، حيث توحدت مطالبهم برفض القرار الصادر من الحاكم العسكرى، مطالبين بدولة مدنية تكون فيها الحقوق مكفولة للرجل والمرأة على مسافة واحدة.

 وقد بدأت سلطات مطار الأبرق الدولي، أكبر مطارات المنطقة الجغرافية الرابطة بني درنة وبن جواد، بتطبيق هذا القرار حسب ما أكده مسؤولون داخله وعدد من شهود العيان، فيما لم تصدر تأكيدات بوجود منع في مطار طبرق الدولي.

فيما أصدر المركز الليبي للإعلام وحرية التعبير، بيانًا انتقد فيه القرار، معتبرًا أنه يشكّل “انتهاكا واضحًا وصريحًا لحقوق الإنسان وحقوق المرأة الليبية، ويتعارض مع هويتنا العربية الليبية الإسلامية الأصيلة، وهو يؤدي إلى تضرّر شريحة كبيرة من أبناء الوطن، فضلًا عن أنه تقييد لحرية الحركة لشريحة واسعة من الليبيات اللواتي يقمن بإعالة أبنائهن”.
وتابع المركز في بيانه أن ليبيا ألغت قرار منع سفر المرأة بدون محرم عام 2007، أي في عهد معمر القذافي، مردفًا أن إعادة إحياء هذا القرار وبث الحياة فيه من جديد “يتنافى مع المبادئ المدنية للدولة، ويناقض مع التعاليم الإسلامية وقواعد حقوق الإنسان”، مناشدًا السلطات بإعادة النظر في القرار.
قرار منع سفر الليبيات دون محرم

قرار منع سفر الليبيات دون محرم

أترك تعليق

مقالات
عنب بلدي- في محاولة الوصول إلى تركيا من دمشق، كان على ريم (24 عامًا) أن تجرّب طريقين، أحدهما يستدعي قطع مناطق سيطرة فصائل المعارضة في الشمال السوري والوصول إلى الحدود للدخول عبر طرق التهريب، والآخر يستوجب السفر إلى لبنان للحصول على موعد من السفارة التركية وتقديم طلب الحصول على تأشيرة ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015