مسيرة بمناسبة يوم المرأة العربية في القاهرة
يوم المرأة العربية 1 شباط

الوطن نيوز- تنظم منظمة المرأة العربية بالتعاون مع جامعة القاهرة مسيرة تضامنية بمناسبة يوم المرأة العربية الذي يوافق الأول من فبراير كل عام، على أن يخصص هذا اليوم للتضامن العربي والتضامن مع النساء اللاجئات والنازحات في المنطقة العربية.

تأتي هذه المسيرة تزامنا مع تفاقم أزمة اللجوء يوما بعد يوما وبالأخص في سوريا وليبيا والعراق واليمن، التي تشهد تزامنا لأزمات النزوح الداخلي ولجوء مواطنيها إلى دول أخرى، فضلا عن الدول العربية المضيفة للاجئين والتي تنوء بالعبء الواقع على كاهلها في ضوء ظروفها الاقتصادية.

يشارك في هذه المسيرة السفيرة ميرفت التلاوي، المديرة العامة للمنظمة والدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، والسادة السفراء والدبلوماسيين العرب وعقيلاتهم، وأعضاء هيئة التدريس والفنانين والإعلاميين والأكاديميين والجاليات العربية المقيمة بمصر، بغرض إعلان التضامن مع قضايا النساء النازحات واللاجئات في المنطقة العربية والدعوة لدعمهن بكافة الوسائل الممكنة وحمايتهن من كافة أشكال العنف اللائي يتعرضن لها في ظل ظروفهن الصعبة.

يتزامن الأول من شهر فبراير من كل عام ، الإحتفال بيوم المرأة العربية ، احتفالا وتكريما لعطاء المرأة العربية فى كل البلدان العربية لكل جهودها وثمارها المبذولة فى مسيرة التقدم والتنمية .
وقد أقر الاتحاد البرلمانى العربى أن يكون الأول من كل عام ، هو يوم المرأة العربية ، وكان ذلك أثناء انعقاد دورته الخامسة والثلاثين وفى مؤتمره التاسع ، الذي عقد في 17/2/2000 تكريما لعطاء المراة العربية.
وجاءت هذه المباردة من عضوة البرلمان اللبناني بهية الحريري الى إطلاق نداء الكويت في الخامس من تشرين الأول من عام 1999 والداعي الى جعل الأول من شباط يوما للمرأة العربية .
وتهدف هذه المبادرة الى دفع الدول العربية من حكومات ومؤسسات وهياكل الى الاعتراف بحقوق المرأة العربية والمساهمة في الإسراع في عملية النهوض بالمرأة وفي تغيير أوضاعها.

يوم المرأة العربية ، الذي يوافق أول يوم من فبراير (شباط)، هو ليس فقط يوم لاقامة الاحتفالات بإنجازات المرأة العربية و لكن للدفاع عن حقوقهن و تعزيز قدرتهن للمشاركة في تقدم و ازدهار الاقتصاد. بمناسبة هذا اليوم ، تم عقد عدة اجتماعات و جلسات برعاية المنظمة العربية لحقوق المرأة في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط لمناقشة أحوال المرأة العربية في المنطقة كالسودان و مصر في حين أشادت دول أخرى كالبحرين بما حظت به المرأة العربية من حقوق و تعهدت بالعمل على اكمال مسيرة الإصلاح لدعم المرأة و ضمان حقوقها.
على الرغم من بطء مسيرة الإصلاح و التعديل القانوني لضمان المساواة بين المرأة و الرجل في الشرق الأوسط ، فإن عقد الاجتماعات و المناقشات و التعديل الجزئي في قوانين بعض البلدان العربية تعد خطوة إيجابية و خطوة أولى لتحقيق المساواة بين الجنسين.
إن تعديل القوانين هي خطة أولى هامة لضمان حقوق المرأة يجب أن تلحق بها الآليات المناسبة لضمان تنفيذها على أرض الواقع. كما يجب أن تكون الآليات مدعومةً بورش عمل لدعم وعي الجميع بأهمية دور المرأة في المجتمع. إن تسليط الضوء على مكانة المرأة العربية في يوم المرأة العربية هو نقطة أساسية لشد نظر جميع وسائل الإعلام و رفع وعي جميع الناس لجعل التشريعات حقيقة واقعة

يوم المرأة العربية 1 شباط

يوم المرأة العربية 1 شباط

أترك تعليق

مقالات
شبكة المرأة السورية- تعتبر الحروب أحد أشكال العنف السياسي، يتولد عنها مباشرة، أشكال متعددة ومختلفة من أشكال العنف الأخرى لكن لا يوزع الموت بالتساوي في الحروب، بل ضحايا الحروب من الرجال أكثر من النساء، باعتبارهم الطرف الرئيسي في القتال، وعليه في محصلة أي حرب، بالأخص الطويلة منها  نجد ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015