“ملتقى سوريانا للسيدات”…تنمية المرأة وتمكينها
من نشاطات "ملتقى سوريانا للسيدات"

موقع أسرار عربية/سوريا- يسعى “ملتقى سوريانا للسيدات” الى تحقيق نهضة فكرية توعوية للمرأة السورية و تأمين سبل عيش كريم لها من خلال تمكينها اقتصاديا وثقافيا وجعلها قادرة على بناء السلام وذلك عبر مبادرات وورشات تدريبية منوعة يطرحها بشكل يلبي حاجات السيدات وينهض بقدراتهن نحو الأفضل.

الملتقى الذي تأسس في مدينة النبك بريف دمشق نهايات عام 2016 والمحتضن من قبل “مجلس الأعمال والمؤسسات السوري” المرتبط بمذكرة تفاهم مع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل لرعاية مثل هذه الملتقيات استطاع طرح أكثر من 20 دورة تدريبية وورشة عمل ومبادرة أهلية استفادت منها ما يزيد على 200 سيدة من محافظة ريف دمشق وبالأخص منطقة القلمون على حد تعبير ياسمين عينية مديرة الملتقى.

وفي حديثها لنشرة سانا سياحة ومجتمع قالت عينية أن الملتقى وضع نصب أعينه مجموعة أهداف يسعى الى تحقيقها تجلت بتنمية المرأة وتوفير الدعم النفسي لها ولأطفالها الى جانب العمل على تطوير مهاراتها المهنية وضمان وجود إطار مستقل يضمن لها المشاركة المجتمعية بكل المجالات.

وتجلت أنشطة الملتقى خلال مشواره المستمر بتنفيذ ورشات عمل ضمن مشروع الصالون الثقافي الساعي لتنمية ثقافة المرأة وتطوير قدراتها مع أطفالها وتضمنت المحاور ورشة المواطنة التي نفذت في منطقة يبرود الى جانب إقامة ورشة عمل في منطقة النبك حول العنف ضد المرأة والقوانين الخاصة بحمايتها من التعنيف وورشة التربية في ظل التطور التكنولوجي في دير عطية ليكون آخر نشاطاتها أواخر شهر رمضان بإفطار خيري في قرية ريما بيبرود تم خلاله تكريم 30 سيدة لجهودهن الخيرية والإنسانية.

وحظيت السياحة باهتمام كبير من القائمين على الملتقى الذين حرصوا على التعاون مع “الجمعية الوطنية لإنماء السياحة” لإقامة رحلات سياحية لسيدات من الساحل السوري الى مناطق مختلفة في القلمون لزيارة مواقع أثرية مهمة في المنطقة كدير مارموسي الحبشي وتنفيذ رحلة الى المراح ودير عطية ويبرود حيث أوضحت عينية أن “الهدف من التعاون مع الجمعية الترويج للسياحة الداخلية في سورية ولاسيما في منطقة القلمون بعد عودتها للخارطة السياحية واستتباب الأمن والأمان فيها”.

وختمت عينية بالقول “في المرحلة القادمة سنعمل على تنفيذ مجموعة مشاريع بينها “الصالون الثقافي” و”علمني لغة”و”حرفتى بيدي” و”تراثي هويتي” “.

من نشاطات "ملتقى سوريانا للسيدات"

من نشاطات “ملتقى سوريانا للسيدات”

أترك تعليق

مقالات
رصيف22- برغم بشاعة الحرب السورية يبقى هناك جانب مشرق حاولت جمعية “أبعاد” الإضاءة عليه من خلال فيلم وثائقي يتحدث عن تأثير الأزمة السورية على “عقلية” النازحين والنازحات، وخاصة لجهة تغيير الأدوار النمطية والتقليدية بين الجنسين. المفروض: وثائقي عن تغيير الأدوار ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015