مهرجان «أفلام المرأة الفرنكوفونية 2»… عبر العالم الافتراضي في الانترنت
مهرجان أفلام المرأة الفرنكوفونية المتوسطية FFFMED

لبنان/ وكالات- بعد نجاح النسخة الأولى من «أفلام المرأة الفرنكوفونية في المتوسط» (FFFMED) في «المعهد الفرنسي» في دير القمر عام 2018، سنكون اليوم الاثنين على موعد جديد.

تنطلق الدورة الثانية (13 نيسان/ أبريل حتى 1 أيّار/ مايو) من الفعالية الثقافية، لكن إلكترونياً هذه المرّة بفعل الظروف التي فرضها فيروس كورونا، بعدما اختيرت جونية (شمال بيروت) لإقامة الموسم الثاني من الحدث، سيُستعاض عن الإقامة الفنية بالعمل عبر العالم الافتراضي، مع الاكتفاء بمشاركة خمس سيدات، هنّ: بتول بنازو (المغرب)، ماريا غيدون (إيطاليا)، سيريال فور (فرنسا)، بيريهان انغينوز (فرنساـ تركيا) وميشيل كسرواني (لبنان).

ستعمل المشاركات مع أربعة محترفين من إيطاليا وفرنسا ولبنان على مدى ثلاثة أسابيع، من ضمنها عشرة أيام تندرج في أعمال محترف الكتابة.

اللافت، أنّ هذا العام سيشهد تكريم المخرجة اللبنانية الراحلة جوسلين صعب (1948 ــ 2019) التي قضت نحو أربعين عاماً من حياتها منخرطة في العمل السينمائي والدفاع عن الحريّات. صعب التي تمثّل، بحسب بيان الفعالية «النموذج النسائي في البحر المتوسط» على الصعيد السينمائي، تُصادف الذكرى الثانية والسبعون لميلادها في 30 نيسان (أبريل) الحالي.

هذا المهرجان مكرّس للأفلام الروائية الطويلة، (FFFMED) هو برنامج كتابة سيناريو خلال أسبوع، ويهدف إلى استضافة مخرجات من الدول أو المجموعات الفرنكوفونية في حوض البحر الأبيض المتوسط وجواره، لتطوير سيناريوهاتهن. كما يرافق المشتركات مستشارون/ات مهنيون/ات – مؤلفون/ات، مخرجون/ات أو منتجون/ات.

الفعالية تنظّمها Bande à part، بدعمٍ من «المنظمة الدولية للفرنكوفونية» & «المعهد الفرنسي في لبنان»، وهدفها دعم كاتبات السيناريو في بلدان البحر المتوسط، وحثّهنّ على ترجمة شغفهنّ بكتابة الأفلام الطويلة.

مهرجان أفلام المرأة الفرنكوفونية المتوسطية FFFMED

مهرجان أفلام المرأة الفرنكوفونية المتوسطية
FFFMED

*جميع الآراء الواردة في هذا المقال تعبّر فقط عن رأي كاتبها/كاتبتها، ولا تعبّر بالضرورة عن رأي “تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية”.

أترك تعليق

مقالات
نظرًا لما تراءى للنسويات من تأثير أخلاقيات البيولوجيا على حيوات النساء تأثيراً كبيراً ومباشراً، وارتباط أخلاقيات البيولوجيا بموضوعات عديدة هي نسوية بالأساس؛ فإنّ الاهتمام البحثي في مجال أخلاقيات البيولوجيا من جانبهنّ أمرٌ طبيعي وضروري. وبالبحث والتحرّي النسويين، وبالمنهجية النسوية ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015