ميثاق شرف إعلاميّ لتغيير نظرة المجتمع الفلسطينيّ تجاه المرأة
اعلامية فلسطينية

تبذل وزارة شؤون المرأة الفلسطينيّة بالتعاون مع المؤسّسات الإعلاميّة المحليّة، جهوداً استثنائيّة للتشجيع على إثارة قضايا المرأة والنوع الاجتماعيّ في وسائل الإعلام في شكل أكبر، في خطوة يرجى منها تغيير الصورة المجتمعيّة النمطيّة السلبيّة تجاه المرأة الفلسطينيّة.

غزة/المونيتور- وقّعت 17 مؤسّسة إعلاميّة فلسطينيّة حكومية وغير حكومية، في 5 كانون الأوّل/ديسمبر 2016، في مدينة رام الله، على ميثاق شرف أعدّته وزارة شؤون المرأة، لإطلاق شبكة إعلاميّة آمنة وحسّاسة لقضايا النوع الاجتماعيّ وداعمة لقضايا النساء. وقد عقب هذه الخطوة، عقد وزارة شؤون المرأة في 8 شباط/فبراير الحاليّ اجتماعاً في غزّة، مع وسائل إعلاميّة محليّة هي أعضاء في هذه الشبكة، للاتّفاق على آليّات تطبيق هذا الميثاق.

ومن بين الوسائل الإعلاميّة الموقّعة على هذا الميثاق، تلفزيون فلسطين، وكالة الأنباء الفلسطينيّة وفا، وكالة معاً الإخباريّة، راديو أجيال، تلفزيون وطن، صحيفة القدس وشبكة راية الإعلاميّة.

وقالت وزيرة شؤون المرأة هيفاء الأغا في حديث لـ”المونيتور”، إنّ 17 وسيلة إعلاميّة في الضفّة الغربيّة و9 وسائل إعلاميّة أخرى في قطاع غزّة، وقّعت في اجتماعين منفصلين على ميثاق شرف، للعمل في شكل جماعيّ وبنهج واحد لتغيير الصورة النمطيّة المجتمعيّة السلبيّة تجاه المرأة، ولدعم مختلف قضاياها وحقوقها مثل: العنف ضدّ المرأة، الحرمان من الميراث، الحقّ في اختيار الزوج والمساواة مع الرجل.

وعن موعد تنفيذ هذا الميثاق وآليته، أكّدت الأغا أنّ الوزارة ستبدأ مع شركائها من المؤسّسات الإعلاميّة بتطبيق هذا الميثاق، بدءاً من شهر آذار/مارس 2017، حيث ستطرح الوزارة على وسائل الإعلام قضية معينة من قضايا المرأة سالفة الذكر، لتقوم وسائل الإعلام بتناولها بشكل موحد، ولمدة زمنية واحدة يتم الاتفاق عليها، ومن ثم سيتم التنسيق بين الوزارة والوسائل الإعلامية المختلفة لطرح المزيد من القضايا الخاصة بالمرأة تباعاً.

وأضافت الأغا: “الميثاق ينصّ على بنود عدّة أهمّها، التزام الوسائل الإعلاميّة بإثارة إحدى القضايا الخاصّة بالمرأة بشكل جماعي، وبالتنسيق مع وزارة شؤون المرأة، من أجل خلق قضيّة رأي عام، ممّا سيساهم في إثارة القضيّة وإحداث التغيير، فضلاً عن التزام الوسائل الإعلاميّة الموقّعة باعتماد استراتيجيّة عمل جديدة تقوم على أساس تناول قضايا المرأة بشكل أكبر، ومنح المرأة ظهوراً أكبر للحديث خلال المواد والبرامج الصحافيّة”.

وتابعت: “النساء في فلسطين يغلبن الرجال في ميادين حياتيّة عدّة، أهمّها ميدان التعليم، فكلّ 145 أنثى يتخرّجن من الجامعة يقابلهنّ تخرّج 100 طالب ذكر فقط، وعلى الرغم من ذلك، إلّا أنّ المجتمع لا يمنح النساء فرصة لتولّي مناصب رياديّة وقياديّة في المجتمع، حيث تبلغ نسبة النساء اللواتي يتولّين مناصب أعلى من منصب مدير عام 12% فقط”.

وأوضحت أنّ ما دفع وزارتها إلى إعداد هذا الميثاق، هو لدفع الإعلام المحليّ إلى تولّي مسؤوليّة أكبر والارتقاء بمستوى المحتوى الإعلاميّ الداعم لحقوق المرأة، والعمل على خلق ثقافة مناهضة للعنف ضدّ المرأة.

ويؤكّد مدير عام شبكة معاً الإخباريّة رائد عثمان (إحدى الوسائل الإعلاميّة الموقّعة على ميثاق الشرف وتتكوّن من وكالة معاً الإخباريّة وتلفزيون معاً)، أنّ شبكته الإخباريّة كانت مندفعة للتوقيع على هذا الميثاق من أجل تبنّي رؤية موحّدة مع وسائل الإعلام لتعزيز قضايا المرأة.

وقال عثمان لـ”المونيتور”: “بعد توقيعنا على ميثاق الشرف، قرّرت شبكة الإخباريّة معاً وضع رقابة جندريّة على المحتوى المنشور سواء كان إعلانيّاً أم إعلاميّاً، وأعددنا دورات صحافيّة للصحافيّين العاملين لدينا حول تغطية قضايا المرأة”.

وشدّد على أنّ اهتمام شبكته بقضايا المرأة ليس وليد اللحظة، وأضاف: “دعم قضايا المرأة إحدى القضايا التي نهتمّ بها في شكل كبير، فلدينا برنامج تلفزيونيّ يوميّ في الفترة الصباحيّة تديره خمس فتيات من الضفّة الغربيّة وقطاع غزّة، ويناقش مختلف قضايا المرأة، كما لدينا برنامجان تلفزيونيّان أسبوعيّان حول المرأة، وهما برنامج “فلسطينيّات” الذي يعرض النماذج النسائيّة الإيجابيّة ونجاحات المرأة في المجتمع، وبرنامج “الحقّ لمين” الذي يسلّط الضوء على حقوق المرأة في شكل خاصّ”، كذلك لدينا زاوية في الموقع الإخباريّ خاصّة بشؤون المرأة”.

وبيّن عثمان أنّ إدارة شبكته تجتمع مرّة كلّ ثلاثة أشهر لوضع خطّة جديدة للحديث عن قضايا المرأة وزيادة الوعي حول حقوقها في المجتمع، كما أنّ الشبكة تستعدّ لإطلاق حملة إعلاميّة تزامناً مع يوم 8 آذار/مارس الذي يصادف يوم المرأة العالميّ، لطرح قضايا المرأة المختلفة مثل العنف ضد المرأة، الحرمان من الميراث والمساواة مع الرجل.

أمّا مدير البرامج في شبكة راية الإعلاميّة الموقّعة على ميثاق الشرف شادي زماعرة فأكّد أنّ إذاعته ملتزمة بما دعا إليه ميثاق الشرف حول دعم قضايا المرأة والنوع الاجتماعيّ.

وقال زماعرة لـ”المونيتور”: “بدأنا بترجمة هذا الالتزام بإصدار تعميم على غرف الأخبار والبرامج كافّة لمنح المرأة الأولويّة في تغطية الأخبار وإعداد البرامج، ليس هذا فحسب، بل أيضاً الاعتماد على مصادر معلوماتيّة نسائيّة من بين مصادرنا المختلفة وإبراز المرأة في المجتمع”.

وترى مديرة مركز شؤون المرأة، إحدى أهمّ المؤسسات النسويّة الناشطة في قطاع غزّة، آمال صيام أنّ الإعلام المحليّ لا يتحمّل مسؤوليّة كافية لتغيير الصورة النمطيّة المجتمعيّة تجاه المرأة. وقالت لـ”المونيتور”: “على الرغم من أنّ الوسائل الإعلاميّة المختلفة تمنح المرأة مساحة من تغطيتها الإعلاميّة، إلّا أنّ هذه المساحة عادة ما تكون في ذيل الاهتمامات والأولويّات، وهذا أمر لا يساهم في إخراج المرأة من الظلام إلى النور”.

وأضافت لـ”المونيتور”: “إنّ اهتمام الإعلام بقضايا المرأة لا يعدو عن كونه اهتماماً موسميّاً، ينشط تزامناً مع المناسبات المرتبطة بالمرأة فقط مثل يوم 8 آذار/مارس من كلّ عام الذي يصادف يوم المرأة العالميّ”، معربة عن خشيتها من أن يكون الالتزام بميثاق الشرف الذي أعدّته وزارة شؤون المرأة موسميّاً أيضاً.

وطالبت صيام وسائل الإعلام بطرح قضايا المرأة في شكل دائم، وتسليط الضوء على نجاحات نساء رياديّات ونساء يعلن أسرهنّ لإظهار المرأة أنّها عنصر منتج في المجتمع.

أخيراً… يبدو أنّ ميثاق الشرف الذي أعدّته وزارة شؤون المرأة ووقّعت عليه وسائل الإعلام لدعم قضايا المرأة لا يعدو عن كونه إلزاماً أخلاقيّاً وأدبيّاً، إذ أنّه لن يحمل أيّ إجراءات عقابيّة ضدّ غير الملتزمين به، الأمر الذي قد يزيد من احتمال أن يكون هذا الاهتمام بدعم قضايا المرأة موسميّاً ومرتبطاً بمناسبات ذات علاقة.

اعلامية فلسطينية

اعلامية فلسطينية

أترك تعليق

مقالات
القاهرة/ مجلة ميم- ذهبت إلى صالون تجميل قريب من بيتي بالقاهرة لتصفيف شعري، ولما دخلت، لفت نظري اجتماع كل الآنسات الموجودات بالمحل في ركن خلف ستار، وهن يجلسن فيما أشبه بـ “قعدة بنات” ومعهن صاحبة أو مديرة المحل -لا أعرف بالضبط-، فهي تبدو صغيرة السن وغير متزوجة، وقد استنتجت من الحوار ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015