فريال السليم تحصل على الوسام الفضي العالمي لصانعات التغيير
السيدة فريال السليم من محافظة السويداء/ SANA

السويداء/ SANA- حصلت السيدة فريال السليم من محافظة السويداء على الوسام الفضي في مسابقة الوسام العالمي لصانعات التغيير، التي نظمتها مؤسسة صناع التغيير على هامش المؤتمر الدولي للمرأة القيادية والريادية، والذي أقيم مؤخراً في الأردن.

وبيّنت السليم مديرة مركز السلام للتنمية والتدريب ورئيس مجلس إدارة جمعية محبة ووفا بالسويداء، خلال حديثها لمراسل سانا أنه تم ترشيحها بين 140 سيدة من صاحبات النشاطات والمبادرات والأعمال الخلاقة لتنتقل منهن 60 مشتركة للدور الثاني، وبعد إظهار تجربة كل واحدة منهن للجمهور العربي نالت السليم أكبر نسبة تصويت ودعم عبر صفحات التواصل الاجتماعي، لتتأهل بعدها للدور الثالث مع 30 مشتركة على مستوى الوطن العربي بينهن 5 سيدات سوريات لتحصل بعد إجراء الدراسة والاستفتاء الأخير للمسابقة على الوسام الفضي للمرأة القيادية للعام الحالي بتبنيها عدة أعمال ومبادرات، أثبتت فيها أن المرأة السورية مميزة رغم كل الصعوبات والظروف.

وحسب السليم، فإن الفوز بالوسام يعكس محبة الناس التي لمستها من خلال تصويتهم لتجربتها ودعمها حتى دون معرفتها شخصيا، إضافة لمساندة زوجها وأبنائها، وكذلك أفراد جمعية محبة ووفا الذين دعموها بشكل كامل وأصدقاؤها الذين آمنوا بجهدها وتعبها في سبيل تقديم الخير.

وتأمل السليم أن تكون المرأة السورية خير خلف لخير سلف متمثلة بالنساء السوريات اللواتي أثبتن وجودهن عبر التاريخ، وأن ينطلقن بالبداية من دورهن كأمهات ليكن قدوة حقيقية في الرغبة بطلب العلم والبحث عن المعرفة والعمل الصالح، الذي يحقق إنسانية الانسان على الأرض.

وأشارت السليم إلى طموحاتها المتجددة، حيث حصلت رغم زواجها وإنجابها عام 2000 على الشهادة الثانوية، ثم درست الترجمة لتجمع في مسيرتها بين العمل الأهلي والخيري والأدبي.

ونجحت السليم بفضل تشجيع زوجها وخضوعها لدورات عدة بتأسيس مركز السلام للتنمية والتدريب عام 2016 كمشروع تنموي يقدم دورات بمجالات التنمية البشرية ومهنية تساعد الشباب لدخول سوق العمل، كما أسست عام 2020 بمشاركة فعاليات خيرية ومغتربين مبادرة محبة ووفا، التي تحولت مؤخراً لجمعية بهدف دعم الأطفال والمسنين، وإقامة مبادرات إنسانية وأنشطة تخدم أفراد المجتمع، ودورات مجانية لتأسيس مشروعات صغيرة للنساء الريفيات مع وجود طموحات لديها لتعميم فكرة المبادرة على مستوى سورية، إضافة لكونها كتبت خواطر ومقالات أدبية ونشرتها ببعض الصحف العربية، إضافة لفوزها بمسابقات أدبية.

ووفقاً لعضو المكتب التنفيذي لمحافظة السويداء المشرف على قطاع الشؤون الاجتماعية والعمل الرحالة والكاتب عدنان عزام فإن فريال السليم ناشطة في العمل الخيري والاجتماعي، وتمتاز بالمثابرة والدقة والتفاني في العمل والقدرة على بناء جسور الثقة اللازمة للتفاعل مع المشاريع التي طرحتها في المحافظة ولديها طموح لتحقيق المزيد من الأعمال الخيرية، مؤكداً أهمية مشاركتها في مسابقة الوسام العالمي لصانعات التغيير ومواصلة النجاح و التقدم و تحقيق الرمزية المرجوة للسيدات العربيات.

وفي العام الماضي حصلت المدربة السورية لميس حاتم على وسام صانعات التغيير العالمي على تقديمها مشاريع تعليمية تربوية في مجال رياض الأطفال.

*جميع الآراء الواردة في هذا المقال تعبّر فقط عن رأي كاتبتها/كاتبها، ولا تعبّر بالضرورة عن رأي “تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية”.

السيدة فريال السليم من محافظة السويداء/ SANA

أترك تعليق

مقالات
كيف تتعامل الأماكن العامة مع أجساد النساء؟ وكيف يُعاد إنتاج الجندر والهوية الجندرية من خلال المكان؟ وكيف يُعاد خلق الثنائيات وتطهير ممارسات الأفراد من خلال الفصل والجمع والتقريب والمباعدة بين أجسادهم المختلفة؟ تقدّم الباحثة والمخطّطة المدينية جنى نخّال قراءة نسويّة لإنتاج المكان في ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015