المبادرة النسوية الاورومتوسطية تعقد ورشة عن تعزيز دورالمرأة
ورشة عمل حول مخرجات المؤتمر الوزاري الأورومتوسطي باريس 2013 بتعزيز دور المرأة في المجتمع في مقر محافظة جرش

بترا – عقدت المبادرة النسوية الأورومتوسطية يوم الاحد، 8 تشرين الثاني، وقالت مديرة البرامج في المبادرة بوريانا جونسون إن المبادرة النسوية الأورومتوسطية وفي إطار برنامج وزارة الشؤون التنمية السياسية والبرلمانية لدعم “الحكم الديمقراطي في الأردن “وبتمويل من الاتحاد الاوروبي اجرت الدراسة لتقييم المعرفة والادراك للاستنتاجات من المؤتمر الوزاري الاورومتوسطي الثالث حول تعزيز دور المراة في المجتمع الذي عقد في باريس خلال العام 2013 وتاثيرها في الاردن.
وأضافت “وعليه فإن هذه الحوارات والمناقشات ستغطي ال 12 محافظة في المملكة وستدمج في ستة مواقع بمعدل يومين لكل موقع، بحيث تستهدف اليوم الأول ممثلي منظمات المجتمع المدني وناشطين واليوم الثاني سينضم القادة المجتمعيين وصناع القرار الى ممثلين منظمات المجتمع المدني في جلسة حوارية بناءة حول نتائج البحث والدراسة وسياسات المساواة بين الجنسين على المستوى المحلي”.
وقدمت رئيسة المبادرة النسوية الأورومتوسطية الناشطة الاجتماعية ليليان هولز فريش للدور المؤثر والهام الذي لعبه الاردن في مخرجات المؤتمر الوزاري الاورومتوسطي باريس 2013 و سعيه الدؤوب في تعزيز دور المراة وفي كافة المجالات وقالت ان هذه المخرجات للمؤتمر الوزاري توحد الخطاب على جانبي المتوسط بشأن تقدم المراة.
وحول النتائج الاولية للدراسة التي اشرفت عليها الاكاديمية الخبيرة المجتمعية الدكتورة وفاء الخضرا؛ بيّنت فريش انه لا بد من ربط حقوق المراة وقضية المساواة بالأمن الانساني والمجتمعي، وأن هناك تحديات أمام تقدم المراة في المجتمع منها عدم تخصيص الحكومية ميزانيات لادماج قضايا النوع الاجتماعي في كافة استراتيجياتها ، ووضع قضايا تقدم المرأة في نهاية الأولويات الحكومية وعدم توفير البيئة التشريعية المُعزّزة لتقدّم المرأة إضافة إلى تنميط قضايا المرأة في الخطاب الاعلامي و المجتمعي وفي المناهج والسياسات التربوية.

ورشة عمل حول مخرجات المؤتمر الوزاري الأورومتوسطي باريس 2013 بتعزيز دور المرأة في المجتمع في مقر محافظة جرش

أترك تعليق

مقالات
شبكة المرأة السورية- تعتبر الحروب أحد أشكال العنف السياسي، يتولد عنها مباشرة، أشكال متعددة ومختلفة من أشكال العنف الأخرى لكن لا يوزع الموت بالتساوي في الحروب، بل ضحايا الحروب من الرجال أكثر من النساء، باعتبارهم الطرف الرئيسي في القتال، وعليه في محصلة أي حرب، بالأخص الطويلة منها  نجد ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015