النظم الانتخابية والمساواة المبنية على النوع الاجتماعي في الانتقالات الديمقراطية
من جلسات اليوم الأول للمؤتمر

جنيف- افتتح صباح يوم الثلاثاء تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية، وبدعمٍ من المبادرة النسوية الأورومتوسطية، أعمال مؤتمر “النظم الانتخابية والمساواة المبنية على النوع الاجتماعي في الانتقالات الديمقراطية” في 27 – 28 شباط 2018 في جنيف، وذلك ضمن نشاطاته للعام الحالي 2018 وبمشاركة ممثلاتٍ وممثلين عن منظمات التجمّع.

افتتحت المؤتمر السيدة لمى قنوت/ المنسّقة العامة للتجمّع بالوقوف دقيقة صمتٍ حداداً على أرواح الشهيدات والشهداء السوريين. ثم أتبعتها بكلمةٍ رحّبت فيها بالمشاركات والمشاركين في المؤتمر، وقدمت لمحةً عن تاريخ التجمّع ونشاطاته على مدار الأعوام السابقة منذ تأسيسه في العام 2012 وصولاً لهذا المؤتمر.

وذكرت أن تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية يعمل على التحضير للمرحلة السياسية المستقبلية في سوريا. وأضافت أن التجمّع، وبدعمٍ من المبادرة النسوية الأورومتوسطية، عمل على بناء مبادئ دستورية شاملة وحساسة للنوع الاجتماعي، مبادئ تقوم على احترام وتفعيل حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين.

كما أشارت السيدة قنوت إلى أهمية مشاركة المرأة في عملية الانتقال الديمقراطي وخصوصاً في سوريا، ونوّهت بالجهود التي بذلتها وتبذلها المرأة السورية على مختلف الأصعدة وفي مختلف مجالات العمل السياسي والمدني والمجالات الأخرى.

وبدورها قامت السيدة ندى نادر/ رئيسة التعاون الدولي في المبادرة النسوية الأورومتوسطية بالترحيب بالمشاركات والمشاركين ضمن أعمال هذا المؤتمر والذي يأتي ضمن إطار مشروع تعزيز الانتقال نحو السلام والديمقراطية في سوريا من خلال تعزيز حقوق المرأة ومكافحة العنف ضد المرأة والتمييز المبني على النوع الاجتماعي وضمان دور النساء ومشاركتهن الفعالة على جميع مستويات عمليات إعادة البناء السياسية والاجتماعية والاقتصادية.

بدأت بعدها أعمال الجلسة الأولى تحت عنوان “تمكين مشاركة النساء ودعم الديمقراطية من خلال التغييرات المؤسسية: الدستور والنظام الانتخابي ونظام الحصص”؛ حيث قدمت السيدة درود داليروب (بروفيسور في العلوم السياسية في جامعة ستوكهولم وبروفيسور فخري في جامعة روسكيلد في السويد) محاضرةً بعنوان: كيفية تمكين المرأة ودعم الديمقراطية من خلال التغييرات المؤسسية (الدستور، النظام الانتخابي، نظام الحصص/الكوتا).

ثم قدّمت السيدة داليا زخاري (محامية وخبيرة إقليمية ومدربة في مجال الديمقراطية/ مصر) شرحاً حول: الإطار القانوني للعملية الانتخابية والتمثيل النسائي/ التجربة المصرية.

واختتمت الجلسة الصباحية بمناقشات ومداخلات من الحضور.

تلتها الجلسة الثانية تحت عنوان “بناء النظام الانتخابي بعد النزاع والتحديات المتعلّقة به”؛ حيث قدّم للجلسة السيد سمير عيطة (رئيس منتدى الاقتصاديين العرب/ سوريا) للمشاركات في الجلسة.

كما قدّمت السيدة أماندا غوز (بروفيسور في العلوم السياسية في جامعة ستيلينبوش/ جنوب أفريقيا) عرضاً بعنوان “المرأة والاصلاح الانتخابي: الدروس المستفادة من من المجتمعات الخارجة من الصراع في الجنوب العالمي”.

ثم تلاها عرض حول “المشاهدة السياسية للنساء في تونس: اختبار التناصف” قدّمته السيدة جنان الإمام (أستاذ مساعد في كلية العلوم القانونية والسياسية والاجتماعية في تونس).

وأعقبتها السيدة فتحية بن عبو (بروفيسور في القانون الدستوري في جامعة الجزائر) بتقديم عرض حول “مشاركة النساء في الهيئات الانتخابية”.

وانتهت الجلسة بنقاشات ومداخلات غنية من المشاركات والمشاركين حول مواضيع الجلسة.

واختتم المؤتمر يومه الأول بجلسةٍ بعنوان “إصلاح النظم الانتخابية والأحزاب السياسية ودور المجتمع المدني في العملية الانتخابية”؛ حيث شاركت السيدة نفيسة لحرش (مؤسسة ورئيسة الجمعية الجزائرية “المراة في اتصال”/ الجزائر) بتقديم امثلةٍ وعرضٍ لـ “الكفاح الجزائري من أجل تغيير العمليات الانتخابية”.

واختتمت جلسات اليوم الأول للمؤتمر باستعراض عرضٍ تقديمي غني عرض لـ “كيف جعل المجتمع المدني النظام الانتخابي في بوليفيا أكثر شمولاً” قدّمته السيدة سيسيليا كوردوفا (منسّقة مشروع “ملهم” بشأن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للمرأة/ بوليفيا).

يوفّر المؤتمر فسحةً لتبادل المعارف والدروس المستفادة من الممارسات والخبرات الجيدة والسيئة للنظم الانتخابية القائمة في عددٍ من البلدان. ويمكّن من إجراء نقاش مفتوح حول النظام الانتخابي الأمثل لتعزيز المشاركة السياسية للمرأة في سوريا كناخبة ومرشحّة، ودعم جهود ناشطات وناشطي حقوق الانسان السوريات والسوريين، والناشطات والناشطين في مجال حقوق المرأة لتشكيل التحالفات وتبادل الخبرات.

أعمال اليوم الأول المؤتمر الدولي " النظم الانتخابية والمساواة المبنية على النوع الاجتماعي في الإنتقالات الديمقراطية" في جنيف

أعمال اليوم الأول المؤتمر الدولي ” النظم الانتخابية والمساواة المبنية على النوع الاجتماعي في الإنتقالات الديمقراطية” في جنيف

P1000316 P1000340 P1000363 P1000476 P1000495 P1000519 P1000621 P1000700 P1000703

أترك تعليق

مقالات
إليج نون/ رصيف22- كانت العلاقة الجنسية “التقليدية” بين الجنسين تقوم على فكرة السيطرة والخضوع، وفق ما حاولت برهانه دراساتٌ عدّة سنتطرق لها في هذا المقال. إذ إن إقدام الرجل على القيام بالخطوة الأولى كان يعدّ من البديهيات، فهو الطرف الذي يبادر دوماً في السرير سواء كان ذلك عن ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015