تدريب في البرتغال لإشراك الشباب في مناهضة نظام الدعارة
حملة مناصرة بعنوان #ExitProstitution في البرتغال

euromedwomen- مطلعشهر آب من هذا العام؛ نظّمت المنصة البرتغالية لحقوق المرأة دورة تدريبية للشبان والشابات ممن يقومون بحملات مناصرة لإلغاء نظام الدعارة، وهي أول دورة تدريبية في البرتغال يشارك فيها شبان وشابات ممن يتشاركون الأفكار نفسها حول نظام الدعارة ويتناقشون ويتبادلون الأفكار في هذا الشأن.

وقد قام كلٌّ بييريت باب من Isala / Génération Abolition و غريغوار تيري من تحالف إنهاء الدعارة، وهما مدرّبين مشهورين عالمياً، بتيسير جلسات ثنائية اللغة حول مجموعة من المواضيع المتعلّقة بالنساء والاستغلال الجنسي والنضال والشباب.

وبفضل مشاركة ممثلي عدد من المنظمات غير الحكومية العاملة في الميدان والباحثين والناشطات النسويات – مثل أولين روستاد من جبهة الفتيات في النرويج – وكذلك الفنانين، تمكّن المشاركون الشباب من التعرّف على السرديات التي تحاول التغطية على نظام الدعارة وتعلّموا كيفية التصدّي لها وتفكيكها.

كما ركّزت النقاشات أيضاً على العلاقات المتداخلة بين النيوليبرالية وتسليع جسد المرأة والعولمة وصناعة الجنس، إذ تمكّن المشاركون من شرح كيفية تأثير هذه المفاهيم على الشباب وحياتهم الجنسية. ورافق التدريب معرض #RiseUpAgainstOppression (انهض/ي ضدّ الاضطهاد) الخاص بالشبكة الأوروبية للنساء المُهاجِرات والذي يُبرز العلاقة بين نظام الدعارة والإساءات التي تتربّص بالنساء والفتيات المهاجرات.

بعد التدريب، عقد المشاركون العزم على إنشاء مجموعة من الناشطات والناشطين النسويين الشباب لمناهضة نظام الدعارة ولتطبيق نموذج المساواة في البرتغال. وقد كان من الواضح أنه من خلال إعطاء الشباب صوتاً وإظهار الأدوات والاستراتيجيات التي يستخدمها مؤيدو إلغاء الدعارة في بلدان أخرى، تمّ تمكينهم ليقوموا بالتنظيم الذاتي والتحرّك لمواجهة هذه الظاهرة.

المنصة البرتغالية لحقوق المرأة هي واحدة من المنظمات النسائية الأكثر نشاطاً في مناصرتها ودعوتها لضرورة تقديم خدمات للمنخرطات في نظام الدعارة لتمكينهنّ من الخروج منه ولتجريم مشتري الخدمات الجنسية. كما أنها نجحت في صدّ محاولاتٍ لشرعنة نظام الدعارة في الماضي.

تعمل المنصة إلى جانب الجبهة النسائية النرويجية و 11 منظمة برتغالية مناصرة لإنهاء الدعارة، على تطوير مشروع EXIT  – الحقوق الإنسانية للمرأة للبقاء خارج نطاق الدعارة، وهي مبادرة رائدة تتضمّن حملة مناصرة بعنوان #ExitProstitution ؛ وتعمل على إشراك الشباب في تغيير السلوكيات؛ وتنفيذ دراسة استقصائية وطنية عن النساء في الدعارة وخدمات الخروج من هذا النظام.

*جميع الآراء الواردة في هذا المقال تعبّر فقط عن رأي كاتبها/كاتبتها، ولا تعبّر بالضرورة عن رأي “تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية”. 

حملة مناصرة بعنوان #ExitProstitution في البرتغال

حملة مناصرة بعنوان #ExitProstitution في البرتغال

أترك تعليق

مقالات
د. أم الزين بن شيخة/ alittihad الإماراتية- لا تزال قضيّة المرأة اليوم، بعد قرن ونيف من النضالات النسويّة، موضع جدل فكريّ واجتماعي وسياسي، وذلك على الرغم من إقرار أهمّ الدساتير الدولية لمبدأ المساواة بينها وبين الرجل في كل الحقوق والواجبات. ولا تزال الحركات النسويّة في حالة تدفّق باهر، ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015