صور نمطية عن المرأة العربية
كاريكاتير حول الصورة النمطية للمرأة العربية

الحرة- رغم التقدم الذي حققته المرأة العربية في مجالات كثيرة، إلا أن البعض يحاصرها بأوهام وصور نمطية عنها. ويعتقد البعض مثلا أن دور المرأة العربية لا يتعدى رعاية البيت وشؤونه، ولا تحب العمل والنجاح.

وهذه قائمة بثماني صور نمطية عن المرأة العربية يعتقد بها البعض، لكن القائمة تفند تلك الصور بتقديم نماذج واقعية للتدليل على أن المرأة العربية كسرت تلك الصور النمطية.

1- لا تحبذ المغامرات

تعتبر اللبنانية غيدا أرناؤوط من النساء العربيات اللواتي يعشقن الرياضات المشوقة والمثيرة. وقد اختارتها قناة عربية لتقديم برنامج “نبض المغامرة” لتعريف الشباب بهذه الأنواع من الرياضة.

وقد سافرت أرناؤوط إلى أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتعريف المشاهد بمناطق تمارس فيها رياضة القفز الحر والقفز بالمظلات والقفز من قمم الجبال.

2- لا تحب العمل

اللبنانية نادين لبكي والسعودية هيفاء منصور من النساء اللواتي كسرن الصورة النمطية عن المرأة العربية.

ولأول مرة دخل فيلم “وجدة” السعودي للمخرجة هيفاء منصور المنافسة على جوائز أوسكار عام 2013.

أما لبكي فقد حاولت في أكثر من إنتاج فني أن تقدم شخصيات نسائية قوية حاولن كسر الصورة النمطية المأخوذة عن المرأة العربية.

3- غير متعلمات

حين كانت السعودية خولة الكريع في الـ17 من عمرها اعتقد والداها أن الوقت قد حان كي تتزوج.

ولكن هذا الاعتقاد عند الوالدين لم يوقف تلك الفتاة عن المضي قدما في مسيرتها والحصول على شهادات عليا في مجال الطب.

خولة أصبحت طبيبة، تتقلد الآن منصب رئيسة فريق البحث العلمي وكبيرة الباحثين في مجال أمراض السرطان في مستشفى الملك فيصل التخصصي.

4- ليست لهن كلمة في الحكومة

بتعيينها محافظا لمحافظة البحيرة، دخلت المهندسة المصرية نادية أحمد عبده التاريخ كأول امرأة تتسلم هذا المنصب في مصر.

وتخرجت عبده من قسم الكيمياء بكلية الهندسة عام 1968 وأجرت بعدها دراسات عليا في مجال الصحة البيئية، وحصلت على ماجستير في الهندسة الصحية من جامعة الإسكندرية.

5- لا تحب الرياضة

في 2013 أصبحت رها محرق (32 عاما) أول سعودية تتسلق قمة جبل أيفريست.

6- تعتمد على الآخرين

أصبحت لطيفة المنادي أول مصرية تقود طائرة في رحلة من القاهرة إلى الأسكندرية. وهي أول امرأة من القارة الأفريقية تحصل على إجازة الطيران عام 1933

7- ليس لها صوت

لملكة الأردن رانيا العبد الله حضور قوي في مجال تقوية وتعزيز دور النساء في العالم العربي. وهي من أكثر نساء العرب تركيزا على المجال التعليمي، وأصبحت الملكة قدوة لكثير من النساء العربيات لدورها وحضورها الفعالين.

8- ضعيفة

أصبحت الشابة الإماراتية شيخة القاسمي بنجاحها في مجال رياضة اللياقة البدنية مثالا لكثير من الفتيات العربيات اللواتي يطمحن إلى ممارسة هذه الرياضة.

كاريكاتير حول الصورة النمطية للمرأة العربية

كاريكاتير حول الصورة النمطية للمرأة العربية

أترك تعليق

مقالات
موقع “مشرقات”- نزيهة جودت الدليمي ناشطة عراقية في حقوق المرأة، إحدى رائدات الحركة النسوية العراقية وأول وزيرة عراقية وأول امرأة تتسنم منصب وزارة في العالم العربي. كما أنها ساهمت في جهود إصدار قانون الأحوال الشخصية في جمهورية العراق  خلال العام 1959 والذي عدّ القانون الأكثر ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015