فعاليات عيادة تنظيم الأسرة حول مناهضة العنف ضد المرأة في دمشق ودرعا
جمعية تنظيم الأسرة السورية

سانا- أطلقت جمعية تنظيم الاسرة السورية بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان النشاطات الخاصة بحملة “16 يوما لمناهضة العنف ضد المرأة” وذلك عبر فعالية تثقيفية في عيادتها بمنطقة الحلبوني تركزت حول ضرورة دعم المرأة وتمكينها لاسيما في مجال التعليم وبناء المجتمع والتنمية الاقتصادية.

وتضمنت الفعالية التي شارك بها ممثلون عن جمعيات أهلية ونساء يترددن على العيادة عرض فيلم تعريفي بأنواع العنف ضد المرأة وآثاره على الأسرة والمجتمع ومحاضرات توعوية حول المرأة والتعليم والقانون وأثر العنف على الأسرة.

وفي كلمة خلال الفعالية بين رئيس الجمعية الدكتور محمد الديراني أن الحملة تهدف إلى رفع مستوى الوعي حول العنف القائم على النوع الاجتماعي كقضية من قضايا حقوق الإنسان والتأكيد على فكرة التعليم والمساواة بين الجنسين وحقوق الإنسان في التعليم إضافة إلى التعريف بالخدمات المقدمة في الجمعية.

بدوره أشار مدير الهيئة العامة لمشفى دمشق الدكتور هيثم الحسيني إلى أن النشاطات التي تتعلق برفع الوعي الصحي وتنظيم الأسرة التي تقوم بها الجمعية وغيرها من الجمعيات التي تعنى بالنواحي الطبية والإنسانية لها مردود إيجابي كبير على المجتمع من الناحية الصحية.

ولفت إلى التشاركية والتواصل الدائم بين الجمعية والمشفى عبر تقديم خدمات طبية تخصصية للمستفيدين منها ضمن المشفى مثل التصوير الشعاعي والكشف المبكر عن سرطان الثدي وعنق الرحم وقياس الكثافة العظمية مؤكدا استعداد المشفى لتوظيف كل الامكانيات لتقديم خدمات صحية بالتعاون مع الجمعيات الأهلية.

من جانبه بين الدكتور محمد أكرم معتوق مسؤول عيادات الجمعية أن الجمعية ستقوم بالعمل من خلال عياداتها وفرقها الطبية الجوالة ومراكز الشباب بتنفيذ عدة نشاطات توعية بمخاطر العنف القائم على النوع الاجتماعي وتسليط الضوء عليه بوصفه ظاهرة غير صحية يجب توظيف جميع الجهود لمناهضتها والتوعية بشانها من خلال التشبيك بين مختلف الوزارات والمنظمات الشعبية والنقابات المهنية والجمعيات الأهلية.

ولفتت مديرة عيادة الحلبوني بالجمعية الدكتورة منى فرهود إلى أن الحملة تستهدف النساء المترددات على عيادات الجمعية والمستفيدات من الفرق الجوالة وطلاب وطالبات المدارس والجامعات والفتيات ضمن أماكن تقديم الخدمة في العيادات والفرق الجوالة عبر فعاليات توعوية مختلفة إضافة إلى الخدمات الصحية الأخرى التي تقدمها الجمعية.

وأوضحت منسقة الحملة ميساء درويش أن الجمعية ستقوم بنشاطات إضافية خلال الحملة خارج عياداتها تشمل المدارس والجامعات تتضمن عرضا للمسرح التفاعلي وجلسات توعية ونقاشات وحوارات حول العنف القائم على النوع الاجتماعي والتأكيد على دور المراة كشريك في بناء الأسرة والمجتمع.

وأكدت عضو مجلس إدارة الجمعية رئيسة لجنة المرأة نور السبط أن تمكين المرأة يأتي من خلال التعليم والتعلم حيث ضمنت الحكومة السورية ذلك من خلال إلزامية التعليم مشيرة إلى أهمية تعزيز حقوق المرأة العاملة في مختلف القطاعات فيما يتعلق بالترقية الوظيفية والأجر والدورات التدريبية وغير ذلك.

من جانبه تحدث الدكتور فياض سكيكر مقدم المشورة النفسية بالجمعية عن أثر العنف في الأسرة على الأطفال وأهمية الحوار في تماسك الأسرة والدعم النفسي للأطفال والتواصل الإيجابي بين الأسرة والمجتمع مشيرا إلى أهمية المشورة قبل الزواج والاطلاع على مفاهيم تنظيم الأسرة.

وبين المستشار القانوني بالجمعية المحامي أحمد الصوان “أن القانون السوري لم يميز بين الرجل والمرأة وأعطى كامل حقوق المساواة بين
الجنسين” لافتا إلى أهمية نشر الثقافة القانونية بحقوق المرأة وتمكينها في الأسرة والمجتمع.

إلى ذلك اطلق فرع جمعية تنظيم الأسرة السورية في درعا اليوم نشاطاته ضمن برنامج الحملة.

جمعية تنظيم الأسرة السورية

جمعية تنظيم الأسرة السورية

أترك تعليق

مقالات
سارة عابدين/ ضفة ثالثة- لكي يتعاطى الإنسان مع أحد الفنون يصبح بحاجة إلى فهم وإدراك جوهر الفن وما يحويه من مفاهيم يحاول تصديرها، حتى يستطيع التعاطي معه بشكل مناسب، والفن النسوي في جوهره فن مضاد للسائد يخالف مفاهيم المجتمع ويحاول خلق معايير جديدة، غير المفاهيم المترسخة. من هنا اختار ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015