قصة صيدلانية ولاجئة سورية في الأردن
الصيدلانية السورية سلام الحريري

راشد العساف/ irfaasawtak- نشطت الصيدلانية السورية سلام الحريري مؤخراً خلال أزمة وباء كورونا المستجد، عبر منصات التواصل الاجتماعي من خلال نشر محتوى توعوي طبي.

قدمت سلام من محافظة درعا السورية إلى الأردن مع أهلها عام 2012، بعد اندلاع الأزمة في بلادها. وبعد عامٍ تمكّنت من الحصول على منحة دراسية في الجامعة الأردنية ضمن تخصص الصيدلة.

صدقة جارية

في الفصل الثاني من السنة الأخيرة من دراستها الجامعية عام 2018، تُوفي والد سلام قبل أن يرى ابنته ترتدي الرداء الطبي الأبيض، وهو ما أثّر كثيراً على نفسية الفتاة. قرّرت سلام بعد ذلك أن تصنع شيئاً لوالدها كردٍّ للجميل.

“فوالدي لم يترك جهداً إلّا وبذله من أجلي، فبدأتُ بصناعة محتوى رقمي بسيط على صفحتي على انستغرام، من خلال عمل فيديوهات توعوية وطبية ليستفيد منها المتابعين، واعتبرتُها صدقةً جارية عن روح والدي” تقول لسلام.

عدد المشاهدات صادم

وصل عدد المشاهدات لمقطع فيديو صوّرته سلام عن كيفية ارتداء الكمامة إلى ربع مليون مشاهدة، وهو ما شكّل صدمةً لها. تقول سلام لموقع (ارفع صوتك) “لم أتوقّع أن يصل عدد المتابعين للفيديو الذي صنعته في بداية أزمة كورونا إلى هذا العدد”.

هذا الرقم الصادم شكّل فرحة بنفس الوقت لسلام، التي لم تعتد أن تصل المشاهدات إلى هذا الحدّ، فرغم الأزمة والظروف الصعبة التي يمر بها العالم كان هذا الفيديو “نور وسط عتمة بالنسبة لي”، على حدّ وصفها.

أزمة عمل

رغم نشاط سلام ومثابرتها، إلّا أنّ القوانين في الأردن لا تسمح للأجانب بالعمل في المجال الطبي، باعتبارها مهن مغلقة للأردنيين فقط. ولكن سلام تمكّنت من الحصول في وقت سابق على تدريب في مستشفى الجامعة الأردنية من خلال جامعتها. والآن تتدرّب في صيدلية خاصة بعمان، وهي تعلم أنها لن تعمل في مجال تخصّصها بالأردن.

ورغم صعوبات الحصول على العمل لسلام بسبب وضعها كلاجئة، إلّا أن “ثمّة بصيص أمل لاح في الأفق” لسلام، وذلك بعد ترشيحها من قبل مدرسة اليوبيل في عمان لدراسة الماجستير في المكسيك. تأهّلت سلام إلى المرحلة الثانية من الحصول على المنحة، والتي تشترط التدريب الميداني.

تقول الفتاة السورية: “رغم أنني كنتُ قد فقدتُ الأمل بالعمل، ولكن التدريب جاء في الوقت المناسب من أجل إتمام شروط منحة الماجستير في المكسيك”، والتي توقّفت مؤقتاً إلى نهاية العام بسبب وباء كورونا المستجد.

الصيدلانية السورية سلام الحريري

الصيدلانية السورية سلام الحريري

*جميع الآراء الواردة في هذا المقال تعبّر فقط عن رأي كاتبها/كاتبتها، ولا تعبّر بالضرورة عن رأي “تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية”.

أترك تعليق

مقالات
feministconsciousnessrevolution- نظّم برنامج النساء، السلام والأمن، الأسبوع الماضي، نقاشاً عبر الانترنت مع المشارِكات في زمالتها للتغيّر الاجتماعي والسلام، وهنّ قائداتُ منظّمات القاعدة الشعبية النسائية في أنحاء نيجيريا، أوغندا، جمهورية الكونغو الديموقراطية، ليسوتو، والسودان. أتت ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015