كريمة بنون: حان الوقت للتصدي للتهديدات المتزايدة لحقوق المرأة التي تغذيها الأصولية والتطرف
كريمة بنون، المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالحقوق الثقافية

الأمم المتحدة/ نيويورك- قدّمت كريمة بنون، المقرّرة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالحقوق الثقافية، تقريراً إلى اللجنة الثالثة التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، يتعلق بالتحديات العالمية المتعلقة بالأشكال المتنوعة للأصولية والتطرف في جميع مناطق العالم وأثرها بشكل خاص على الحقوق الثقافية للمرأة.

وقالت المقررة الخاصة إن على العالم أن يتصدى للتهديدات المتزايدة لحقوق المرأة التي تغذيها الأصولية والتطرف المتزايدان.

وأشارت إلى أن بعض التهديدات الأكثر إلحاحاً التي ستواجهها حقوق الإنسان للمرأة في السنوات المقبلة سوف تشمل الأشكال المتنوعة للأصولية والتطرف التي تتزايد في جميع مناطق العالم.

وأضافت في المؤتمر الصحفي الذي عقدته يوم الأربعاء عقب تقديم التقرير: “لن تكون هناك طريقة لتحقيق المساواة بين الجنسين بحلول عام 2030 والتي تعهدت بها الحكومات في أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة إلاّ من خلال التصدي لتأثير الأصولية والتطرف على حقوق الإنسان والحقوق الثقافية، ولا سيما على حقوق النساء والفتيات.”

وشدّدت أيضاً على أنه لا ينبغي أبداً استخدام حقوق المرأة كورقة مساومة في السعي لتحقيق السلام مع الجماعات المتطرفة والأصولية، مضيفةً أن الاستجابة للمطالب الاجتماعية للأصوليين والمتطرفين وخاصة فيما يتعلق بالمرأة، لا تؤدي إلّا إلى تفاقم وضع حقوق الانسان وزيادة المطالب.

كريمة بنون، المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالحقوق الثقافية

كريمة بنون، المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالحقوق الثقافية

أترك تعليق

مقالات
الخبير السوري- ارتفاع نسبة الإناث إلى الذكور في المجتمع السوري بات أمراً سهل الملاحظة، تستطيع ومن خلال مسحٍ مصغّر تقوم به في مكان عملك، أو حتى في وسيلة نقلٍ عامّة، أن تلاحظ وبشكل واضح أن نسبة الإناث باتت متفوقةً على نسبة الذكور، ربما تكون هذه الملاحظة دقيقة وتعبّر عن اختلاف النسبة ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015