تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية » مظاهرة النساء ضد ترامب
مظاهرة النساء ضد ترامب
March for Women

بقيادة سكارليت جوهانسون وكاتي بيري.. مظاهرة النساء ضد ترامب.

وكالات- مازالت صدمة فوز ترامب بالانتخابات الأمريكية تسيطر على كثير من أنصار كلينتون وخاصة النساء من الليبراليين في الولايات المتحدة، لدرجة تنظيم مظاهرة للنساء يوم 21 يناير الجاري لتكون أول مظاهرة احتجاجية على ترامب في أول يوم لتوليه الرئاسة.

مظاهرة النساء

بحسب موقع Vox فإن المظاهرة بدأت الدعوة لها على مواقع التواصل الاجتماعي، وهي مستوحاة من مسيرات المعارضة الشهيرة ضد تولي رؤساء بعينهم مثل ريتشارد نيكسون في 1973 عندما تجمع 60 ألف متظاهر في يوم توليه الحكم للاعتراض عليه وقت اشتعال حرب فيتنام كذلك المظاهرة التي أقيمت يوم تولي جورج بوش الأبن الحكم في 2001

لماذا المظاهرة؟

كان السبب الرئيسي للدعوة للمظاهرة هو فوز ترامب بالرئاسة على الرغم من التسجيل الصوتي الذي يتحدث فيه عن تحرشه بالنساء وهو التسجيل الذي أعتذر عنه قبل التصويت في الانتخابات، وكان العديد من مؤيدي كلينتون يعتبرون التسجيل أمرا كافيا للقضاء على فرص ترامب بالفوز.

ولكن جاء فوزه بالبيت الأبيض كصدمة حيث قالت العديد من الناشطات الأمريكيات في مقاطع فيديو على يوتيوب إنه لم يكن من المفترض أن يتولى الرئاسة شخص يكره النساء ويعاملهن بشكل مهين.

من المشاركين؟

يتوقع موقع Wome’s March الخاص بالمظاهرة أن تكون المسيرة الاحتجاجية الأكبر ضد رئيس أمريكي وأنها ستكون بداية التظاهرات ضد ترامب، وبعدد من المشاركين يبلغ 200 ألف على الأقل.

بينما يقول المخرج مايكل مور إن المظاهرة ستكون بداية “المقاومة” ضد ترامب حيث دعا لتظاهرات تستمر طوال الـ100 يوم الأولى من رئاسة ترامب، والتي كان ترامب قال عنها إنها تمثل خطة المائة يوم الأولى من رئاسته، وهي الفترة التي يتم الرجوع إليها لتقييم أداء الرئيس الأمريكي والتنبؤ بما ستكون عليه إدارته في الفترة الرئاسية كلها.

محاربون للعدالة الاجتماعية

لا يمكن للمظاهرات الاحتجاجية النسائية وحدها أن تحصد أكبر عدد من المشاركين من الناشطات النسائيات فقط، ولكن في الواقع فإن أغلب المسؤولون عن الدعاية للمظاهرات كانوا ممن يطلق عليهم “محاربون من أجل العدالة الاجتماعية” ويرمز بلهم بـ SJW، وبحسب قاموس أوربان فإن المصطلح يشير لأشخاص معظمهم من الشباب وخاصة من جيل الألفية وهم مؤيدون لأوباما وهيلاري كلينتون وبيرني ساندرز بالأساس.

ولكن لديهم قضايا أخرى يركزون عليها مثل حقوق المرأة والحقوق المدنية وحقوق المسلمين وحقوق المثليين، بجانب الترحيب باللاجئين والمهاجرين.

وبحسب صحيفة “واشنطن بوست” فإنه من المتوقع أن تزيد أعداد المشاركات من النساء عن أعداد الرجال ولكن هذا لا ينفي أن هناك عدد كبير من الرجال يؤكدون على مشاركتهم في المظاهرة قبل أن ينتقلوا لمسيرة أخرى باسم مسيرة الوحدة والتي تعد فرصة لمن لم يتمكن من المشاركة في مسيرة النساء أن ينضم لمسيرة أخرى تنطلق بعدها من الكابيتول في واشنطن.

وجوه شهيرة

من المنتظر أن يكون المخرج مايكل مور على رأس التظاهرات، ولكن ذكر موقع Vox أيضا أن هناك العديد من مشاهير هوليوود يشاركون بالتنظيم ولديهم منصة خاصة باسم “منصة الفنانين” في المظاهرة.

ومن هؤلاء النجوم المشاركين، سكارليت جوهانسون وأوليفيا وايلد، وكاتي بيري، وجوليان مور، وباتريشيا أركيت، وشير وإيمي شومر، وغيرهم الكثير.

March for Women

March for Women

أترك تعليق

مقالات
موقع (البوابة)- أصدر المركز القومي للترجمة بوزارة الثقافة، /الأحد/، النسخة العربية من كتاب (النسوية وحقوق المرأة حول العالم، الكتاب الأول: الإرث والأدوار والقضايا) من تأليف ميشيل أ.بالودي ومن ترجمة خالد كسروي. وذكرت المؤلفة – في مقدمة الكتاب – أن هناك عددا كبيرا من المواقف ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015