“ملتقى المرأة العربية من أجل السلام”
ملتقى المرأة العربية من أجل السلام

تونس/ وكالات- إنطلقت يوم الخميس 21 ديسمبر 2017، فعاليات “ملتقى المرأة العربية من أجل السلام”، تحت شعار ”من أجل مكافحة الارهاب والدعوة للسلام في الدول العربية”، والذي يتواصل على مدى يومين، بالضاحية الشمالية للعاصمة، بتنظيم المركز الدولي للدراسات الاستراتيجية الأمنية والعسكرية.

ويشارك في هذا الملتقى الذي يلتئم تحت إشراف وزارات المرأة والطفولة والأسرة والسياحة والصناعات التقليدية والشؤون الثقافية، أكثر من 30 ضيفة من 11 دولة عربية من أهمها الجزائر وليبيا ومصر واليمن والعربية السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة والمغرب ولبنان والأردن وسوريا والعراق، فضلاً عن المشاركة التونسية النوعية لعددٍ من الكفاءات النسائية الممثلة عن الرئاسات الثلاث والمجتمع المدني والأطراف السياسية والاجتماعية.

وقالت بدرة قعلول رئيسة المركز الدولي للدراسات الاستراتيجية الأمنية والعسكرية، إن الهدف من تنظيم هذا الملتقى هو العمل على توحيد الصفوف من أجل تحقيق السلام في الأقطار العربية، خصوصا في ظل الأوضاع الصعبة التي تعيشها المنطقة العربية، وما تتخبط فيه من أزمات تهدد سلامة أمنها ووحدة أراضيها. كما أشارت قعلول إلى أن ظهور حركات إرهابية متطرفة على شاكلة تنظيم داعش، زادت في تأزيم حال المرأة العربية، على حد قولها.

ومن جهتها، رأت النائبة بمجلس النواب العراقي حنان الفتلاوي، أن المرأة العراقية مثل ما هو الشأن بالنسبة للمرأة في سوريا كانت ضحية المد المتطرف، لكنها لم تبق مكتوفة الايدي إذ تصدرت الصفوف وشاركت بفعالية في معارك تحرير مدن عراقية كالموصل وصلاح الدين والأنبار.

وبدورها أكّدت الشيخة هند عبد العزيز القاسمي، رئيسة نادي الامارات الدولي للأعمال والمهن الحرة، على ضرورة مساهمة المرأة في إحلال السلم وعدم وضع نفسها على طرفي نقيض مع الرجل.

أما وزيرة المرأة والأسرة والطفولة، نزيهة العبيدي، فقد أعلنت، بالمناسبة، بأن وزارتها ستتولى قريبا اعداد خطة لتنفيذ قرار مجلس الأمن عدد1325 الذي ينص على اعتبار المرأة عنصرا فاعلا في السلام والأمن، مبرزة بأن تشريك المرأة في فض النزاعات وأخذ القرار سيؤدي الى الرقي بمكانتها في المجتمع.

ورشات تناقش مشاكل المرأة

ويناقش الملتقى في مختلف ورشاته أهم الإشكاليات التي تواجهها المرأة العربية في مناطق النزاع والصراع من خلال التطرق إلى جملة من المحاور تتمثل أساسا في آليات تعزيز دور النساء في بناء السلام ودور المرأة في مساعي الوساطة ولجان الحوار الوطني ودور المرأة في فض النزاعات وفي بناء التوافقات الوطنية والعدالة الإنتقالية، بالإضافة إلى مكانة المرأة في مؤسسات صنع القرار وفي مكافحة الإرهاب وفي المسار التوافقي للديمقراطية من خلال استعراض أهم تجارب المرأة العربية في المشاركة السياسية.

توافقات ومصالحات وطنية وبناء السلام

ويهدف الملتقى إلى رفع تقرير مفصل لأهم مجريات النقاش وللمقترحات الرامية بالأساس إلى مراعاة حقوق المرأة في بناء التوافقات والمصالحات الوطنية وفي بناء السلام في المناطق المتضررة من النزاع وتعزيز دور المرأة في مواجهة ظاهرة التطرف والعنف وتمثيل النساء في عملية التسوية وفي صنع القرار كشريك في منع الصراعات وتحقيق السلام والعدالة الانتقالية والحصول على حقوقها الكاملة شأنها في ذلك شأن الرجل.

ملتقى المرأة العربية من أجل السلام

ملتقى المرأة العربية من أجل السلام

أترك تعليق

مقالات
د. جواد بشارة/ موقع (المثقّف) الإلكتروني- صدر عن دار غاليمار الفرنسية الشهيرة في مجموعة البلياد المكرسة لكبار الكتاب والمفكرين، طبعة جديدة لمذكرات سيمون دي بوفوار بقلم ابنتها بالتبني لوبون دي بوفوار في 17 آيار مايو 2018، وهي مناسبةٌ لإعادة قراءة واكتشاف هذا الوجه الأنثوي المناضل الذي ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015