“منظمة الصحة العالمية” تُطلق فعاليّة حول استجابة النظام الصحي للعنف ضدّ النساء والفتيات
“منظمة الصحة العالمية” منظمة الصحة العالمية تُطلق فعاليّة حول استجابة النظام الصحي للعنف ضدّ النساء والفتيات

القاهرة/ وكالات محلية- أطلق المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، يوم الأحد 31 مارس/آذار، نسخةً باللغة العربية من حزمة منظمة الصحة العالمية بشأن استجابة النظام الصحي للعنف ضدّ النساء والفتيات. وجرى ذلك بحضور ممثلين عن وكالات الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، وشملت الفعالية عرضاً موسيقياً للموهوبات في أوركسترا النور والأمل.

كما وجّهت المنظمة للإعلام أنّ العنف ضدّ النساء والفتيات يمثّل انتهاكاً لحقوقهن الإنسانية وشاغلاً رئيسياً من شواغل الصحة العامة، ويأخذ العنف أشكالاً عديدة، من ضمنها العنف المنزلي “عنف العشير على وجه الخصوص”، والعنف الجنسي، والاغتصاب، والعنف العاطفي والنفسي، والعنف المُتّصل بالممارسات التقليدية الضارّة والعادات العُرفيّة، بما في ذلك الحرمان من الاحتياجات الأساسية.

وأضافت منظمة الصحة العالمية أنّه تبعث البيانات المُتَعَلّقة بانتشار العنف ضدّ النساء والفتيات على الانزعاج ويحتل إقليم شرق المتوسط المرتبة الثانية على الصعيد العالمي في معدل انتشار العنف؛ حيث تتعرّض 37٪ من النساء لعنف العشير الجسدي أو الجنسي في مرحلةٍ ما في حياتهِنّ، ولانتشار العنف ضدّ النساء والفتيات جذوره في النظم الهيكلية التي تُحافظ على عدم المساواة والتمييز بين الجنسين.

وأشارت إلى أنّ للعنف ضدّ النساء والفتيات آثار اجتماعية واقتصادية سلبية مهمة على الميزانيات الوطنية والتنمية الشاملة، فهو يؤدّي إلى فقدان رأس المال البشري والإنتاجية وجودة الحياة ورفاهية المواطن، مما يؤدّي إلى خسارة اقتصادية شاملة للبلد.

ومن جانب دور النظام الصحي في الوقاية من العنف ضدّ النساء والفتيات والتصدّي له، أشارت المنظمة أنّ للعنف ضدّ النساء والفتيات آثار وخيمة على الصحة الجسديّة والنفسيّة والجنسيّة والإنجابيّة، فمعظم النساء والفتيات يُراجِعن الخدمات الصحية في مرحلةٍ ما، ومن ضمنها الخدمات المتعلّقة بالصحة الجنسية والإنجابية، وتشير الدلائل إلى أنّ النساء اللائي تعرّضن للعنف يَسعَين أكثر من غيرِهن لطلب الخدمات الصحيّة، حتى لو لم يكشِفن عن تعرُّضِهن للعنف المرتبط بذلك. وغالباً ما تكون الخدمات الصحيّة هي نقطة الاتصال الأولى التي تُتيح للناجيات من العنف القائم على نوع الجنس، الاتصال بالخدمات المهنية، وهي نقطة مناسبة ثقافياً واجتماعياً لحصول الناجيات على الخدمات الصحية؛ لذلك يتبوّأ مقدّمو الرعاية الصحيّة موقعاً مثالياً لتحديد النساء والفتيات اللواتي تعرّضن للعنف، والاستجابة لهُنّ.

“منظمة الصحة العالمية” منظمة الصحة العالمية تُطلق فعاليّة حول استجابة النظام الصحي للعنف ضدّ النساء والفتيات

“منظمة الصحة العالمية” منظمة الصحة العالمية تُطلق فعاليّة حول استجابة النظام الصحي للعنف ضدّ النساء والفتيات

أترك تعليق

مقالات
UN Women- رغم مرور ما يقرب من عشرين عامًا على اعتماد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة قرار رقم 1325 بشأن المرأة والسلام والأمن، لا يزال تنفيذه في الدول العربية محدوداً، مما يعيق فرص إحلال السلام والاستقرار، وفقاً لتقرير جديد لهيئة الأمم المتحدة للمرأة. يستعرض التقريربعد مرور ثمانية عشر ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015