ميثاق شرف مصري لمناهضة العنف ضد المرأة في وسائل الإعلام
ورشة عمل بعنوان “دور الإعلام في مناهضة العنف ضد المرأة.. التعريف بالكود الإعلامي الأخلاقي”

العرب- أكد هشام عطية أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة أن المحتوى الإعلامي الذي يقلل من شأن المرأة يحدث فرقا وتأثيرا واضحا بين أفراد المجتمع دون أن يكون واعيا أو مقصودا، وذلك نتيجة لقلة التدريب بين الإعلاميين على نوعية المادة الإعلامية التي يجب أن تقدم للجمهور. ورصد عطية الرسائل الضمنية للتحيز ضد المرأة في وسائل الإعلام، خلال ورشة عمل بعنوان “دور الإعلام في مناهضة العنف ضد المرأة.. التعريف بالكود الإعلامي الأخلاقي”، التي استمرت ثلاثة أيام في القاهرة.

واستهدفت الورشة عددا من الصحافيات والصحافيين ومعدي برامج الإذاعة والتلفزيون المعنيين بقضايا المرأة، وذلك في إطار مشروع مدن آمنة خالية من العنف بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.

واعتبر عطية أن إعداد ميثاق إعلامي أخلاقي للعمل الإعلامي، ورعايته من خلال تدريب قطاعات مختلفة من الصحافيين والإعلاميين عليه وتعريفهم به، من شأنه أن يساعد في مواجهة مشاكل التناول الإعلامي للقضايا المختلفة خاصة قضية المرأة.

وافتتحت الورشة سوزان القليني عضو المجلس القومي للمرأة ومقررة لجنة الإعلام، حيث أكدت أن الإعلاميين بكافة تخصصاتهم هم شركاء النجاح، مستعرضة عددا من بنود الميثاق “الكود” الأخلاقي والمهني المتعلق بقضايا المرأة في وسائل الإعلام والذي يعده المجلس القومي للمرأة حاليا.

وقالت القليني إن الميثاق مطروح للنقاش للوصول لأفضل نتيجة حتى يتم طرحه في شكله النهائي بعد عرضه على المجلس الوطني للإعلام، ومن ثم سيتم عرضه على وسائل الإعلام المختلفة في الصورة النهائية.

وأضافت أن الميثاق الشرف يشارك في وضعه أكثر من 15 خبيرا من خبراء الإعلام ذوو أفكار وتوجهات مختلفة وهو بمثابة ميثاق شرف معني بقضايا المرأة، كما أن الميثاق بمثابة إطار واسترشاد لقضايا المرأة المتنوعة.

وقد عبرت القليني عن استيائها من المشهد الإعلامي، والذي يعاني من الفوضى خاصة في مجال قضايا المرأة المصرية، منها ما قد أظهرته صورة المرأة في دراما رمضان الماضي.

وقد شمل الميثاق عدة نقاط منها التمييز ضد المرأة والعنف ضد المرأة والقوالب النمطية التي تضع المرأة في قالب واحد من شأنه التقليل من شأنها.

وبدورها أعربت منى الحديدي أستاذة الإعلام بجامعة القاهرة خلال اللقاء عن فخرها وامتنانها بتخصيص العام الحالي للمرأة المصرية التي لها الدور البارز في تحقيق مسيرة التنمية المستدامة. وأشادت الحديدي بإنشاء نقابة الإعلاميين مؤخرا وتكوين الهيئات الإعلامية وإعلان مشروع ميثاق الشرف.

ويذكر أن ورشة العمل ناقشت مجموعة من الموضوعات من بينها عرض الميثاق الإعلامي والأخلاقي الذي أعدته لجنة الإعلام بالمجلس، والقيم المهنية والأخلاقية في العمل الإعلامي، وكيفية خلق رأي عام مساند لقضية مناهضة العنف ضد المرأة ورصد الرسائل الضمنية للتمييز ضد المرأة في وسائل الإعلام.

ورشة عمل بعنوان “دور الإعلام في مناهضة العنف ضد المرأة.. التعريف بالكود الإعلامي الأخلاقي”

ورشة عمل بعنوان “دور الإعلام في مناهضة العنف ضد المرأة.. التعريف بالكود الإعلامي الأخلاقي”

أترك تعليق

مقالات
زينة أرمنازي/ أبواب- خلال بضع سنوات من الاغتراب طرأ تحولٌ كبير في المفاهيم لدى السوريين ولدى النساء خاصةً، سلباً أو إيجاباً، المهم أنه حدث بالفعل. ونتج عن هذا تغيير كبير في قناعات ومعايير اجتماعية عدة، كانت تقيّد بعض الأشخاص في إظهار هويتهم الاجتماعية. فما هي تلك القناعات الجديدة ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015