نسخة استثنائية لمهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة
مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة 2021

أسوان، مصر/ وكالات- يستضيف مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة، في نسخته الخامسة والتي انطلقت مساء الخميس في مدينة أسوان الساحرة بصعيد مصر، 26 فيلما، منها 12 فيلما طويلا و14 فيلما قصيرا تسلط الضوء على حقوق وقضايا المرأة.

وتقام الدورة الجديدة للمهرجان، التي يطلق عليها “دورة النيل”، في الفترة من 24 إلى 29 يونيو، بدعم من وزارتي الثقافة والسياحة المصرية وبرعاية محافظة أسوان وعدد من المنظمات منها المجلس القومي للمرأة.

وقال مدير المهرجان حسن أبو العلا لوكالة أنباء ((شينخوا)) عن الدورة الحالية للمهرجان “إنها نسخة استثنائية تقام في ظروف صعبة يمر بها العالم كله”.

وأضاف أبو العلا “نحن نعمل على مسارين متوازيين .. أفلام السينما بشكل عام وقضايا المرأة بشكل خاص”.

وشهدت “السجادة الحمراء” للمهرجان جمعا من صناع ونجوم السينما المصرية والعربية والعالمية أثناء الفعاليات الافتتاحية التي أقيمت بساحة أحد فنادق أسوان على ضفاف نهر النيل وسط تطبيق للإجراءات الاحترازية لمكافحة مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد -19).

وقالت الفنانة المصرية الشهيرة إلهام شاهين لـ ((شينخوا)) على السجادة الحمراء، “إنه مهرجان مميز، وأنا كإمرأة أهتم بقضايا المرأة وأحرص على تقديمها .. وآخر فيلم لي هو من إنتاجي ومن تأليف إمرأة وإخراج إمرأة أيضا”.

وعقب “استقبال السجادة الحمراء”، أقيم حفل افتتاح المهرجان في مسرح مكشوف مطل على نهر النيل، حيث تم تكريم عدد من المخرجات ونجمات السينما والمدافعات عن قضايا المرأة، وتم تسليمهن جوائز فخرية من قبل وزيرة الثقافة المصرية إيناس عبد الدايم ورئيس المهرجان السيناريست المصري محمد عبد الخالق.

ومن بين الفنانات اللاتي تم تكريمهن الممثلة والكاتبة الفرنسية ماشا ميريل، التي بدأت مسيرتها الفنية منذ أكثر من ستة عقود وتنتمي إلى جيل أحدث فارقا في صناعة السينما في ذلك الوقت.

وقالت الممثلة الفرنسية لـ ((شينخوا))، إن “السينما الآن في أيدي النساء، فعندما بدأت العمل كان هناك عدد قليل جدا من المخرجات، الآن في مدارس السينما المختلفة عدد النساء يفوق عدد الرجال، مما يعني أن السينما أصبحت فنا أنثويا”.

كما كرم المهرجان رئيسة المجلس القومي للمرأة في مصر مايا مرسي والفنانة إلهام شاهين والمخرجة المصرية ساندرا نشأت والمخرجة الفلسطينية نجوى نجار وغيرهن.

ومن بين الأفلام الطويلة المتنافسة في المهرجان، الفيلمان الوثائقيان المصريان (أحلام منسية) و(من وإلى مير)، ومن البرتغال الفيلم الروائي “تقديم” (Submission)، ومن أوكرانيا الفيلم الروائي “طرق سيئة” (Bad Roads)، ومن تشيلي الفيلم الروائي “فيرونيكا” (La Veronica).

أما مسابقة الأفلام القصيرة فيشارك فيها “لما كان البحر أزرق” (When the Sea Was Blue) و”فراولة” (Strawberry) من مصر، و”عنها” (About Her) من سوريا، و”المنتظر” (The Expected) من السويد وغيرها.

وتضم لجان تحكيم المسابقات أعضاء من نجوم وصناع السينما من مصر وهولندا وكوسوفو ورومانيا واليونان وسوريا.

وترأس المخرجة الفلسطينية نجوى نجار لجنة تحكيم جائزة الاتحاد الأوروبي لأفضل فيلم أورومتوسطي من بين الأفلام المشاركة بمسابقة الفيلم الطويل. وتضم اللجنة في عضويتها الفنان شريف رمزي والإعلامية المغربية فاطمة النوالي رئيسة مهرجان الدار البيضاء للفيلم العربي والمخرج والمنتج شريف مندور.

والمخرجة نجوى نجار استكشفت العديد من المساحات الفنية الجديدة بعد أن كتبت وأخرجت وأنتجت أكثر من 12 فيلما حازت على الجوائز والاستحسان النقدي وشهدت عروضها الأولى في مهرجانات القاهرة، وبرلين، وكان، ولوكارنو، وصندانس، وفي عام 2020 تمت دعوتها لعضوية أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة.

وتضم لجنة تحكيم جائزة الفيلم المصري الفنانة التونسية درة والفنان أحمد مجدي والمنتج هشام سليمان.

واستحدث المهرجان هذا العام مسابقة جديدة لأفلام الورش التي ينظمها على مدار العام، ويعرض خلالها الأفلام التي أنجزها طلاب الورش تحت إشراف مدربيهم، وتضم اللجنة في عضويتها الفنانة سلوى محمد علي والفنان أحمد وفيق والمنتج صفي الدين محمود.

كما تشكّلت لجنة تحكيم جمعية نقاد السينما المصريين هذا العام برئاسة الناقدة ماجدة موريس وعضوية الناقد خالد محمود والناقد محمد سيد عبدالرحيم.

ولا يقتصر المهرجان على عرض الأفلام السينمائية فحسب، بل ينظم أيضاً ورش عمل لتطوير مهارات صناعة السينما لدى الشباب في أسوان والصعيد بشكل عام، كما ينظم هذا العام استفتاءً على أفضل 100 فيلم عن المرأة في السينما العربية.

ووصف الممثل المصري أحمد وفيق، عضو لجنة تحكيم ورش العمل الشبابية، منظمي المهرجان بـ “الأبطال” حيث نجحوا في عقد المهرجان هذا العام وجلب كل هؤلاء المخرجين والنجوم من مختلف أنحاء العالم رغم التحديات.

من جانبها، وصفت الراقصة والممثلة المصرية دينا المهرجان بأنه “مهرجان جريء ومحترم”. وقالت دينا لـ ((شينخوا))، إن “المرأة هي القوام الأساسي للمجتمع، وإذا تم تمثيلها في العديد من الأفلام السينمائية والمسلسلات التليفزيونية، فيمكن أن يعطي ذلك دعماً كبيراً للأسرة”.

يذكر أن مهرجان أسوان يعقد بدعم من وزارتي الثقافة والسياحة والاتحاد الأوروبي، ومؤسسة درسوس، ومؤسسة بلان، وبرعاية المجلس القومي للمرأة، ومحافظة أسوان، ونقابة السينمائيين، ومؤسسة أكت، ويكرم النجمة الفرنسية ماشا ميريل، والنجمة إلهام شاهين، والنجمة دنيا سمير غانم، والمخرجة ساندرا نشأت، والمخرجة الفلسطينية نجوى نجار، وخبيرة الأرشيف السينمائي منى البنداري.

مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة 2021

*جميع الآراء الواردة في هذا المقال تعبّر فقط عن رأي كاتبتها/كاتبها، ولا تعبّر بالضرورة عن رأي “تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية”.

أترك تعليق

مقالات
ديما الكاتب/raseef22- يحرص مؤرخو الفنون، على الفصل بين الفن الإيروتيكي، والفنون الإباحية، مستندين إلى القول: “إن الفن متعدد الطبقات بالضرورة، في حين أن المواد الإباحية أحادية البعد؛ لديها وظيفة واحدة فقط للقيام بها، وهي الإثارة الجنسية، وبالتالي فهي تفتقر إلى التعقيد الرسمي ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015