4 سيدات من التاريخ.. لولاهن ما رأينا هذه الاختراعات
مريم الاسطرلابية/ انترنت

aljazeera- مساهمة النساء في الحضارات لا تُنسى، ولكن هل فكّرت يوماً في دور المرأة في تأسيس علم الفلك أو الجامعات؟ وهل تخيّلت يوماً أن المرأة التي يشكو الكثيرون من قيادتها للسيارة كانت سبباً في اختراعها؟

نحن ندين لمجموعةٍ من النساء بالفضل في اختراعاتٍ ومؤسساتٍ لم نكن لنراها سوى بدعمهن.

الأسطرلاب

يعدّ أول اختراع يحدّد أماكن الأجرام السماوية ومواعيد الشروق والغروب وبعض الظواهر الكونية، ويعتبر البوابة القديمة التي تقاس بها الظواهر الفضائية قبل ظهور الحواسيب المتقدمة.

كان هناك حجمان من الأسطرلاب، أحدهما خاص بمكان الشمس وهو بحجم كف اليد، والآخر كبير ويحدّد به علماء الفضاء حساباتهم الفلكية. ودون مبالغة، هو أول اختراعٍ يُدخل البشرية إلى عالم الفلك، وبحسب ما كُتِب في دوريات التوعية بالفضاء، نُسِب هذا الاختراع إلى صاحبته مريم الأسطرلابية، وهي عالمة سورية من حلب.

وُلِدت مريم في القرن العاشر الميلادي، وبعمر 23 عاماً استطاعت أن تطوّر الأسطرلاب في نموذجٍ أكثر دقة، بعد أن حاولت عالمةٌ تدعى حيباتيا في القرن الرابع الميلادي عمل نسخةٍ شديدة البدائية، إلا أنّ مريم الأسطرلابية استطاعت أن تصل بدرجاتٍ من الدقة بالأسطرلاب، جعلت العديد من علماء الفلك اليوم يتحدّثون عن دورها الجليل في علم الفلك.

جامعة القرويين

الجامعة ليس اختراعاً، ولكنها فكرة ساهمت بصورة ضخمة في توثيق وتعليم العلوم، وتأسيس الجامعة كان فكرة نسائية، حيث تأسست جامعة القرويين في عام 877 للميلاد كأول جامعة في تاريخ الإنسانية على يد مريم وفاطمة الفهري.

ترك الفقيه القيرواني محمد بن عبد الله الفهري ثروةً طائلة لابنتيه مريم وفاطمة، فقرّرت البنتان بناء مسجدٍ سُمّي لاحقاً بمسجد القرويين، وحرصتا كثيراً على عدم أخذ أية حبة رمل من خارج أرضهن لبناء المسجد في هيئةٍ مربّعة، بحسب المؤرخ ابن أبي زرع الذي عاش في القرن الرابع عشر للميلاد، وبعد أن انتهين من بناء المسجد، فُتِحت أبوابه لدراسة شتى أنواع العلوم حتى إن طلاباً من أوروبا لجؤوا إلى تلك المؤسسة العلمية للدراسة فيها.

وعلى مر العصور تسارع الملوك في توسعته، مثل علي بن يوسف بن تاشفين في دولة المرابطين، ومن بعده دولة الموحّدين و دولة المرينيين، وصولاً إلى الدولة المعاصرة.

يعتز المؤرّخون به ويذكرون أثره وتطوّره على مر العصور، حيث ذكر الباحث عبد الهادي التازي في كتابه “جامع القرويين” إن “المسجد والجامعة في مدينة فاس كانا مستقلين مالياً عن الدولة، وله خزانة مستقلة، حتى إنه في فترات من التاريخ اقترضت الدولة من خزانة جامع وجامعة القرويين التي كانت تفيض على مساجد فاس”.

توسّعت الجامعة في شتى المجالات التي شملت علوم الفلك، وتُعرَف أنها أقدم جامعة في العالم، حيث إن أول جامعة أُنشئت في أوروبا كانت بعدها بقرنين من الزمان، وهي المدرسة الطبية بساليرن في صقلية جنوب إيطاليا عام 1050 ميلادية، على يد الطبيب قسطنطين الأفريقي الذي وُلِد في تونس نفسها.

كما حوت جامعة القرويين في مرحلة ٍمن المراحل على 600 ألف مجلّد من الكتب.

السيارة

رغم أن مخترع السيارة هو كارل بنز، فإنها لم تكن لترى النور لولا امرأة. فقد سيطرت على بنز مشاعر الخوف والتردّد لسنواتٍ ولم يجرؤ على تجربة اختراعه، ثم تزوّج من بيرتا رينجر، ورغم أنها دعمته مادياً ومعنوياً خلال كل مراحل التصنيع، فإن دورها في الاختراع كان أهم من مجرد الدعم المادي، فالزوج رغم عمله لسنوات على عدّة نماذج وتصميمات، فإنه لم يجرؤ أبداً على التجربة العملية والتشغيل.

وفي عام 1888 نفّذ بنز تصميم عربةٍ دون حصان وبثلاث عجلات وتعمل بالوقود، وظلّت العربة موجودة دون أن يحاول تجربتها، لكنه تفاجأ ذات يوم ببيرتا وقد اصطحبت ابنيهما بالسيارة الأولى من نوعها في العالم، وقادتها مسافة 66 ميلاً لتزور والدتها في أول رحلة قيادة سيارة بالعالم، هذه الرحلة كانت من أجل إثبات أنّ السيارة تعمل بصورة جيدة، وبعدها بدءا تأسيس شركة مرسيدس بنز التي استمرت حتى يومنا هذا.

*جميع الآراء الواردة في هذا المقال تعبّر فقط عن رأي كاتبها/كاتبتها، ولا تعبّر بالضرورة عن رأي “تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية”. 

مريم الاسطرلابية/ انترنت

مريم الاسطرلابية/ انترنت

أترك تعليق

مقالات
سليم حكيمي/ arabi21- يظلّ موضوع النسويّة من أمّهات ما تدارأَت عليه النّخب عنوانا لصراع الحداثة. وبين ربط وضعية المرأة بالمدوّنات العلمانية أو الدينية وبين الثقافة الذكورية، تفصل المؤرّخة “جُون سْكوت” في كتاب “دين العلمانية” القمح عن زُؤانه في أثر فكري رجّ الوعي ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015