المرأة مازالت تجاهد لمكافحة الإستبداد الذكوري واستعادة حقوقها
من نشاطات المرأة العراقية في الانتخابات البرلمانية/ أرشيف

العراق/ وكالات- ترأس رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، الطاولة المستديرة لمناقشة الاتفاقية العربية لمناهضة العنف ضد المرأة والفتاة والذي تنظمها لجنة المرأة والاسرة والطفولة النيابية برعاية رئيس المجلس وبالتعاون مع ائتلاف البرلمانيات من الدول العربية.

وأكد الجبوري في كلمته خلال الطاولة المستديرة بحسب بيان لمكتبه  ، ان “المرأة العراقية والعربية اليوم وعلى جميع الاصعدة تشغل موقعا مهما ومكانة كبيرة استحقتها بجدارة وطول مثابرة ومبادرات إثبات وجود”.

وأضاف “تطلب وقوف المرأة على أقدامها قرون من الزمن وتستحصل موقعها بعد ان سلبتها الظروف المظلمة الكثير من حقوقها الانسانية اللازمة لها”.

وأشار الجبوري الى ان “المرأة مازالت تسعى جاهدة ومعها الرجل الذي يُؤْمِن بها في سبيل أنهاء كل مظاهر الضغط وسلب الحريات والظلم والقهر والإستبداد الذكوري المعتم الذي حرمها من ابسط حقوقها الانسانية تحت غطاء العادات والتقاليد” لافتا “لقد تجسد سعي المرأة الحثيث باحتلال مكانها في الساحة السياسية والعلمية والثقافية والفكرية والأدبية”.

وأكد ان “المرأة حققت الإنجازات تلو الإنجازات حتى انها سبقت الرجل في بعض المضامير” لافتا الى “بعض مظاهر النشاز ما زالت تحاول البقاء في حياتنا والسيطرة على مجرياتها ما يلزم إيقاف من تسول له نفسه فرض الوصاية الظالمة على المرأة من خلال تشريع يمتلك القدرة على صون الحقوق للشرائح المستضعفة ويوقع العقوبات الرادعة”.

وأوضح، ان “مشروع ‏الاتفاقية العربية لمناهضة العنف ضد المرأة والفتاة العنف الأسري يمثل أساسا قويا لمواجهة كل الإجراءات والتصرفات التعسفية التي يستخدمها ضعاف النفوس من الرجال ضد المرأة والأسرة”.

وشدد الجبوري على ان “مشروع ‏الاتفاقية العربية لمناهضة العنف ضد المرأة والفتاة العنف الأسري بالغ الأهمية والذي يمثل حالة التحول الحقيقي في مجال التشريعات التي تحمي حقوق المرأة والطفل والأسرة وتضع المجتمع على محك العدالة والانصاف”

من نشاطات المرأة العراقية في الانتخابات البرلمانية/ أرشيف

من نشاطات المرأة العراقية في الانتخابات البرلمانية/ أرشيف

أترك تعليق

مقالات
مريم ياغي/sharikawalaken- تعميم إلى كل ذوات “الضلع القاصر” في العالم العربي: “نرجو التفضّل بابتلاع ألسنتكن لئلا تُصبن أرباب الأسرة بالامتعاض. باسم الأب والأخ والابن وروح الشرع، وباسم الله الرحمن الرحيم محكوم عليكن بالجحيم”. بتصديقٍ من القوانين! آمين! أهلاً بكنّ في مملكة الذكر العربي. ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015