أول امرأة تتولى منصب المحافظ في تاريخ مصر
نادية عبده /محافظ البحيرة

وكالات- شغلت نادية عبده الخميس 16 فبراير/شباط منصب محافظ البحيرة لتكون أول امرأة في تاريخ مصر تتولى ذلك المنصب، كما كانت أول امرأة تتولى منصب نائب المحافظ. وقد أدت نادية عبده اليمين القانونية أمام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الخميس، كمحافظ للبحيرة.
وتولت عبده منصب محافظ البحيرة، خلفا لمحمد سلطان الذي سيشغل منصب محافظ الإسكندرية المجاورة. ودرست نادية عبده الهندسة الكيميائية وأنهت دراساتها العليا في الهندسة الصحية، وكانت أول امرأة تشغل منصب رئيس لشركة مياه عمومية.
وقبل توليها منصب المحافظ، عملت عبده نائبا لمحافظ البحيرة.

من جهتها أكدت نادية عبده، محافظ البحيرة الجديد، في أول تصريحات صحفية لها، عقب توليها مهام منصبها، على استكمال المشروعات التنموية وتنفيذ خطة الدولة لإحداث طفرة كبيرة وتنمية حقيقية على أرض المحافظة.

وقالت عبده: “سيتم القضاء نهائيا على أزمة نقص المياه هذا العام”، مضيفة أن استكمال المناطق الصناعية والمشروعات المتوقفة ومشروعات الصرف الصحي والقرى الأكثر فقرا على رأس أولوياتها.

وعن توليها المنصب كأول سيدة في تاريخ مصـر تتولى منصب المحافظ، أكدت عبده، أن “هذا ليس بجديد على الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذى جعل هذا العام للمرأة”.

وأعلنت أن توليها لمنصب المحافظ هو هدية عظيمة لكل امرأة مصرية في “عام المرأة”، وتعهدت أن تكون عند “حسن ظن القيادة”.

ونادية عبده أحمد صالح، حاصلة على بكالوريوس الهندسة قسم الكيمياء من جامعة الإسكندرية عام 1968، ثم حصلت على ماجستير في الهندسة الصحية من الجامعة ذاتها، وتدرجت في الوظائف حتى عينت نائبا لرئيس شركة مياه الشرب بالإسكندرية من عام 1992 إلى عام 2002، ثم شغلت منصب رئيس الشركة من 2002 حتى 2012 لتكون أول سيدة تشغل المنصب، ثم عينت مستشارة في الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، بعدها عينت في منصب نائب محافظ البحيرة منذ أغسطس/آب عام 2013.

وأصبحت عبده عضوا في مجلس إدارة الجمعية العامة لمعهد البحر الأبيض المتوسط في فرنسا منذ عام 1987، وعضو الجمعية العامة للمجلس العالمي للمياه، كما أسست جمعية مرافق الدول العربية (اكوا)، وكانت أول رئيس لها، كما شغلت منصب مقرر فرع المجلس القومي للمرأة في محافظة الإسكندرية.

نادية عبده /محافظ البحيرة

نادية عبده /محافظ البحيرة

أترك تعليق

مقالات
شبكة المرأة السورية- تعتبر الحروب أحد أشكال العنف السياسي، يتولد عنها مباشرة، أشكال متعددة ومختلفة من أشكال العنف الأخرى لكن لا يوزع الموت بالتساوي في الحروب، بل ضحايا الحروب من الرجال أكثر من النساء، باعتبارهم الطرف الرئيسي في القتال، وعليه في محصلة أي حرب، بالأخص الطويلة منها  نجد ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015