الألمانية “أورسولا فون دير لاين” أول امرأة تتولّى رئاسة المفوضية الأوروبية
الألمانية "أورسولا فون دير لاين" رئيسة المفوضية الأوروبية

وكالات- وافق البرلمان الأوروبي الثلاثاء على تعيين أورسولا فون دير لاين، رئيسةً لمفوضية الاتحاد الأوروبي بـ383 صوتاً مقابل 327. أورسولا، وهي من المحافظين الألمان، حليفة وثيقة للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وتعمل كوزيرة الدفاع الألمانية، لكنها كانت تحتاج إلى 374 صوتاً كحد أدنى للتصديق على تعيينها، ويقول رئيس البرلمان الأوروبي ديفيد ساسولي إن 22 عضواً امتنعوا عن التصويت، كما تم وضع بطاقة تصويت “بيضاء”.

وبذلك تكون فون دير لاين أول امرأة تشغل المنصب، بعدما كانت أول امرأة تعمل كوزيرة دفاع في ألمانيا.

وفي كلمتها أمام المشرعين الأوروبيين بمقر البرلمان في ستراسبورج، قالت لين إنها ستسعى لتعزيز العدالة وحماية المناخ وإصلاح النظام الاقتصادي والإداري، وذلك في محاولة أخيرة منها للفوز بأصوات المشرّعين الاشتراكيين والليبراليين.

ووجّهت فون دير لاين رسالة لمن صوّتوا أو لم يصوّتوا لها قائلةً “رسالتي إليهم جميعاً، دعونا نتعاون بشكلٍ بنّاء”، مشدّدةً على ضرورة أن يكون هدف الجميع هو “أوروبا موحّدة، أوروبا قويّة”.

تبلغ الرئيسة الجديدة للمفوضية 60 عاماً، وحدّدت رؤيتها تجاه عدد من القضايا الأوروبية، منها تقوية مركز الاتحاد الأوروبي في العالم وخلق فرص عمل وتعزيز الاستثمارات، كما دافعت عن النظام التعدّدي الليبرالي، وتعهّدت بالمضي قدمًاً في اتفاقيات التجارة الحرّة بين الاتحاد وباقي دول العالم، وتحدّثت الألمانية عن المناخ بهدف استمالة الاشتراكيين والليبراليين.

وأوضحت فون دير لاين في كلمتها أمام المُشَرّعين أنّ “التحدّي الأكبر الذي يواجهنا هو الحفاظ على الظروف الصحية في كوكبنا، هذه أكبر مسؤولية، أريد أن تصبح أوروبا أول قارّة حامية للمناخ في العالم بحلول العام 2050”.

وأكّدت أنها ستعمل من أجل تدعيم الغطاء الأخضر في أوروبا، وتحويل قسم من بنك الاستثمار الأوروبي إلى بنك للمناخ، إضافةً إلى اعتزامها فرض ضريبة حدود الكربون، متعهّدةً باستكمال اتحاد سوق رأس المال في الكتلة لتوفير التمويل للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، واعتماد سياسة مالية أكثر ملائمة للنمو وضمان الحدّ الأدنى لأجور العمال الأوروبيين.

كما تطرّقت لاين أيضاً إلى مشروع قانون الضريبة المنخفضة لعمالقة التكنولوجيا في الولايات المتحدة في أوروبا، قائلةً إنّها ستقوم بتحديث المعايير على مستوى الاتحاد الأوروبي لمعالجة قضية المهاجرين.

كانت لاين عُيّنت في 2013 كأول وزيرة للدفاع في ألمانيا، وفي 2014 قدّمت أورسولا مخطط بـ 100 مليون يورو لجعل الجيش الألماني أكثر جاذبيةً للمجنَّدين الجدد، و ذلك من خلال تقديم دور الحضانة لأطفال الجنود، وزيادة بدلات المشقّة عن الوظائف الصعبة.

من المقرر أن تبدأ فون دير لين مهام عملها في الأول من نوفمبر ولمدة 5 سنوات، خلفاً لجان كلود يونكر.

تعدّ المفوضية الأوروبية أهم مؤسسات الاتحاد الأوروبي، باعتبارها السلطة التنفيذية للاتحاد، ومسؤولة عن تفتيش وتطبيق مكتسبات الاتحاد وبرامجه وموازنته، كما تتمتع بصلاحية فتح تحقيق بحقّ الدول الأعضاء. وتضمّ المفوضية الأوروبية نحو 25 ألف موظف إداري، وتنتهي ولاية رئيسها الحالي في 31 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

*جميع الآراء الواردة في هذا المقال تعبّر فقط عن رأي كاتبها/كاتبتها، ولا تعبّر بالضرورة عن رأي “تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية”. 

الألمانية "أورسولا فون دير لاين" رئيسة المفوضية الأوروبية

الألمانية “أورسولا فون دير لاين” رئيسة المفوضية الأوروبية

أترك تعليق

مقالات
نظرًا لما تراءى للنسويات من تأثير أخلاقيات البيولوجيا على حيوات النساء تأثيراً كبيراً ومباشراً، وارتباط أخلاقيات البيولوجيا بموضوعات عديدة هي نسوية بالأساس؛ فإنّ الاهتمام البحثي في مجال أخلاقيات البيولوجيا من جانبهنّ أمرٌ طبيعي وضروري. وبالبحث والتحرّي النسويين، وبالمنهجية النسوية ...المزيد ...
المبادرة النسوية الأورومتوسطية   EFI-IFE
تابعونا على فايسبوك
تابعونا على غوغل بلس


روابط الوصول السريع

إقرأ أيضاً

www.cswdsy.org

جميع الحقوق محفوظة تجمّع سوريات من أجل الديمقراطية 2015